FANDOM


Mecca

مكة مدينة تقع في وادي يحيطه من كل الجوانب صحراء جرداء لمئات الأميال ، وفي الغرب حوالي 100 كيلو متر إلى البحر . لم تكن مكة أبدا عاصمة لأي من الخلفاء المسلمين منذ موت الرسول حتى انقضائهم في القرن العشرين . المغول لم يفكروا في غزو مكة باعتبارها مركز المسلمين الديني ، فلو كان غرضهم القضاء على الإسلام- كما دٌرسنا في المدارس لهاجموها، لكن يبدو أنهم لم يروا فيها ما يشجعهم على الغزو ، فمطامع الغزاة في الغالب مادية ، و لو هاجموها لقضي عليهم في نصف الطريق ، إذ المسافة بين بغداد ومكة ما يقرب من 2000 كيلو متر كلها صحاري جرداء ، وجيشهم كبير يحتاج لدعم لوجيستي وميزانية دولة بأكملها للحركة. يبدو أن محمد علي باشا انتبه لهذه الصعوبة ففضل مهاجمة الوهابيين في الحجاز من البحر ، ووصل بالفعل من جدة القريبة من مكة.

العاصمة الدينية للمسلمين بقيت موحدة في مكة، أما السياسية فاختلفت ، وهذا يعني أن قناعة خلفاء المسلمين بالمبدأ العلماني كانت حاضرة ، فما الذي حملهم على التحدث باسم الله ؟ إلا إذا اعتبرنا أن رفضهم القدوم لمكة بسبب طبيعتها الفقيرة نكون في مشكلة أخرى ، أليس هم من يؤمنون أن من يتق الله يجعل له مخرجا؟..وأليس هم من رووا عن العبرانيين قصة هاجر مع الرضيع التي دعت ربها من أجله فوهبها الماء ؟..وأليس الله يقول في القرآن.." ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض , هذا يعني أن يقين الخلفاء أوصلهم بأنهم مهما دعوا الله لن يجعل مكة لهم بساتين وحدائق كما يتصور البعض ، فعوامل البقاء هناك قاسية، وأهلها لا يعملون سوى في الرعي , حتى مصادر المياة معدومة إلا من آبار وعيون كسمة صحاري العالم.

القصة الشائعة بقدوم أبرهه لهدم الكعبة لا أساس لها و مزورة فنقش أبرهة الأثري نفى ذلك وأن حملته العسكرية انتهت بانتصاره ، وأنه استعان بقبائل عربية ضد قبائل عربية أخرى في الشمال , أي أن معارك أبرهة حسب النقش كانت حرب أهلية عربية وليس كما يصور لنا مؤرخي المسلمين ، كذلك وأنها كانت قبل ميلاد النبي ب 20 عاما ، إلا إذا أخطأ مؤرخي المسلمين في التواريخ ، وكذلك لأن الكعبة كانت مركزا للوثنية ، فكيف ينصر الله الوثنيين على أبرهه المسيحي الذي كان من المفترض أنه يطبق شرع الله باعتبار أن المسيحية آخر ديانات إبراهيم وقتها.

قدسية مكة ليست محل خلاف بين المسلمين سنة وشيعة، وهذا يقوي موقف القائلين بزيف دعاوى باتريشيا كرون ودان جيبسون ولوكسمبرج وغيرهم الذين يفترضون أن الإسلام الأول كان في البتراء أو في الشام، فمنطقية التاريخ تقول أن التزوير لن يمر في مجتمع الحروب والأزمات ، سيظهر أحدهم مزورا لكن خصمه سيكشفه ، فهو المنتفع من هذا الكشف وربما يقرب إليه الناس باعتباره حارسا للدين. مع ذلك قصة القرامطة تشي بشئ عجيب ، هؤلاء سكنوا في البحرين والأحساء، وفي آثارهم قالوا أن مكة ليست مقدسة ، وشنوا الغارات عليها وهدموا الكعبة وسرقوا الحجر الأسود ، لكن ما يثير القصة غموضا أن تراثهم ضاع ولم نعثر على أي كتابة لأحدهم توضح هذه الدولة وذلك الشعب الهجين من العرب والفرس على المذهب الإسماعيلي ، بل امتد حكمهم أكثر من 100 عام، هل معقول أن هذه الفترة لم يتمكنوا من صياغة عهدهم في مؤلفات ؟ وإذا وجدت فأين هي؟.التاريخ الإسلامي غامض للغاية وإذا فتحنا منه باب نفاجأ بعشرات الأبواب المغلقة الأخرى.

