علم سوريا

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث
Syria-flag

العلم السوري الأحمر (في الأعلى) ، الأبيض (في الوسط) والأسود (في الأسفل) وبنجمتين بلون أخضر هذه هي الألوان الرسمية التي اعتمدت عام 1982 للعلم السوري . تبدل العلم السوري عشر مرات منذ عام 1918 حتى عام 1982 أي أن العلم السوري تبدل بمتوسط مرة واحدة كل 6 سنوات وثلاث أشهر لكنه استقر على هذه الألوان التي نعرفها الآن ..... ولكن انتظروا...! هل قلت نعرفها ؟.. لا أظن أن الجميع يعرفها. من أين نبدأ ؟؟؟ لقد شاهدنا العلم السوري يرفع خطأً في الكثير من المناطق في سورية , أي أنه كان مقلوباً، وما رأيناه كان حالة عامة غالبة ، ليست موجودة في مدينة واحدة وليست حكرا على فئة معينة ، سواء كانت حكومية أو شعبية أو حكرا على طبقة مثقفة أو غير مثقفة ، ألوان العلم كانت معكوسة فالأسود كان للأعلى والأحمر كان للأسفل، وبالتأكيد أن (القلب) لم يكن مقصوداً ، بل على العكس كان نابعا عن حالة سمها بالوطنية أو الطبيعية التي فيها يحق لأي مواطن أن يفتخر بعلم بلده ، ويجعله يرفرف فوق بيته أو شركته أو فوق رأسه... ولكن ليس مقلوباً..! .

الجهل بألوان العلم السوري كان حالة غالبة عند السيد أحمد الذي قال عند سؤاله عما إذا كان يعرف ترتيب الألوان في العلم السوري : طبعا, ثم تلفت حوله لكي يجيبنا وبعد أن شاهد علم يرفرف فوق مدرسة قريبة قال لنا الأحمر نحو الأعلى ، ثم قال أنه لم يدقق يوما ما على ألوان العلم الحقيقة. في مخفر الشاطئ الأزرق للشرطة بمدينة اللاذقية يمكنك مشاهدة العلم السوري مرفرفا بالمقلوب وعندما شاهدني الشرطي الذي على باب المخفر قال سوف نسمح لك بأن تصور داخل المخفر ، فسألته هل ألوان العلم صحيحة أم أنها مقلوبة؟ فأجاب أنها صحيحة طبعا!!!.

[عدل] الطبقة المثقفة

توجهنا بالسؤال الى وزير سابق اسمه (ح ،أ) و وضعنا عدة أعلام بعضها كان مقلوباً والبعض الآخر كان صحيحاً ... هذا الوزير كان في يوم ما أحد أعضاء الحكومة، إلا أن الحكومة لم تعلمه على ما يبدو هل الأحمر في علم بلاد للأعلى أم للأسفل !!!! . أمام خيمة الحملة الانتخابية للمرشح (هـ، ز) كانت أيضاً هناك مجموعة من الأعلام المقلوبة ، طبعاً أتجه الشخص الذي صورها إلى النائب وسأله إن كان العلم بالمقلوب فأجابه النائب مستدركاً الموقف ومجيباً بدبلوماسية من لا يعرف  :النية سلمية ما دمنا قصدنا أن نرفع علم الوطن .... ولكن علم من رفع هذا النائب ؟؟؟!!! وعن أي وطن يتحدث فالعلم الذي بالصورة ليس العلم السوري . في مدينة حماه وبالتحديد في مبنى الإتحاد النسائي هناك صورة أثارت انتباهنا وهي الصورة على اللوحة الخارجية للإتحاد . العلم لم يكن مرفوعا فوق مبنى الإتحاد النسائي بل كان مطبوعاً على لوحة الاتحاد النسائي الخارجية، أي أنه طبع مع سابق الجهل والترصد...!!!

أما عن الاستبيان الذي أجريناه فقد تبين أن 28 شخصاً من أصل 100 شخص ليس متأكد من إجابته بينما أجاب 48 شخصاً الإجابة الصحيحة، بينما أجاب الباقي أي 24% الإجابة الخاطئة. ترى من المسؤول عن جهل الناس بألوان علم الوطن ؟...هل وحده المواطن ؟ أم تتحمل بعض المؤسسات التعليمية جزءاً من المسؤولية ؟ أم أن ذلك ناتج عن ضعف ثقة المواطن بأنه مواطن؟؟؟ . حتى في مناهج الأطفال هناك إلتباس ففي إحدى مدارس التعليم الأساسي في مدينة دمشق وفي منطقة المزة فيلات غربية والعلم السوري يرفع على صارية المدرسة بشكل خاطىء .

[عدل] مصدر

  • حسان الأخرس , هل يعرف السوريون ألوان علم بلدهم.
  • الصور بعدسات سامر الأسود , فادي كلبون , حسان الأخرس .
أدوات شخصية