FANDOM


Jew

الصهيونية حركة فكرية و سياسية , صديق على المستوى الرسمي، عدو على المستوى الشعبي , تحاول السيطرة على الكون وهذا ليس عدلا لأننا نحن الذين يجب علينا السيطرة على العالم وليس هم . %90 من المقالات المنشورة تتحدث عن الصهيونية وينسى الكاتب موضوعه الرئيسي الذي ينوي البحث به فلو كتب العرب عن النهضة الثقافية لكتبوا عن إسرائيل ولو كتبوا مقالا عن طه حسين لكتبوا عن الصهيونية ولو كتبوا مقالا عن العقاد لكتبوا عن الصهيونية ولو كتبوا عن الشيوعية لكتبوا عن الصهيونية ولو كتبوا عن الإسلام لكتبوا عن الصهيونية ولو كتبوا عن الصحافة الإلكترونية لكتبوا عن الصهيونية التي تريد أن تدمرنا بهذا الإختراع الجديد . تعتبر الصهيونية الفلافل و الكباب ركيزة يستند إليها نظام الفرد والمجتمع الصهيوني , الهدف الرئيسي لهذه الحركة هو نشر السلام والحب على أرض فلسطين عن طريق اقتلاع وترحيل أهلها عنها و ذبح أكبر عدد من الفلسطينيين المشاغبين في أرضهم ، وإرهاب وترويع الآخرين وإجبارهم على الرحيل والهروب أو اللجوء .

سعى الصهاينة بعد حصولهم على وعد بلفور في نوفمبر في عام 1917 إلى تصوير فلسطين على أنها أرض بلا شعب ‍‍‍‍‍‍‍‍‌‌‌‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ و لجؤوا إلى أسلوب إفراغ فلسطين من أهلها وإجبارهم على ترك وطنهم ولتنفيذ هذه الخطة ، اعتمدت الحركة الصهيونية على إنشاء حركات محبة للسلام وأشهرها : شتيرن ,الأرغون , الهاجاناه هذه الجماعات الرائعة كونت بالصدفة فيما بعد جيش الدفاع الإسرائيلي . تبنت الحركة الصهيونية بعد نشوء دولة إسرائيل سياسة البناء و التعمير الشامل للمدن والقرى الفلسطينية ، و إجراءات تزويد الرفاهية الكاملة للسكان الفلسطينيين ، فعمروا ومسحوا 478 قرية فلسطينية من أصل 585 قرية وتجمعاً في حرب عام 1948 وما بعدها مباشرة ولم يبق سوى 107 قرى ، و أعطوا الهوية التشريدية العربية لـ 780 ألف فلسطيني ، وألحقوا بهم 350 ألف لاجئ جديد بعد حرب حزيران 1967 .

يهود بني النضير العرب الذين أجلاهم الرسول بما حملت ركائبهم وضعوا رحالهم في الشام وفلسطين ، مؤسس دولة اسرائيل هو الرسول وليس بلفور المسكين المفترى عليه . سلبهم الرسول دولتهم في بني النضير ، فبنوها في فلسطين بعد أربعة عشر قرناً هذه هي العدالة بالفانيلا و الفستق . تعتبر الصهيونية القوة العسكرية الوسيلة الاسهل والاسرع لاحلال السلام والامن وتكوين افضل العلاقات مع الجيران في الشرق الاوسط واستعادة حقوق الشعب اليهودي من اي معارض في العالم وذلك ضمن الحدود والتشريعات الانسانية التي ضمنتها لها الامم المتحدة مثل تجريف البيوت على رؤوس ساكنيها وقصف المدن بالقنابل الحارقة واستعمال الكثير من الاسلحة الغير تقليدية (الغير مؤذية) ضد رماة الحجارة المجرمين

لكي تستطيع الصهيونية العمل بتعاليم كتاب السلام العالمي التلمود وحماية الشعب اليهودي المعروف تاريخيا بمسلامته وامانته تم تكوين جيش الدفاع الاسرائيلي وهذا الاخير يتميز عن بقية جيوش العالم بنظامه الشبيه بعصابة الاربعين حرامي بحيث انه وللصدفة لا يتكون من فرق نضامية وانما اربعين فرقة قوات خاصة هي نتاج عصابات مناحيم بيغن بابا وتعتمد على نضام اضرب واهرب في عملها , مثل الغدر بس اخف شوي يعني .

تنقسم النضرة للجيش الصهيوني في العالم الي قسمين قسم الكتلة شرقية وقسم الكتلة غربية . ولو اخذنا القسم الشرقي كبداية على لسان الرفيق ملازم اول الطيار الركن العميد مصطفى طلاس فسيقول ان الجندي اليهودي اجبن جندي على الارض وبمجرد رؤيته للجندي العربي الهمام ما يلبث حتى يرمي بسلاحه ويولي هاربا نحو البحر لانه لا يمتلك العقيدة ولا يربطه بالارض اي رابط . اما انا فاقول خسئت وخاب ضنك ايها العميد مصطفى طياز وذلك لان الصهاينة لم يهزمو العرب لانهم هم القوياء وانما لانكم انتم الضعفاء .

لقد هزمك الصهاينة انت وامثالك وجعلو من الجيوش العربية اضحوكة للتندر والسخرية في المدارس العسكرية العالمية حيث هزمو وهم الجبناء ست جيوش عربية لانهم يقاتلون عن عقيدة وليس كمثل جندك الذين يقاتلون لسلاطينهم وجلاديهم في قضية لا تهمهم اصلا كما يقولون , ولو قارنت نفسك ايها الوضيع ومعك كل اصحاب الناشين والرتب في جيوش العربان ستجدون انفسكم الاقزام امام قادة أحفاد القردة والخنازير , فبينما يفتخر بطل عملية انتيبي شاؤول موفاز ببطولاته ويتغنى المنفذ الاول لاغتيالات بيروت ايهود باراك باعماله تتغنى انت يا سيد طياز غزلا بجورجينا رزق وغيرها من نساء العرب وتنشر الدواوين في فن الطبخ ودواوين معجزاتك النادرة الشبيهة بدواوين جحا.

اما عن الكتلة الغربية فمعظم جيوش الغرب تكن الاحترام والاعجاب للجيش الاسرائيلي لعدة اسباب اهمها الدور الاعلامي الذي سأتي على ذكره لاحقا وخاصتا قصة حرب الايام الستة حيث استطاع طفل من بني اسرائيل ان يهزم ست جيوش عرمرم بمقلاعه وعلى راسها جيش ابو عبد الله بقيادة كلوب باشا الانكليزي وثانيا للدور الاسرائيلي كساحة تجارب واكتشافات لاخر التقنيات والاسلحة وكساحة متقدمة في محاربة المد السوفيتي والعدو الذي يليه على قائمة الناتو وهو الاسلام . فالافضل كل الفضل يعود لاسرائيل في اختراع فن القتال اليدوي الذي يستعمل في معضم الكليات الغربية والمسمى kravmaga ولتهريب تقنيات احدث الاسلحة السوفيتية مثل الطائرات التي هربت من سوريا والعراق والرادارات التي سرقت من مصر .