FANDOM


Whip

السوط أحد أدوات التلقين المستخدمة

دائرة المخابرات هي المكان المجاني الذي تخصصه الدول العربية لتربية المثقفين وزيادة وعيهم , حيث يقيمون في مؤسسات خاصة تسمى سجون الرأي حيث تلقنهم الدولة دروسا في الأدب والأخلاق حتى يكونوا مواطنين صالحين , ويعتمد تخرجهم على سعة استحمالهم حيث قد لاتأخذ مدة التلقين للبعض أكثر من يوم واحد , أما بطيئي الفهم قد لايتخرجون أبدا من مؤسسات سجون الرأي وتكون مقرهم الأبدي .بسبب الأهمية المركزية لدائرة المخابرات في زيادة الوعي والثقافة فإنها تحصل على تمويلات من دولها ضمن برامج التعليم والثقافة بالإضافة إلى برامج قطاعات الصحة المجتمعية، كما تقوم الدول المانحة بإنشاء برامج تنمية وتعاون لهذه الدوائر ضمن إطار تحسين حياة المواطنين وتقدم تدريبات للمتطوعين لتحسين أدائهم.

قبل قليل تم سرقة حذاء مدير المخابرات في دولة (-----) عندما كان يصلي صلاة الجمعة في المسجد , قطعت كل اجهزة البث ارسالها والحزن والاسى مرتسما على وجوه المذيعين لكي تخبر الامة الاسلامية والعالم .. بضياع الكندره مركزة على الحزن الذي بدا على وجه مدير المخابرات لضياع جزمته وفي سياق الكلمات قال مذيع المحطة الرئيسية ان ضياع القندرة يعني ضياع الوطن فمن يسرق قرشا يستطيع سرقة المليون .. ومن سرق المليون يستطيع سرقة المليار ومن سرق الكندره يستطيع سرقة البرنيطه وتلك سبة وشتيمة لقدرة رجال المخابرات على كشف العملاء والخونه وذلك مؤشر على أن سارق الجوتي عميل اجنبي اراد أن يثبت قدرته ومهارته وتلطيخ سمعة رجال المخابرات بالوحل .

ان ثمن الجزمة مدفوع من خزينة الدولة وسرقتها تعني سرقة اموال الدولة مما يجب القبض على الجاني وايداعه السجن بتهمة سرقة اموال الدولة وتبذيرها بل واخفاءها عن قصد وعمد وعقوبة ذلك الاعدام . تم اقالة عشرين من رجال الامن ممن كانوا يحرسون الكندرة بباب الجامع وبعضهم دخل السجن بتهمة اشتراكهم او معرفتهم بمن سرقها وفي وقت لاحق تم اخلاء سبيل بعضهم واحتفظ بالبعض الاخر بعد ثبوت التهمة عليهم . صدر بيان رسمي نشر في الجريدة الحكومية الرسمية يعلن تعطيل الدوائر الحكومية والمدارس يوما في السنة وجعل ذلك اليوم يوم حزن ولطم تجتمع فيه النساء حلقات لتندب وتدق الصدور حزنا على ضياع هيبة الحكومة . تم القبض على العديد من الكتاب والصحافيين . لأن احدهم كتب ان مهمة مدير المخابرات هي كشف اعداء الوطن وافشال خططهم في احتلاله وليست مهمتهم البحث عن جزمة يمكن استبدالها ببساطة الا ان المحكمة رفضت ان تخلي سبيلهم على اعتبار ان قندرة مدير المخابرات ليست ككل الكنادر فهي رمز لقوة الحكومة وضياعها يعني ضياع الشرف الرسمي وتلك سبة في جبين الدولة والانسانية جمعاء .

