FANDOM


Putin1 هذه مقالة عن احد الموالين لأهل البيت , من الرافعين لشعار يا لثارات الحسين ومن المطالبين بالثأر من قتلة الحسين وعنده توكيل خاص من ابن الحنفية .
Putin2

فلاديمير بوتين (1952) ويعرف عند الشيعة بفلادمير أبو كرار الموسوي , هو قائد لتحالف رباعي مع ايران و العراق و سوريا للثأر من قتلة الحسين الذين ينتمون الى القطب المقابل والذي يضم امريكا و تركيا و اسرائيل و داعش و مسعود بارزاني . بوتين يأتي في ذيل قائمة تضم العديد من الابطال اللذين دافعوا عن حقوق الشيعة ابتداءً من المختار الثقفي و وصولا الى جورج بوش الموسوي . فلاديمير بوتين هو رئيس روسيا منذ عام 2000 زعيم الرجال و مدجن الحيوانات البرية والصحراوية والشرق أوسطية الذين ينحنون لإرادة بوتين ووزن عضلاته . معظم الحيوانات الذين يمتطيهم بوتين يدركون انه لاجدوى من المقاومة بالرفس وتوجيه مؤخراتهم الى الاعلى او الاسفل فالحمل على كاهلهم ثقيل وطريق الخلاص هو ان يمتطيهم فارس آخر .

استغل الكي جي بي السابق امتعاض غالبية الشعب الروسي من خصخصة القطاع العام في عهد يلتسين فطرح نفسه كمنقذ لروسيا من ردة يلتسين الغربية , ووعد الروس باستعادة امجادهم . يعتبر بوتين منقذا للاقتصاد الروسي الذي كان يترنح على ركبتيه حيث قام بتنشيط صناعة السلاح وبيع الخردة الروسية لجيوش العراق و سوريا وقام بتحرير شبه جزيرة القرم . يعتبر بوتين نفسه مدافعا عن حقوق كل الناطقين باللغة الروسية و المطالعين لروايات تولستوي فبوتين هو الوريث الطبيعي لبطرس الأكبر. قبل حكم بوتين روسيا ، كان الجيش الروسي على وشك الانهيار . الآن , جميع العالم , يخشى القوة العسكرية الروسية فالروس دخلوا حدود الدول الأخرى مع الدبابات وآلاف الرجال المقنعين.

من هوايات فلاديمير بوتين السفر والسياحة و إستكشاف أراضي جديدة غير مأهولة بالسكان حيث قام في هذا المجال بإكتشاف القطب الشمالي وحرر الكثير من الدبب القطبية . يحاول بوتين دائماً تصوير مغامراته و سفراته خلال رحلات الصيد، ركوب الخيل في الصيف كاشفاً عن صدره العاري وحريص ايضا على التقاط صور لنفسه مع وحوش بريّة مثل النمر وفهد الثلوج ، وصولاً إلى قيادته للغواصات . من هواياته الاخرى الرياضة وخاصة المصارعة الاولمبية التي يستخدمها بقوة في حملاته الإنتخابية وجمع الأصوات . بوتين هو كل شيء , لا يوجد أحد آخر، وليس على التلفزيون الحكومي الممول ، وليس على الصحف الرسمية اي منافس آخر في الإنتخابات. فلاديمير بوتين يراقبك بإستمرار , هو يقظ إلى الأبد مع شعبه والشعوب المجاورة . انه يهتم بما يقرأونه في الصحف ، حول ما يكتبونه على شبكة الإنترنت ، حول ما إذا كانوا يتجمعون في مجموعات من اثنين أو أكثر . من إختراعاته الديمقراطية مايعرف ببدعة رئاسة الوزراء لكي يحكم من خلف دمية رئيس الجمهورية الذي هو اختاره اصلا من احد مخدوميه .

