شيرين عبد الوهاب

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث
Nile water

شيرين عبد الوهاب (1980) مطربة يعتبرها كثيرون من النقاد صوت مصر الأول ، جرى استدعاء فيديو قديم لها في إحدى حفلاتها تمزح مع فتاة من الجمهور طلبت سماع أغنية "ما شربتش من نيلها" فردت شرين: هيجيلك بلهارسيا ، اشربي إيفيان أحسن ! . المصابون بالتسلخات الوطنية سلخوا شيرين على فضائيات رجال الأعمال ، تحركت أجهزة الدولة مع لميس الحديدي وعمرو أديب وأحمد موسى والشيخ مظهر شاهين ، والراقصة صاحبة الكليبات الفاضحة سما المصري بدورها ، الجميع يدافع عن البلهارسيا في مواجهة شيرين الخائنة التي أهانت البلد التي صنعت منها نجمة!!! منعوها من الغناء ، قرار إيقاف فوري من أجل الوطن ، الإعلامي محمد الغيطي مع التحفظ طالب بسحب الجنسية المصرية منها ومنحها لحسين الجسمي ، فيما طالب آخرون بالطرد من البلاد وهلم جرا .

إيفيان هو نوع مياه فرنسي شهير يباع في الأسواق المصرية في محلات الطبقة الراقية ، فهو لا يدخل شبرا وإمبابة والسيدة زينب ومن على شاكلتهم نظرا لأن الزجاجة الصغيرة يتجاوز ثمنها الـ 20 جنيها ! وهي زجاجة المياه الشهيرة التي التقطتها كاميرات الرئاسة أكثر من مرة بجوار الرئيس عبد الفتاح السيسي في سيارته . ليست شيرين وحدها إذن ، السيسي يشرب الإيفيان ولا يشرب من ماء النيل خوفا من البلهارسيا، فمن يحاكم من ومن يوقف من . المتابع لاهتمامات أجهزة الدولة المصرية وإعلامها يدرك إلى أي مدى تقف هذه الدولة عاجزة عن حل أخطر مشكلاتها تلك التي تهدد أمنها القومي ووجودها مختبئة خلف لافتات حراسة الفضيلة ومكافحة الفسق والفجور بوقف المطربات وتجريد الحملات الأمنية لضبطهن وإحضارهن وتأديبهن على تجاوز الشرف ، أو كما قال الراحل العظيم سعيد صالح "الشرف يا بنت الكلب الشرف"!!.

إثيوبيا أعلنت الانتهاء من 80% من بناء سد النهضة ، ووزير الري المصري أعلن فشل المفاوضات للمرة السابعة عشر ، تلك المفاوضات التي تطالب الجانب الإثيوبي ، لا بإيقاف بناء السد ، إنما بمراعاة الشروط الفنية التي تحافظ للمصريين على بعض حصتهم من مياه النيل . عبد الفتاح السيسي ظهر متنصلا من مسئوليته أثناء افتتاحه لأول مزرعة سمك يديرها الجيش واستماعه لشرح عقيد أول سمك وجمبري لنوعية الأصناف التي تقدمها منافذ توزيع القوات المسلحة ، وقال بالحرف الواحد هذه المياه ليست ملكي اسألوا رئيس البرلمان ورئيس الوزراء ثم تابع كالمعتاد بطمأنة المصريين ، كيف ؟ لا يهم ، المهم اطمئنوا ، أجهزة الدولة لا تتحرك وفق خطة محددة وإجراءات نافذة وقوانين رادعة وخطاب إعلامي مساند وموجه إلا حينما يتعلق الأمر بالكليبات الجنسية أما مياه النيل فلا حاجة للقلق أبدا، سنتخذ اللازم .

أدوات شخصية