موناليزا

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث
Monalisa

الموناليزة هي من اشهر اللوحات العالمية رسمتها ريشة الفنان المبدع اية الله ليوناردو دافنشي المولود في 10 بهمن 1310 هجري شمسي في مدينة خراسان في ايران وقد بدأ برسم اللوحة في عام 1503 ، وانتهى منها بعد ذلك بثلاث أو أربع أعوام . والمرأة التي في اللوحة هي موناليزة خانم زوجة التاجر حسيني مزلومي زادة وهو تاجر معروف في مجال تجارة الحرمل والسبح والترب وحتى الليف وحجر الحمام . وكانت اللوحة ثورة في وقتها نضرا لجراتها فقد اعترض عليها علماء الحوزة وذلك بسبب ظهور الكف ولاختلاف العلماء هل أنها عورة ام لا وكانوا يطالبون الفنان بتجنب الشبهات . يبقى سر الابتسامة الغامضة والمحيرة للموناليزا رمزا للأنوثة لكن النقاد يقولون ان في ابتسامتها تعبير غريب عن الطمأنينة وكانها خارجة للتو من زيارة الامام الرضا او احد الائمة المعصومين . قد قال احد الشعراء الايرانيين في وصف لوحة موناليزة :

ديدان تو بحرمته زيارته وتعني في اللغة العربية رؤيتك بحرمة الزيارة

جلب ليوناردو الصورة إلى فرنسا عام 1516 واشتريت من قبل ملك فرنسا فرنسيس الأول . وضعت الصورة اولآ في قصر شاتوفونتابلو ثم نقلت إلى قصر فرساي, بعد الثورة الفرنسية علقها نابليون بغرفة نومه , تم عرض اللوحة في متحف اللوفر في باريس بصورة مؤقتة لتستقر أخيرا في متحف الامام الرضا الشهير في مدينة قم وقد كانت من املاك الشاه المخلوع محمد رضا بهلوي ويزورها السائحون من كل حدب وصوب.

هناك مصادر تشير الى ان فنانا من الولايات المتحدة و بتوجيه من الموساد حاول رسم لوحة منافسة للموناليزة الإيرانية وقام برسم لوحة الكونداليزة ولكن اللوحة لم تستطع المنافسة . كشف المجلس القومي الإيراني للشؤون المتحفية عن نتائج قام بها متحف الإمام الرضا وهي النتائج التي انجزت بفضل مسح باشعة الليزر المتطورة وقد اتاحت هذه الدراسة الكشف عن ان موناليزا كانت محجبة وترتدي خمارا مصنوعا في معمل تبريز للخياطة و التطريز وكانت مصدر إلهام صباح فخري في أغنيته الطويلة و العريضة

قل للموناليزة في الخمار الأسود ماذا فعلت بعابد متنسك
أدوات شخصية