صباح فخري

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث
Sabah fakhri.jpg

صباح فخري اسمه الحقيقي محمد صباح الدين ابو قوس مطرب من سوريا دخل كتاب غينيس للأرقام القياسية عندما إستطاع ان يقف على المسرح ويغني لمدة عشر ساعات متواصلة في مدينة كراكاس في فنزويلا دون ان يقضي حاجته او يفرغ مثانته وهذه حال فريدة في الغناء العربي منذ إنتهاء عصر ليالي هارون الرشيد و حكايات عيد ميلاد صدام حسين . بدأ حياته الفنية كصافرة إنذار وهو ينتمي إلى جيل العمالقة ، أمثال صالح عبد الحي وعبد الحي حلمي وسلامة حجازي وغيرهم من مطربي ما قبل الميكروفون . غنى في طفولته في في بلاط سيف الدولة شكري القوتلي في النصف الأول من القرن الرابع الهجري عندما كانت حلب تعج بعدد كبير من الفنانين الأندلسيين والمغربيين في العهود الزنكية والأيوبية والمملوكية . المحطة الاهم في حياة هذا الطفل بدأت مع الزعيم الوطني فخري البارودي ، الذي اسس المعهد الموسيقي الشرقي في دمشق عام 1947 ، وضم اليه الفتي محمد صباح الدين ابو قوس بعد ان تبناه ومنحه لقبه الفني ، واصبح يُعرف بصباح فخري . قام صباح فخري في بداية حياته بنقل الموشح الأندلسي إلى حلب وعندما كبر وتقدم بالعمر أصبح ينافس مايكل جاكسون بالرقص في برنامج ستار أكاديمي على وحدة ونص والدعاية لمشروب البيبسي .

قام فخري بإحياء القدود الحلبية والقدود مصطلح جاء من كلمة قد أي مقياس أو مثال والأصل في المصطلح أن يؤخذ لحن شائع ديني مثلاً وتبنى على إيقاعه كلمات جديدة أو بالعكس . رغم ان صباح فخري اشتهر كمغن فقط ، الا ان اهميته في عالم التلحين لا تقل وزناً عنها في عالم الغناء ومن أشهر ألحانه هو اللحن اللذي وضعه عندما وقع في غرام موناليزة خانم وقام بتلحين القصيدة المشهورة:

قل للموناليزة في الخمار الأسود ماذا فعلت بصائع متسكع
قد كان شمر للزلاطة خياره حتى وقفت له بباب المدرسة

نال وسام الاستحقاق التونسي عام 1975 من الرئيس الحبيب بورقيبة ، ووسام التكريم من السلطان قابوس بن سعيد و أخيرا حصل على وسام الاستحقاق السوري من بلده الأم سوريا في عام 2007 بسبب إنشغال القيادة السورية اثناء إبداع فخري بتنظيم الإغتيالات و تحرير الجولان .

أدوات شخصية