تبقى المعضلة الكبرى في عدم وجود آثار قديمة في مكة ، المدن الأثرية عامة تعج بالآثار الأركيولوجية وسير الأقدمين ، بل التحقيق اللغوي لا يؤيد ذلك بالتأكيد على أن نقوش مكة كلها تنتمي للخط الآرامي ، بينما الخط الثمودي المسند في الجنوب اليمني ، نجران وتهامة وما حولها ، والآراميون سكنوا الشمال مما يؤيد رؤية باتريشيا كرون جزئيا أن القرآن تطور من الآرامية أو كتب في صحفه الأولى بالآرامية السريانية ، وفي العصر الأموي جرى التعديل الأشهر تاريخيا بتنقيط الكتاب وتشكيله.الخط الحجازي الأقدم للقرآن أشبه بالسريانية ، ومخطوطة برمنجهام المكتشفة حديثا للقرآن تؤكد عدم وجود فرق كبير بين ما كتب فيه بالخط الحجازي وبين خطوط الأناجيل في ذلك العصر بالآرامية . الوهابيون هدموا ودمروا الآثار الإسلامية القديمة ، والسؤال في المقابل ، وأين آثار ذلك الهدم وما حقيقة ما هُدِم ؟..ألا يحتمل أنه كان أثرا مزورا لا يمت للنبي ولا لعصره بصلة ؟ يعني أن يكون أثر عباسي مثلا أو أموي وربما مملوكي وعثماني لكن الناس قدسوه عن جهل ، ولدينا حوادث مثل هذه تتكرر في كل بقاع المسلمين بتقديس أشياء وأدوات مزورة لا تنتمي لدينهم ومعتقداتهم الشعبية ، كالحادثة الأشهر في مصر إذ قرر أهل قرية بدوية في العين السخنة نقل رفات شيخ صوفي يسمى أبو سريع متوفي منذ 40 عاما ، وبعد فتحهم القبر وجدوا رأس عجل!!! , تخيل هذا مدفون منذ 40 عاما فقط , ما فرصة تزوير مقابر وشواهد إذن منذ 1400 سنة؟

مكة في الوقت المعاصرEdit

هي عبارة عن أخلاط غير متجانسة من البشر نسلت من كل حدب وصوب فجعلت من مكة مدينة لاعربية لا إسلامية الا في قشورها . للوهلة الأولى ستنبهر بناطحات السحاب العرمرمية المحيطة بالكعبة والحرم من ناحية ولكن حذار من هذه المناظر الخداعة ، فخلف هذا الرونق يوجد مدينة أخرى كالحة بائسة تعج بجميع انواع الرذائل والموبقات التي عرفها البشر منذ أن خلق الله الأرض ومن عليها تعرف بموكا حاقانا ( مكة حقنا) ؛ والتي تعني بالعامية مكة ملك لنا!

كان العرب في مامضى يتنافسون بأشعارهم في أسواق مكة وماجاورها لكي يحظوا بتعليق قصائدهم المكتوبة بالخط الحجازي العتيق على جدران الكعبة، فاللغة هي الرافد الأول والمكون الأساس للحضارة؛ ثم جاء الإسلام بكتاب عربي مبين بلسان عربي مبين ليخرج الناس من الظلمات الي النور. أما اليوم فمكة باتت تقبع تحت وطأة العصابات المنظمة والأقليات المشؤومة التي لاتراعي تاريخ ولا حرمة المكان الذي يقصده اكثر من ١٢ مليون شخص سنويا طلبا لمغفرة الله.

اهلا وسهلا بك في موكة حاقانا، ليس عليك ان تتحدث العربية لكي تقيم هنا، دائرة الجوازات والهجرة لن تقوم بأي تدقيق في سجلاتك وحياتك السابقة ؛ كل ماعليك فعله هو التوجه الي هناك للحج أو للعمرة وعدم العودة حتى وأن كنت بوذيا يتظاهر بالإسلام . مبروك أنت الأن مواطن من الدرجة الأولى ، بإمكانك الآن ممارسة جميع هواياتك التي كنت تمارسها في بلدك الأم، وعلاوة على ذلك لن يتم استيقافك أو الإشتباه بك ابدا لان مكة لاتعني لك شيئا في باديء الأمر ومنتهاه.

