عقلية عربية

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث
Arab head.jpg

العقلية العربية عبارة عن مجموعة من الضرطات الفكرية التي يبدعها فكر المواطن في أغلبية الدول العربية في الوطن العربي ويمكن إختصار مجموعة الأفكار هذه بالكارثة الكبرى و السلوك الذي يستعصي على الفهم و الإدراك . بالرغم من أنه لالزوم لوجع الدماغ فلاشئ يتغير لأن الناس هم الناس يرفضون التغيير وينفرون من الجديد ويستعذبون حتى الأحوال السيئة لكنه و كمحاولة لقتل وقت الفراغ فإننا سوف نتفلسف براسكم ونوضح لكم الدهاليز الخلفية لفكر الإنسان العربي . يوجد في ذهن الإنسان العربي مجموعة من الأفكار الجيدة مثل فلسفة القائد العربي المحنك و الفلسفة الصدامية وهناك تجارب ديمقراطية رائدة مثل الديمقراطية في لبنان وصحافة و وسائل إعلام متطورة و ناقدة مثل الصحافة في الأردن، نحن هنا نتحدث فقط عن السلبيات. حل عن طيزنا اذا لم يعجبك و ادخل موضوع صهيونية.

[عدل] العلم و العلماء

نحن نخاصم العلم ونحتقر العلماء الحقيقيين ونعلى من شأن الحواة والمشعوذين نتعاطى الخرافة ونعيش فى أوهام الأمجاد التى تجاوزها الزمن فأصبحنا سياسياً عالة على تاريخنا وإقتصادياً عالة على ثروات ترقد فى باطن الأرض ونشيع بين الناس أن هذا يكفينا ويكفى أجيالنا القادمة ويزيد . أصبحنا من أكبر مستهلكى الحضارة بعد أن كنا سادة منتجيها فحق أن نتأخر لآخر الصفوف وأن نترك المقدمة لمن يستحقها . لدينا علماء لاهم لهم إلا النظر فى إنجازات الآخرين كى يبدأوا فى التهليل والصياح الله أكبر هذا موجود لدينا منذ ألفى عام. نحن ندعو الناس للعمل ثم نجلس لنطرقع أصابعنا مستمتعين بالكسل اللذيذ دون اى إنجاز ونلعن العاملين والناجحين ونتهمهم بأنهم سرقوا افكارنا وتوصلوا لما كان يجب أن نتوصل نحن إليه نتهم العالم بأنه يتآمر علينا ويخشى بأسنا مع أن الناس من حولنا ينظرون إلينا فى رثاء لأننا بتنا بلا حول ولاقوة .

[عدل] إحترام الوقت

نحن نستخدم الساعة ومع ذلك لاندرك قيمة الوقت ، يضرب الواحد منا للآخر موعداً وهو يعلم أنه لن يفى به وقد لايحضر أصلاً لابعده ولاقبله حتى شاعت بيننا النكتة المؤلمة التى تقول على لسان أحدهم سأحضر فى الخامسة تماماً وعليك أن تنتظرنى حتى السادسة فإذا لم أحضر حتى السابعة يمكنك أن تمضى لحال سبيلك فى الثامنة. نحن نكره الأنتظار بينما نحن فى حياتنا بلا شغلة و لامشغلة ، ننظر إلى مافى يد الغير مع أن مافى أيدينا يكفينا ويزيد ولانسأل أنفسنا كيف حقق الناجحون نجاحهم حتى يمكننا الإقتداء بهم ، نتفرغ لتدبير المكائد للناجحين وعرقلتهم بدلاً من السعى لنحذو حذوهم ونقتفى أثرهم .

نحن نلعن الروتين ثم نكون أول من يطبقه ، نكره التعقيدات ثم نحيل حياة المتعاملين معنا إلى جحيم دائم وعذاب مقيم،نتصرف بإزدواجية غريبة ، نتمسك بالأصول ثم نفضل المصلحة الخاصة على أى أصول نعرفها ، ننادى بالعدالة حتى تطرق المصالح أبوابنا فنغلّب المصلحة على أى عدالة نؤمن بها ، نلعن الواسطة ثم نسعى للأستفادة من المعارف والمحاسيب، نحتقر الرشوة ثم نغير أسمها و ندعوها هدايا وعطايا وندّعى إفتراءاً أن النبى قبل الهدية لنسوِّغ لأنفسنا الخطأ وأكل السحت.

