FANDOM


حسان

الملا حسان والي أرض الكنانة

محمد حسان والي أرض الكنانة عن أمير المؤمنين الملا عمر الشريك الاستراتيجي للشهيد أسامة بن لادن ومنافس زاهي حواس ومجلس الأثار المصري ، اتهمه خصومه بالناصرية بسبب أطروحاته المثيرة للجدل التي تدعوا إلى تأميم الأثار يعني من وجد أثار دهب فهي بتاعته أما التماثيل والأصنام الفرعونية الحجرية فيجب كسرها وتحطيمها لأنها إشراك ورجس من عمل الشيطان، محمد حسان ينافس جورج قرداحي من حيث طلته الإعلامية السكسية بلحيته التي يحبئ فيها أر بي جي ودبابة أمريكية من أفغانسان. محمد حسان يظهر بين الفينة والأخرى ويقترح حلولاً لسيناء ( تكبير) ، ويهدد الإخوان بأنه إذا تكلم أوجع ، والشيخ حسان من أكثر الشيوخ عناية بالجملة سجعاً كسجع الكهان ولو كان جريئاً على السلطان ، كما على الإخوان والأمة لعذرناه ، وهو الذي قال: أن الثورة "أظهرت أسوأ مافينا" ، وليس "أسوأ من فينا" كما صحح له الجوادي . الثورة والانقلاب يحدثان تحولات كبرى ، منها ما جرى لعمرو خالد الذي تحوّل من داعية و صناع الحياة إلى برنامج له اسمه فيلم هندي : بسمة أمل ، فرداني الروح ، يذّكر المؤمنين ، وغير المؤمنين بالكفاح والنضال للنجاح في الحياة، محتذين الذين كونوا ثروات من لاشيء أسوة حسنة!

والحق أن الشيخ حسان يهدي قراءه بين الفينة والأخرى ، وأنا منهم ، أدعية ، وكان آخرها دعاء اللهم عافني في بدني ... وذكر في أسفل الدعاء الجرعة الطبية مزيدة ! فعدد الذكر أربع مرات في اليوم ، بعد الطعام ! فشككت ، وشرع الملعون ميكي ماوس ، الذي بات في كل بيت ، يعيش على أدمغة أهل البيت ، وليس على سقط بيت المؤن ، يلعب في عبي بالبيضة والحجر ، فبحثت في المصادر ، فوجدتها مثل غيرها أدعية وترية ( ثلاث مرات )، فالله وِتْرٌ يحب الوتر، لكن الرجل وقع له ما وقع لصديق من أصدقائي الأعزاء ، استقرض مني مبلغاً من المال واشترى بها زمامير من كوريا الجنوبية ، وأرسل معها العبارة المطلوب تسجيلها مكتوبة ومسموعة ، وعندما استلمها تبيّن أن العبارة، قد صحفت فباتت : انتبه السيارة تفكح – بالفاء وليس بالنون - إلى الخلف ! ثم حجّ صديقي العزيز ، هارباً من الديون إلى الديار المقدسة، ولم يعد!

للأسف الشديد لابد أن نعترف بأن ما يسيّر العقل الجمعى المصرى وأفكاره الدينية فى هذا الزمن ليس شيوخ الأزهر ، ولكنهم دعاة الفضائيات العربية الجدد محمد حسان والحوينى ويعقوب . تأثير شيخ الأزهر نفسه والمفتى وأعضاء مجمع البحوث الإسلامية لا يماثل واحداً على عشرة من تأثير هؤلاء الدعاة، والمشكلة أن المزاج المصرى الآن مزاج متطرف، متزمت يتبنى الفكر الوهابى السلفى ، ولا يطيق سماع أى آراء دينية تتبنى المنطق والعقل وتضع النصوص الدينية تحت مجهر التحليل ، هؤلاء الدعاة صاروا هم الأزهر الموازى، ودار إفتاء الظل الحاكمة والمسيطرة والمصدَّقة، صارت أحزاب حسان ويعقوب والحوينى هى الأحزاب الحقيقية، صاروا برلمان التشنج والهستيريا والخرافة الذى يجرنا إلى الخلف ويشدنا ويشلنا عن التقدم، ويجهض كل رغبة فى اللحاق بقطار المستقبل الذى غادر المحطة، ونحن مازلنا نسأل عن فقه الحيض والنفاس.

خرج علينا الداعية محمد حسان بفتوى بيع الآثار والتماثيل وطمس معالمها، وهى فتوى مخربة تنتمى إلى زمن القبلية وعالم الفتونة والخروج على القانون . حسان يسمى التماثيل الفرعونية أصناماً، ومازالت فكرة التماثيل المحرمة، التى تجاوزها الزمن ورفضها العقل الحديث تسيطر كوسواس قهرى على أذهان هؤلاء الدعاة، ومازالت كراهية هذه الحقبة الفرعونية، التى تفضح تخلف الفكر الوهابى، الذى لم يضف إلى حضارة العالم أى منجز حضارى اللهم إلا إذا كان التفجير والقتل والأحزمة الناسفة وقطع الأيدى وفرض النقاب من المنجزات والمخترعات الحديثة .

