FANDOM


Arab gulf

مجلس التعاون الخليجي ويسمي أيضا بمجلس التعاون لدول الخليج العربية ضد العراق و فلسطين عبارة عن مجلس ما زالت الإخفاقات السياسية المُتلاحقة تتوالى به ومازال أعضاءه مترددين في الإندماج بمشروع الإتحاد الجزئي في بعض الخطوط العامة كتكوين جيش دفاعي موحد يحمي حدودهم ويحافظ على أنظمتهم بدلاً من الاستعانة بإخوان ميري وإليزابيث وسارة في أوقات المحن . فشل هذا التجمع الخليجي حتى في توحيد جهودهم في نقاط بسيطة وأجزاء هامشية من التعاون و الوحدة بين منظومة دولهم فقد أخفقوا بتكوين عملة نقدية موحدة وكذلك باءت بالفشل كل المحاولات المضنية لتنقل المواطنين بين تلك الدول دون الحاجة للمرور بنقاط التفتيش ومراكز الجوازات , وأيضاً لم يتحقق مشروع الربط الكهربائي بين أراضي تلك الدول وغيرها من أمور شكلية وإجرائية . مجلس التعاون الخليجي لم يكن إتحاداً أو منظومة متناغمة , بل وضعه كوضع الجامعة العربية مجرد وجود بروتوكولي إحتفالي يُكلف دوله خسائر مادية من خلال إقامة المهرجانات والزائفة وشعارات خليجنا واحد وهو في الحقيقة لم ينجح إلا بإنتاج برنامج الأطفال إفتح يا سمسم فقط , وحتى فكرة هذا البرنامج هي مسروقة أصلاً من برنامج أمريكي يُدعى شارع سمسم . يعتبر افتح يا سمسم أعظم إنجاز على الإطلاق لهذا المجلس .

بدأت الدول الخليجية بالانعزال والانطواء على الذات كما كانت تفعل سلطنة عُمان مُنذ عدة عقود , فمرة بسبب التخوف من تدخل الآخرين بالشؤون الداخلية لبعض الإمارات الصغيرة وأحياناً ينتابهم هاجس السيطرة من قبل ما يُسمى بالشقيق الأكبر على الشقيق الأصغر , وأحياناً أُخرى بسبب المشاكل الأمنية والاقتصادية واختلاف أنظمة الحكم والتباين في المدخول المعيشي للأفراد بين تلك الدول الخليجية وانعدام تلك المشاكل لدى البعض الآخر أو اختلاف القوانين القضائية والشرعية في الدول الخليجية الأُخرى , بينما نجد أن دول الإتحاد الأوربي مثلاً تتشابه أنظمتها الوضعية وتتفاوت قوانينها التشريعية بنسب ضئيلة جداً , وكل دول الإتحاد الأوربي هي دول صناعية وتراعي حقوق الإنسان وتحفظ حقوق المواطنين , وهذا الأمر ساعدها كثيراً على النجاح في إتحادهم الواعد بالرغم من الحروب الدموية السابقة التي خاضتها تلك الدول مع بعضها البعض قبل سنوات هي ليست ببعيدة , وهذا ما جعل بعض الدول الخليجية تتحفظ وتتردد في الانفتاح على الخليجي الآخر تحاشياً وتوجساً من عذر التدخل بشؤونها الداخلية بحجة تلك الوحدة المزعومة , بالإضافة إلى المشاكل الحدودية المُعقدة بين تلك الدول بالإضافة إلى العداء السياسي والصراع الإقليمي والمناكفات الحاصلة فيما بينهم والتنافس المحموم بين بعض الأطراف المُتخاصمة في محاولة إغراء وسحب ذلك الراعي الأمريكي نحو قواعدهم وفراشهم الدافئ .