انا ايدزي مكة من بائييد تلاتين سناة كلو شوقول مية مية انا مافي كلام اربي انا يبيئ كلو هادزاه هنا انا سوي زواز هنا سوا سوا ولد بنت هدا نفرات عربي مووسكيلا كتيير هزا بدو نفرات مافي كويس

كان معكم حالو قبابشيني المكسراتي يشرح معاناته في مدينة مكة والتي يعتقد انها لن تحل إلا بالخلاص من المكون الأساس لها وهم العرب الرحل (البدو).

لقد نزلت للتو من فندقك ذو الثلاث نجمات الذي قمت بحجزه انت وزوجك عندما كنتم تقرأون في كتب السير وتتعلمون العربية الفصحى في قرية اولغا سراف التابعة لإحدى دويلات الإتحاد السوفييتي المفككة. لقد اضنتك سنين الحروب الأهلية والدينية والعرقية التي كانت تدور رحاها في آواخر القرن الماضي. اعجبت بفكرة الإسلام وروحه ونبذه لكل ماهو مستقبح من سلوكيات الإنسان، كانت أصولك الآسيوية سببا في عدم اندماجك انت وعائلتك في مجتمع سلافي يشكل الأكثرية في محيطك الجغرافي! لم تكن متدينا في سنين شبابك ولكن فكرة الحج والعمرة كانت دائما ماتدور في خلجك، لعل وعسى ان تجد المكان الذي يحتويك بعد كل هذه المعاناة؛ لقد قمت بجمع المال في سنين طويلة واحتملت الكثير من اجل التوفير لهذه الرحلة، كنت معجبا بشجاعة عمر ومتيماً بإقدام علي وكان صحابيك المفضل بلال،قرأت في آداب الجاهلية وانبهرت بمعلقاتهم التي اتعبتك محاولات فهم تراجمها، كنت قارئا لألفية مالك وحافظا للناسخ والمنسوخ من الآي ، قرأت ايضا في التاريخ وسير اعلام النبلاء وكان عصرك المفضل هو العباسي.

مويا بارد مويا بارد؛ صوت صبي مبتور اليدين يبيع الماء المغشوش على ناصية الفندق، انت الان تبحث عمن يقلك للحرم فزوجك لاتستطيع تحمل مسافة الطريق المزدحم المؤدي للحرم هناك ازدحام شديد والحرارة شديدة ورائحة منتنة تعج في الأجواء لاتدري اين تذهب وكل من حولك يحاول ان يقوم ببيعك خردة لاتعنيك ابدا، محاولاتك باستيقاف سيارة اجرة باتت جميعها بالفشل لان الطلب اكثر من العرض ! الان ماذا ستفعل ليس لك الا تستخدم مخزونك اللغوي الذي قمت بتعلمه بسنين طويلة لعل وعسى ان تجد من يساعدك؛ لو سمحت لو سمحت: اخي هل هناك من يساعدني في ايجاد سيارة اجرة، رد المسئوول بجواب لم تفهم من كنهه شيء ابدا، تاكسي تاكسي!

اومأ برأسه وأشار الي سيارة فيها سائق ذو سحنة عربية واذا به يرتجل من عربته ويأتي اليك، اهلا وسهلا تاكسي تاكسي ١٠٠ ريال يالله واذا بك تحاول ان ترفض ذلك العرض لان مدخراتك لاتسمح بان تقوم بدفع هذا المبلغ. أخيرا قررت المشي وانت في منتصف الطريق استوقفتك رائحة الطعام المطهي ولو ان رائحة الأزقة منتنة ولكن مجبر اخاك لابطل، واذا بك تستخدم لغة الإشارة لكي تحصل على شطيرة لك ولزوجك فاذا بالبائع يضاعف السعر دون علمك، ... to be continued

فهل لك ان تتصور عزيزي القارئ ان تذهب الي المدينة المحرمة في الصين فتجد أن معظم من حولها ليسم صينيون ولاهم ملمين بثقافة ولا لغة الصين، أو ان تذهب إلي احد معابد الهندوس الخ الخ الخ..... أعتقد أن الفكرة وصلت!..