المخبرجيEdit

عندما يريد الشرقي أن يتعرف عليك للمرة الأولى فأنه قبل بدئك بالحديث عن نفسك و قبل ان تقول له انا فلان ابن فلان او علان ابن فلتان فأنه لا يدع لك أي مجال للحديث ابدا و لا يهمه ان كنت تريد ان تتكلم او لا تريد المهم فيه هو انه يقاطع حديثك فورا و من دون اي حياء أو عذر أو اعتذار ثم يقوم بتوجيه ملايين الأسئلة عليك خلال دقيقة واحدة كونه مخلوق ناقص و قلق و مشكوك في امره و شخص عجيب و شاذ و غريب الأفكار و السلوك و الأطوار فأنه يريد أن يعلم خلال أول لقاء التقيت به كل شيء عنك و كل شيء عن حياتك و خصوصياتك و كل شيء صغير و كبير يتعلق بحياتك العائلية و المهنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الزقنبوتية فيبدأ بترشيقك بسلسلة غير متقاطعة من الاسئلة الغريبة و دون ان يصغي ابدا إلى حديثك او اجاباتك الاجبارية المتتالية المتوالية فيبدأ بلقاء التعارف و بهذا الشكل الفضيع المخيف الرهيب ماهي نوع و موديل سيارتك و بأي مبلغ اشتريتها ثم ماهو اسمك و من انت حقا و إلى أي حزب و أية قبيلة أو عشيرة تنتمي و هل تصلي و تصوم و كم مرة اعتمرت وما هو عمرك الحقيقي و ليس المزور و ما هي شهادتك الدراسية و أين عملت سابقا و ماذا و اين تعمل و تفعل الآن و كم هو الراتب الذي تتقاضاه من الوظيفة الحالية و كذلك من العمل القديم السابق و ما قبله

و لماذا تسكن في هذا البلد و ليس ذاك و كم عدد الغرف التي تحويه منزلك و كم أمرأة تزوجت و طلقت لحد الآن و ماهو السبب من وراء الزواج و الطلاق كل مرة و كم هي عدد أفراد العائلة صغارا و كبارا ذكورا و إناثا شيوخا و اطفالا و لماذا تزوجت هذه المرأة و لم تتزوج تلك التي كنت تحبها في الأول و من قام بخياطة قميصك هذا و لماذا لا تخيط ملابسك عند فلان خياط و لماذا لا تربي الشوارب أو اللحية كالاخرين و من أين أخذت هذا الحذاء و هذا البنطلون و لماذا لبست الازرق على الاحمر و ليس القهوائي على الاخضر و .. و ... العن دينكم و على دين هذا اللقاء المخيف و على هذا التعارف و على الحضور في دائرة التعذيب و الأمن و المخابرات .

التقاريرEdit

أنا ضابط مخابرات سري ، مهمتي متابعة الحركات الاحتجاجية ، والإيقاع بقادتها , أتابع من بعيد عددا من المناضلين في ساحة الثورة كما يسمونها ، يظهر الشرف والحماس والإباء جليا على سحنات صفراء لونها ، سوداء هالاتها ، زرقاء عروقها ، وسرعان ما تبدو رمادية مع تصاعد دخان جراء التهامهم لأنواع تبغ رديئة تدور بينهم دورانا كدوران تداول السلطة الذي يحلمون به ، وهذه أسماؤهم نقدمها تقريرا للمخابرات:

  • جاهل : شاب عاطل تافه جاهل يريد الظهور ، تأبط كتيبا لكارل ماركس لم يفتحه من قبل .
  • أبو بكر اللينيني: شاب سلفي فقير ، انبهر بمفاهيم أمير الجماعة الجهادية حول العدل والتشريع في الإسلام ، فكلفه بمهام خطرة ، وحين أراد الزواج بابنته طرده وفتك به رمزيا ، فأضحى منبوذا من الجماعة لكونه طلب الحلال الذي هو الحرام عندهم ، فتحول إلى اللادين .
  • شيخ زان : شيخ طاعن في السن وتحته زوجة كفت وظيفتها البيولوجية ، وعوض أن يذهب للمقهى وقضاء وقته بين أقرانه ، أراد أن يعرف ماهية جاذبيته إزاء الفتيات الصغيرات الماركسيات .
  • خباب : شاب رث الثياب معدم ، يندمج مع رثاث الملابس من أنصاف المثقفين وأرباعهم ليبدو منهم ، دون أن ينتبه أحد أن أصله رث تاريخيا واقتصاديا.
  • أبو كبت : شاب يريد ممارسة الجنس وشرعنة شيوعيته ، فذهب للنضال الماركسي الذي حرره من الدين من جهة، وقدم له فتيات تحملن الفكر نفسه من جهة أخرى .
  • نافق : رجل يدافع عن حقوق المرأة بشراسة ، ويعامل زوجه على أنها أم أولاده لا غير.
  • أبو غطاء : مدافع آخر عن حقوق المرأة بشراسة ، ولا يستحي من الممارسة مع أول قاصر منبهرة بأفكاره التنويرية العادلة
  • فاشل : رجل يلفي في منزله خواءً عاطفيا وفراغا روحيا جراء عدم كفايته في إقناع زوجه كونه رجلا ، تكدّ زوجه في العمل ، ويكدّ هو في خيانتها .
  • عاجز : رجل يخشى الدين ، فلا يستطيع القيام بالتكليف من العبادات فاخترع لنفسه حجة الماركسية للهروب من نفسه.
  • ساخطة : فتاة تم اغتصابها من أعوام ، فاختارت الخط النضالي التقدمي ، لعل أحدا من التقدميين يتزوجها دون أن يستحضر رمزية البكارة ، ومازال البحث جاريا.
  • طافحة : ملفها غامض ، أنثى كالرجل ، ورائحة العرق طافحة منها على مدار اليوم ، حتى أن المخبرين يتحاشونها لرائحتها.
  • لائق : شاب يحمل هم الكون ، مثقف ، يجيد لغات عدة ، تم طرده من الجامعة قبل سنة لعدم انتظامه في التحصيل، كثير الانزواء ، قليل الكلام فصيحه .
  • سابق : كاتب كهل يكتب في إحدى الصحف الماوية ، أعوام المراجعة الفكرية والسجون القهرية قامت بفرمه فرما قبل أن يختار النهج الماوي الهادئ.
  • لاحق : مراهق سيقتله الحماس يوما ، الأول على دفعته في الشهادة المتوسطة ، يشكل الخط التروتسكي في التنظيم .