مجلس التعاون الخليجي كان قد قُبر أصلاً منذ أن فشل في أزمة الكويت عندما وقف كسيحاً عاجزاً من الدفاع عن النفس فأكتشف أعضاءه بأنهم مُجرد دويلات كرتونية هزيلة ترزح تحت الحماية الأمريكية وبقية الدول الغربية فاضطروا لأن يجعلوا من دولهم قواعد وثكنات للغرب الذي كانوا ينعتونه بالكافر الذي يدعم أعداء الإسلام وأما رصاصة الرحمة التي أراحت ذلك الجسد العليل المنخور , وذلك عندما رفضت سلطنة عُمان بأن تنضم لفكرة العملة الخليجية الموحدة الموعودة .

تعتبر العادات الإجتماعية في الخليج من أهم الأوبئة التي مني بها هذا الشعب، و زاد الترف المفاجئ الأزمة. يكفي لنأخذ عينة عشوائية من بلد خليجي لنجد أنفسنا أمام ظاهرة تستحق الدرس، و يقف عندها فلاسفة و تجعل فرويد (FREUD) يحك في رأسه. كيف يمكن لبلد يعتبر فيه الشذوذ الجنسي من محرمات الأرض و السماء أن نجد أعداد مخيفة من الشاذين؟ لا يخلو ضف ثانوية عامة من هذه الآفة. و لا نبالغ لو قلنا أن العدد يتجاوز الربع، و هذه شهادات من الداخل. لماذا في بلاد الغرب حيث يتم التبشير و التحليل و الدعاية لألوان الشذوذ نرى فقط طالب واحد شاذ في الصف؟ تفسيري لظاهرة هذا اللون من الشذوذ أرجعه لعدة أسباب:

  • الطقس الحار و الطعام الحار الذي ينسفه أهل تلك المناطق يساعد لإيقاذ الشهوة الجنسية.
  • العادات الإجتماعية التي تساهم بالفصل بين الجنسين تساهم بتحويل الفقرة ١) إلى شذوذ، حيث في ذروة النشاط الهورموني للمراهقين، و هذه الذروة توقع الشخص في الحب، و لكن لا يوجد الجنس الآخر لإبداعات التخيلات عند المراهقين و بالتالي الضحية تكون من نفس الجنس. لذلك تكثر في هذه البلاد البويات، و الغيرلات.

مفاسد أخرىEdit

المفسدة الثانية تتجلي بالشذوذ العنصري ، حيث يعتبر الخليج من أبرز البلدان التي حافظت على الطابع الجاهلي و هو العبودية . حيث يعتبر أهل هذه المناطق الغرباء عبيد . منهم العبد الكفوء صاحب الخبرة ، و منهم عبد العبيد الأنجاس المناكيد و هؤلاء يبنون الأبراج و الأهرام في الخليج و يخدمون في القصور . و لا تخلو العنصرية من ظلم السكان الأصليين كما هي الحال في بدون الكويت ، و هم بلا هوية حتى الآن .العبودية جعلت الأجيال التي تربت على حنان غير الأهل تبحث عن الأهل الحقيقين . هناك قصة مؤثرة عن كويتي جال الهند ليبحث عن مربيته و يكرمها، فصدق أحمد شوقي:

ليس اليتيم من انتهى ابواه من هم الحياة وخلفاه ذليلا
ان اليتيم هو الذى تلقى له اما تخلت او ابا مشغولا

إذاً تلك ظاهرة الإستعباد سينقلب حمدها ذماً عليه و يندمِ، إذْ أصبحت بعض دول الخليج عبارة عن 10 بالمئة سكان أصليين و الباقي أجانب سيعلنون دولتهم في القريب أو البعيد العاجل. أتوقع ثورة الهنود في الخليج على شاكلة ثورة مالكوم إكس في أمريكا.

المفسدة الثالثة تتمثل بالشذوذ الديني ، حيث تحول الإسلام هناك إلى إسمام ، تَمَّ تسميم العقيدة الإسلامية بإسرائيليات الوهابية و السلفية و مشتقاتها. و ما حصل هو تخصيب هذه المَفسدة بالمَفسدة الرابعة و هي المال و الترف ، مما أحدث مَفسدة مُشعة خامسة ، ألا و هي إراقة الدماء. إنتشرت إشعاعات هذه المادة على مشارق الأرض و مغاربها، فتحول كل مجرم يريد فِعل ما هو ممنوع من الفعلْ إلى: أبو فعلة الفعلاني . يعني أبو طلحة الألماني ، أبو محمد الجولاني ، أبو حمزة الأفغاني . تفعيلات الموت على البحر البسيط ، أُقتُل بِنفَس طويل . هو فعل فواعل إشعاعات المفسدة المشعة من هذا المفاعل.