[عدل] المجال العسكري

نحن نحارب معاركنا بحناجرنا ، فلا نكسب قضية ولانخيف عدواً أصبحنا مثل خيال المآتة تقف فوقه الطيور بل وتقضى حاجتها دون أن يحرك ساكناً .أصبحنا نتنادى لدى كل مأزق كى نشحذ الرضا من أعدائنا فلا يرضون بأقل من التسليم الكامل ليفعلوا بنا مايشاءون . نحلم بالوحدة العربية ثم نقيم فى وجوه بعضنا البعض الحواجز والسدود ونعامل أبناء جلدتنا معاملة اللصوص أو الخارجين على القانون فى حين نفسح الطريق لأى أفاق غربى بإعتباره أجنبياً رفيع المقام . فهل من حقنا والحالة هذه أن العربي يمتاز بصفات وطبائع وأفكار غير موجودة عند أي كائن آخر. دعونا نتعرف معاً على هذه الصفات: الإنسان العربي هو الشخص الوحيد الذي يظن بأنه الوحيد الذي يعرف بأنه على خطأ وأنه الوحيد الذي يعرف كيف يصحح هذا الخطأ وأنه الوحيد الذي يعرف متى عليه أن يصحح هذا الخطأ وأنه الوحيد الذي يعرف أخطاء جميع البشر وأنه الوحيد الذي يعرف حلول لهذه الأخطاء وأنه الوحيد الذي يستطيع تصحيح هذه الأخطاء.

[عدل] ميزات الإنسان العربي

العربي يمتاز بصفات وطبائع وأفكار غير موجودة عند أي كائن آخر . دعونا نتعرف معاً على هذه الصفات:

  • الإنسان العربي هو الشخص الوحيد الذي يظن بأنه الوحيد الذي يعرف بأنه على خطأ وأنه الوحيد الذي يعرف كيف يصحح هذا الخطأ وأنه الوحيد الذي يعرف متى عليه أن يصحح هذا الخطأ وأنه الوحيد الذي يعرف أخطاء جميع البشر وأنه الوحيد الذي يعرف حلول لهذه الأخطاء وأنه الوحيد الذي يستطيع تصحيح هذه الأخطاء.
  • هو الوحيد الذي يظن بأن حل مشاكل الأخرين أسهل من حل مشكلته فمشكلته هي الأصعب على الإطلاق.
  • الإنسان العربي هو الوحيد الذي قد يتعلم ما يدعى بعلم تطوير الذات والبرمجة اللغوية العصبية لكي يكتشف مشاكل الأخرين ويعمل على مساعدتهم في تطوير ذواتهم. فأما ذاته فهي اما مطورة الى أبعد الحدود (والدليل على ذلك هو اهتمامه بهذا العلم؟ أو أنها عصية على التطور لأسباب مقنعة وتعبر عن ذات إنسانية راقية بما يدعو صاحبها للفخر.
  • الإنسان العربي إما أن يمتلك ثقة بالنفس أو أن لايتملكها وهو أمر مشابه لجميع الأمم أما الاختلاف فهو أن هناك نسبة كبيرة ممن يمتكلون ثقة بالنفس هي بالحقيقة ثقة زائدة بالنفس وهي في الحقيقة تخفي شعور بالضعف وعدم ثقة بالنفس يحاول صاحبها اخفاء هذه المشاعر من خلال اظهار ثقة بالنفس أمام الآخرين وتظهر أمامهم على أنها "ثقة زائدة بالنفس". وغالباً عندما يكون الإنسان بمفرده فإنه يشعر بعدم الثقة بالذات. أما اذا كانت الحالة متطورة جدا فقد لايشعر بذلك وهذا يعتمد على مدى قدرة الانسان على اخفاء عيوبه (من وجهة نظره) عن نفسه (عندما يكذب الانسان على نفسه).
  • إذا كنت تظن بأن هذه الصفات ليس موجودة فيك وأنها موجودة في جميع الأشخاص من حولك ... فهذا دليل على أنك عربي مئة في المئة ولك تحية مني لأنك قد أثبت وجهة نظري للتو. أنا شخصياً أعتبر أن هذه الصفات ليست موجودة لدي على الرغم من أنني قد حللت وفندت ووصفت ودرست واكتشفت هذه الصفات كلها

[عدل] مصدر

  • نحن أبناء العرب ولافخر , د. محمد فؤاد منصور , طبيب و كاتب ومفكر عربي من مصر .
  • سرقة الصورة من رسام الكاريكاتير علي فرزات .
  • هذه الاستنتاجات مبنية على حصيلة سنوات من الاستماع والمراقبة لمجموعة من كائنات عربية متنوعة في الأعمار والوظائف والمستويات الاجتماعية والمادية والعلمية والثقافية وباختلاف المدن والبلدان.
  • الوجيز في آلام الطيز، د. نكاح باشا المطايزة، مطبعة الشباب ودورة مياهها 1982.
أدوات شخصية