سلطان بن عبد العزيز

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث
Sultan ksa.jpg

سلطان بن عبد العزيز (1931 - 2011) : وزير الدفاع والطيران في مزرعة آل سعود وهو الابن التاسع و التسعون ألف للملك الراحل عبدالعزيز آل سعود . إشتهر سلطان بن عبد العزيز بعقده للصفقات الوهمية وبالمليارات من أجل شراء بعض الأسلحة التالفة والطائرات الخردة والمنزوعة التقنية وعديمة الفائدة والتي يحصد من ورائها مليارات الدولارات هو وأبنائه وبناته وحتى صهره ناصر بن تركي آل سعود قد ناله النصيب الوافر من تلك الصفقات الفاسدة . بينما ايران تصنع الصواريخ العابرة وتبني مفاعلات نووية يقوم سلطان بن عبد العزيز بالإشراف على تصنيع حفاظات نسائية ويفتخر بها دون حياء في قنواته الفضائية (أولويــز صناعة سعودية 100 %) أن بإستطاعة سموه أن يقصف أي عدو مفترض بحفاظات أولويز أو حفاظات بامبرز التي كان يستخدمها شقيقه فهد بن عبد العزيز وله القدرة ايضا على غزو الفضاء الخارجي بالقنوات الفضائية الداعرة من قنوات الأم بي سي من اجل تحسين صورته وبث العهر والرذيلة للعالم العربي والإسلامي .

أدرك السلطان و بعد فوات الأوان ان الفحل الأمريكي الهائج لم يعد بإستطاعته أن يحمي محارمه وما ملكت أيمانه في مزارع الخليج العربي وذلك بعد أن ذاق الويلات وتجرع مر الهزائم في المستنقع العراقي لذلك فكر هذا السلطان العبقري ان ينشئ مفاعلاً نووياً يخيف به الأعداء والطامحين للسيطرة على المنطقة كإيران المتأهبة . ذهب سلطان بن عبد العزيز الى روسيا كي يتفاوض مع فلادمير بوتين لأجل إنشاء مشروع مفاعل نووي سعودي – خليجي في اليمامة شبيه بمفاعل بوشهر الإيراني الذي يحذر منه , وزعم أن الزيارة كانت من أجل شراء صواريخ روسية مضادة للصواريخ إلا أن حقيقة الرحلة كانت لتأمين بناء مفاعل نووي روسي أو صيني في داخل المحمية السعودية .

سلطان زار الكويت وطرح عليهم فكرة المشروع وأخذ موافقتهم حتى لا يتفاجئوا بالخبر فيعرقلوا المشروع خوفاً من التسلط السعودي فوجد تشجيعاً وتأييداً وكذلك وجد تجاوباً وترحيباً من قطر التي أصبحت أسيرة بين مطرقة إيران وسندان السعودية . بدأ بناء المفاعل النووي في صبيحة الثلاثاء سنة 453 هجرية واثناء حفل إفتتاح المشروع فجر الزعيم الإيراني مقتدى الصدر عمامته في عملية انتحارية كبابية استشهادية واصيب سلطان بن عبد العزيز بشظايا في سكسوكته المصبوغة ونقل على اثره الى غرفة العناية الصبغية المركزة في مستشفى الملك فهد ولكن الصباغين و أخصائي مساحيق التجميل لم يتمكنو من إبقاء سكسوته على قيد الحياة و إنتقلت السكسوكة الى رحمة الله , ستقام الفاتحة على روحه الطاهرة في اللاموسوعة في غرفة الشعب المقلوب , انا لله وانا له لمهرولون راجعون راكضون .

[عدل] مصدر

  • سعود السبعاني , سلطان بن عبد العزيز في موسكو .
أدوات شخصية