المفسدة السادسة هي إكرام المستعمر و تحقير أهل البيت ، و هذا يعني أن المسلم او العربي بحاجة إلى تأشيرة دخول ليذهب الى الخليج بينما الأوروبي يدخل على جواز السفر فقط . قال لي عربي قضى عمره في بلد خليجي أنه يحسدني لإني أمتلك جواز سفر غربي يتيح لي الذهاب إلى البلد الذي أمضى فيه عشرين سنة ، و ولد و ترعرع فيه ، و هو لا يقدر الذهاب بجواز سفر بلده العربي . فقلت له أنا أحسدك أيضاً لإنك لا تقدر أن تذهب إلى هذا البلد ، فهذا أمر جيد . و المفارقة أن الخليجي يدخل ديارنا آمناً بلا تأشيرة و لا تحصيلة ، و عندما يقترف جريمة أو يخل بالأمن كحال القطري الذي كان يمول القتل في شمال لبنان و في سوريا، يتم إرساله إلى بلاده على متن طائرة خاصة معززاً مكرماً.

هذا الخليجي عندما يذهب الى الغرب فإنه بحاجة إلى تأشيرة، و الشرطي الغربي يرتدي قفازات و يفتشه "إنْ ديپ" (IN DEEP) يعني لمن لم يفهم العبارة ، القفازات ستساعدكم على فك التشفير . كان عربي يخبر عن معانته في إحدى مطارات أوروبا ، فقال: "إرتدى الشرطي القفازات"، و توقف عن الكلام و الكل فهم ما معنى مدلول القفازات. فعَّم هدوء ثواني و تخيل الحضور المشهد و علت القهقهات على إيقاع موسيقي واحد. فقه القفازات يمكننا إضافته على إرث آل سعود الثقيل ، حيث أول بهيمة قامت بتفخيخ باب البدن هي من التبعية السعودية . و لغير الملمين بالموضوع هناك فقه إستعمال باب البدن في الجهاد ، من خلال فتح هذا الباب للرذيلة (راجع فتوى إباحة اللواط إذا كان يخدم الجهاد) أو من خلال إغلاقه بأصابع ال تي أن تي (راجع أول عملية إستشهادية طيازيية).

المفسدة السابعة هي السرقة و هذه المفسدة تتمثل بالعائلات الحاكمة التي تنهب ما تحوي هذه الأرض في بطونها، و يتم هدر الأموال على اللهو و بناء النواعير، و يجهدون منافسة مَنْ ناعورَه أطول مِنْ ناعور جاره ، و هذا ما تعمد على فعله السعودية ببناء ناعور أطول من ناعور شيخ دبي . يتم بذخ الأموال في أوروبا و امريكا، و شراء السمك في ماء البحر الغربي، و نظرية شراء السمك في البحر هي أحد شروط تنصيب الحكام في الخليج ، و وقعت إيران الشاه في الفخ سابقاً، و تم مصادرة أموال إيران المستثمرة في الغرب، و للعلم إيران تملك أسهم في شركة اريڤا للطاقة النووية الفرنسية ، لكن تم سرقة الأموال بعد الثورة. و يكفي لكم من عِبْرة، أموال صدام حسين التي بلعتها بنوك سويسرا، أما أموال ليبيا و تونس و مصر، فلا تسأل. هنيئاً للخليج بشراء الديون الأمريكية ، و الغربية و أندية ركل الكرة المطاطية . نعم إنه شراء السمك في البحر . أموالكم ليست لكم و لشعبكم، كلوا و تمتعوا إلى حين.

دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية
بريطانيا | الإمارات العربية المتحدة | الكويت | المملكة العربية السعودية | البحرين | قطر | عُمان | الولايات المتحدة Arab gulf