لاكتاب:مفاخرة الجواري والغلمان للجاحظ

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث

من كتاب مفاخرة الجواري والغلمان للجاحظ , كتاب القيان , الجزء الرابع. كان معاوية يؤتى بالجارية فيجرِّدها من ثيابها بحضرة جلسائه ، ويضع القضيب على ركبها، ثم يقول:

إنَّه لمتاعٌ لو وجد متاعاً !

ثم يقول لصعصعة بن صوحان:

خذها لبعض ولدك، فإنّها لا تحلُّ ليزيد بعد أن فعلت بها ما فعلت.

ولم يكن يُعدم من الخليفة ومن بمنزلته في القدرة والتأتِّي أن تقف على رأسه جارية تذبُّ عنه وتروِّحه ، وتعاطيه أخرى في مجلسٍ عامٍّ بحضرة الرجال.

أدوات شخصية