هناك صانع التماثيل الفرعونية بالأقصر، الذى ترك المهنة وصار من مجاذيب قنوات الفتنة والخرافة بسبب أنه يصنع أصناماً والعياذ بالله ، وهناك خريج الجامعة الأمريكية، الذى هجر البنك الأجنبي وجلس عالة على أبيه وأمه فى البيت عاطلاً، ترك البنك لأنه يتعامل فى الربا، كما قال واحد من المؤلفة جيوبهم من دعاة الفضائيات الجدد. هذه القنوات وهؤلاء الدعاة لا يتحدثون فى نواقض الوضوء أو مبطلات الصيام، لكنهم يتحدثون فى مستقبل بشر ومقدرات شباب ، هم يهدمون أسراً وعائلات ويحطمون مستقبل مراهقين ومراهقات ، هم يحرقون الأخضر واليابس، ويصحّرون عقل مصر، يتحدث حسان عن الركاز وبيع التماثيل ولا يطلب من السعودية أن تدفع زكاة الركاز عن البترول ، يكفّر الحوينى مجتمع أوروبا الفاسق ويذهب هناك طلباً للعلاج ، يتحدث يعقوب عن معجزات بول الإبل والنعجة المعجزة فى الميكروفون الألمانى وعلى الشاشة اليابانى وهو يرتدى الجلباب الصينى يستخدمون جميعاً منجزات الغرب للتحريض ضد هذا الغرب، الذى يرفلون فى نعيمه الحضارى.

محمد حسان وقناة الرخمةEdit

بدون مقدمات ومن الشيطان الرجيم فتحت قناة الرخمة التي يتعاطها أغلب المصريين وخصوصا في مدينة العقبة الأردنية المحتلة من النظام الهاشمي وهي أرض إيلية وقصة أصحاب السبت حدثت فيها، وهذه القناة بالإضافة إلى دورها الإعلامي في ترويج أطقم الميلامين 275 قطعة وفقط عبر هذا العرض التلفزيوني 99 جنية+مصاريف الشحن فإن لها دوراً إعلامياً مهما في تأكيد أن الخروج على الحاكم حرام، هذه الشعارات التي يراها كل من يركب البيجو من الاسكندرية إلى طنطا حيث انبرا أتباع العلامة محمد حسان في رش عبارة الخروج على الحاكم وهو الفرعون الراحل حسني مبارك،ولم ينسى الحمير السلفييون في إضافة عبارة الموالد بدعة.

محمد حسان والأقباط والشيعةEdit

الاخت مارلين

الأخت مارلين المحطوفة بدير الراطوس باللطورن

يطالب محمد حسان ومثقفي التيار السلفي ومنهم الأخ أبو يحيى الذي كشف للعالم مآساة المسلمات الجدد اللائي يقبعن في سجون سرية تحت الأرض بناها الماسونيين ومخابرات جمال عبد الناصر للأقباط من أجل تعذيب وتنكيل المسلمين من الأقباط المسيحيين وخصوصا الأخت كاميليا التي طلعت على قناة الحياة المسيحية ووجهت أكبر بعبوص لكل السلفيين من طيز محمد حسان لطيز أبو يحيى حين قالت أنها مسيحية وكانت زعلانة مع زوجها وحردانة، الأمر الذي يُعتبر بالفهم السلفي الحساني إسلام وخروج عن ملة النصارى الكفار عباد الصليب، لذا حذر القس مكاري يونان من الحرد الزوجي والزعل وإلا ستصاب المرأة القبطية بالإسلام وتجد مليون بهيم سلفي أمام ماسبيرو يطالبون بإطلاق سراحها من سجون الكنيسة والمسكينة بتعجن في الصعيد ولا عارفة الله من مار جرجس.


أما عن الشيعة فيؤكد الشيخ محمد حسان أن الشيعة في البحرين كلهم على بعض 135 شخص وهم يقومون بفتنة من أجل إحتلال البحرين وتحويلها إلا ولاية مجوسية إيرانية وأن النظام البحريني يقيم حد الله عليهم لأنهم يتهمون أم المؤمنين عائشة بنت أبو بكر بالزنا ويقول حسان بهذا الصدد : يعني السيدة عائشة شرموطة ؟؟ يبقى المؤمنين ولاد شرموطة ؟؟

محمد حسان وثورة 25 يناير المقدسةEdit

عندما اجتمع العيال بتوع الفيس بوك في ميدان التحرير قرب المتحف المصري للأثار خرج محمد حسان بطلته البهية العبقرية وحرم الخروج على الحاكم وقال أن المظاهرات والمسيرات بدعة لم تكن في زمن الرسول والعجيب أن التلفزيون لم يكن في زمن الرسول !! ولما بدأ سامي عنان مشاوراته المكوكية مع الولايات المتحدة من أجل خلع مبارك وشلته الوسخة من مصر نزل سماحته الى التحرير من أجل مباركة هذه الثورة ويؤكد الناشط السلفي أبو يحيى كاشف الأسرار أن سبب انتصار الثورة هو الملائكة التي نزلت تحارب مع المعتصمين في غزوة الجمل المشهورة التي حدثت سنة 245 للهجرة.

محمد حسان والطاقة الكهربائية في الأندلسEdit