رجل يبدو مثقلا بصورة كئيبة ، لكنه فعال وديناميكي ، بارد الملامح ، مثل أي جاسوس قديم في كي جي بي، لكنه، في الوقت نفسه، يُحسن صناعة النتائج الذي تقدمه بصورة السياسي الناجح والناجع ! . يرى البعض النصف الأوروبي في الرجل ، ويحاكمه على أساسه ، بحيث يعدّد مثالب الانتخابات والتدخل، والقبضة الحديدية التي تميز عهده . وكل الذين استحلوا العولمة ، تعبيرا عن نهاية التاريخ ودخول العالم لعصره الليبرالي الأخير، يعدون الرجل خليطا من الجنرال الدموي والسياسي المكيافيللي. وحيث يفشل الغرب في فهم القومية الروسية، ترتفع شعبية الرئيس لدى أبناء بلاده. يعتبرونه الرجل الذي تحدى الغرب، وأعاد إليهم بعضا من الاعتزاز بالنفس، بعد زمن ظلت العواصم الأوروبية تقدم فيه الدروس والفتات.

روسيا البوتينية على أوتار تناقضات وضرطات مزدوجة Edit

لـ الولايات المتحدة مشروعها السياسي الواضح أهدافا وغايات فـ المشروع السياسي الإمريكي جلي وواضع لـ العيان وليس بحاجة إلى الشرح وحتى النقاط التي كانت تعتبر محيرة في سياسة واشنطن بالإمكان البحث عن تفسيرات معقولة لها عن خلال المزيد من القراءة والمطالعة أو عن خلال المزيد من التفكر والتدبر في الواقع السياسي لـ العالم والدول وما يجري خلف كواليس النشرات الإخبارية السخيفة التي تعرض على شاشة التلفاز. لكن الحديث عن سياسة موسكو تحت حكم فلاديمر بوتين وباقي أعضاء حكومته وعلى رأسهم وزير الخارجية سيرجي لافروف هو موضوع غريب بعض الشيئ فـ سياسة موسكو منذ إنهيار الإتحاد السوفيتي هي تشبه تماما الرجل التائه في غابة كثيفة وعرة لا يعرف طرقاتها ولا يعرف كيف يتنقل فيها أو يخرج منها. سياسة خرقاء ناتجة عن شخص أخرق غير مؤهل لـ رئاسة قوة عظمى تأتي في المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة وصوله للسلطة جعل روسيا تتراجع أكثر فأكثر إلى الوراء بعد إنهيار الإتحاد الشيوعي. لا تحتاج شخصية بوتين في الواقع إلى شرح أو تحليل لكونها ببساطة شديدة أتفه من كل ذلك؛ من أن تكون مثل تلك الشخصيات المركبة والمعقدة التي تحتاج إلى خبراء سيكولوجيين من أجل فك شيفراتها وتحليلها وقراءتها. شخصية تافهة كـ مثل رعاة الأغنام في شبه الجزيرة العربية أو مثل المقاتلين المتطرفين في الشيشان لكن الفرق الوحيد إن ذاك الأخرق طارت به رياح القدر إلى أن يكون رئيسا لقوة عظمى وعلى ذلك فـ الرئيس فلاديمر بوتين الذي هو لقيط وإبن غير شرعي قامت والدته بـ رميه في دار أيتام والتخلي عنه فـ عاش طفوله بائسة لا زالت تؤرقه في عقله الباطن وتشعره بـ عقدة دونية وصغور مؤلمة.

عند مطلع الألفية الثالثة ميلاديا وضع بوتين طيزه على العرش الروسي حتى وقتنا الراهن، يعتبر هو الرئيس المطلق في البلاد الذي يمتلك صلاحيات واسعة ويعتبر كذلك هو الشرطي الأول ومن لديه قدرة على بعث رسائل إلى رجال الإستخبارات من أجل تنفيذ عمليات إغتيال سياسي تجاه معارضين سياسيين أو إعلاميين مناوئين من داخل روسيا الحبيبة. لا ينعم بوتين بأي شيئ من الفصاحة أو الكاريزما أو المهابة التي قد نجدها مثلا عند الرئيس الإمريكي دونالد ترامب لكن بعض الأبواق الإعلامية راق لها تعظيم شأن ذاك الفرد وتطويقه بـ هالة زائفة من القدرة والوجاهة هو نفسه لم يجرأ حتى أن يدعيها في أحاديثته وتصريحاته الإعلامية والتي تكشف كونه يتحدث الروسية، وهي لغته الأم بطبيعة الحال، بـ شكل ركيك جدا. ليس هدفي الحط من ذلك الشخص وإنما هدفي هو تبيان ماتم إخفاؤه عن قصد أو عن غير قصد عن رئيس لا توجد لديه أي إنجازات تذكر سواء في سياسته الداخلية أو سياسته الخارجية، لا إنجاز وطني ولا إنجاز إقتصادي ولا إنجاز تنموي ولا إنجاز عمراني وإنما روسيا تحت وطأة حكمه تعاني من شظف العيش، نسبة هائلة من الفقر والبطالة، بنية تحتية متهالكة، الرعاية الصحية في المسشفيات الروسية قد تبدو صادمة حقا بالنسبة إلى دولة تعتبر قوة عظمى مجهزة بـ تكنولوجيا متطورة.

الفساد الإداري والإقتصادي في حكومة بوتين وبعض من الجرائم هنا وهناك تجاه صحافيين أو إعلاميين روس إمتلكوا الشجاعة في إظهار الوجه الأسود لـ الرئيس التي قد يعتبرها شكلا من التمرد الداخلي والذي يجب قمعه. خارجيا سوف نجد إن بوتين شخصية مكروهة ومنبوذة بدءََا من الدول السلافية المجاورة كـ أوكرانيا وجورجيا التي وسبق وإن شنت عليهم حكومته حروبا. مشاركة بوتين في جرائم القتل الجماعي والأعمال الوحشية مع النظام السوري جعلته شيطانا ومجرما مخضرما في مخيلة الكثير من السوريين. جرائم الطيران الحربي الروسي في سوريا هي أصعب من أن تحصى ببضع كلمات. هناك أيضا الدمية ديمتري ميديفيدف التي يضعها بوتين كـ واجهة أمامية فقط بينما يبقى هو الرئيس فعليا.. ميديفيدف لم يمانع من تمثيل دور الدمية التي يحركها بوتين عن بعد بـ واسطة خيوط دقيقة مربوطة في طيز الثاني بينما يقوم الأول بـ التلاعب بها وإلتقافها يمينا شمالا كما نرى في صالات ألعاب السيرك.

إنجازات الديكتاتور المجرم فلاديمر بوتين Edit

- المساهمة في تدمير الإقتصاد الروسي والوصول به إلى الحضيض مع بنية تحتية متهالكة

- المساهمة في إنشاء مافيا وطنية بـ مباركة حكومية تبتز المواطنين وتخلق جو من الهلع وعدم الإستقرار في الداخل الروسي

- تنفيذ عملية تفجيرية إرهابية لـ طائرة ركاب مدنية أوكرانية عن خلال أوامر لـ جهاز الإستخبارات

- بيع صفقات أسلحة لـ حكومات تتعاطى أفيون الإجرام كـ الملالي في إيران، الأسد في سوريا، حكومة العقيد القذافي

- إبتلاع أراضي تابعة لـ الدولة الأوكرانية عن خلال القوة وضمها إلى روسيا عنوة بـ مبررات لا تختلف عن مبررات ومسوغات صدام حسين عند هجومه على دولة الكويت بـ الخليج العربي وإحتلاله لها

- المشاركة في قصف المدنيين العزل والنساء والأطفال الأبرياء في المدن السورية (هذا من أبرز وأعظم إنجازاته)

- تمثيل مسرحيات هزلية أمام الإعلام العالمي كونه ند وغريم لـ الولايات المتحدة وقام بـ تكبيدها خسائر فادحة

- محاربة الإستقلال الإعلامي والنزاهة الوثائقية في البلاد وجعله من الإعلام الروسي واحد من أحط المؤسسات الإعلامية في العالم

- جهوده الحثيثة في إخفاء حقيقة نسبه ومكان ميلاده وكونه لقيطا وإبنا غير شرعيا لـ امرأة جورجية تدعى فيرا بوتينا

- إختراع دمية تنوبه عن الحكم بينما يبقى هو الحاكم الفعلي لـ البلاد من خلف الطاولة

- إختراع عقار جديد لـ علاج لـ الإسهال حيث طيزه تؤلمه جدا من شدة الإسهال

- إنشاء معاهد تعليمية لـ تدريب الشبان الروس على رياضة اللعب بالخصيان

- وغير ذلككثير