التعذيبEdit

لا تخلو دولة في هذا العالم او جهازها الامني من التعذيب ولكن انواعها تختلف من بلد الى آخر .. ففي امريكا الحضارية هناك التعذيب بالغرق الوهمي وفي أوروبا كلها يلجأون الى ابرة تجعل الانسان يهلوس ويتقيأ كل ما في جعبته من اخبار . وفي امريكا اللاتينية يلجأون الى تسريب افعى من الفم حتى تصل الى المعدة ويبقون ذيلها في يد الذي يعذب حتى يسحبها عندما يلفظ المتهم انفاسه . اما في عالمنا العربي بسم الله ما شاء الله فيلجأون الى العصي والفلقة وجروح الجسد تماما مثلما هو العلم عندهم فقد كانت العصي والجروج ايام ابي لهب ولم تتطور هذه المهنة لديهم . اللهم الا اعتقال اولاد المتهم وزوجته ومحارمه والتهديد باغتصابهم جميعا اذا لم يعترف فيضطر الى افراغ عقله بما حدث ولم يحدث قبل ان يسلموه الى المحاكمة التي تكون في كليتها تعتمد على ما قاله اثناء تعذيبه وهم معذورون في ذلك فليس عندهم الوقت الكافي للسماع من جديد .

ولقد سمعت من أحد من اتهم يوما بانه كان ضد الدولة وسياستها وحكم عشرين سنة خرج بعدها بشهور الى القبر معززا مكرما انهم ادخلوه الى زنزانة فيها قرد محترم اخذ يلعب حواجبه للمتهم ويريد اغتصابه , اغتصاب المتهم وليس القرد واحضروا زوجته لكي تشهد المنظر الرائع وكانت تهمته كما قال : انه شيوعي من جماعة الاتحاد السوفيتي المقبور فاعترف بما كان ولم يكن وما سيكون وبناء على اعترافه امضى سنوات عمره في السجن حتى تغير الحكم بانقلاب عسكري فافرج عنه بعد عشرين سنة .

أما اختيار من يعذبون خلق الله فان له مراسيم ودراسات وجيهة فالضابط العربي الذي يأمر بالتعذيب يظل في الظل ويظهر بدلا منه من يقوم بالتعذيب وله مواصفات عجيبة وغريبة

  • اولا: ان يكون مريضا ساديا يتلذذ بتعذيب الاخرين .
  • ثانيا: يجب ان يكون هو شخصيا من اصحاب السوابق .
  • ثالثا: في معظم الحالات ان يكون مثليا ولكن هذا ليس شرطا
  • رابعا: ان يكون قوادا في زمانه حتى ولو تاب فمهنته تعيده دائما الى ما كان عليه من قوادة .
  • خامسا: ان تكون صحيفة سوابقة سوداء من حيث النصب والاحتيال والضحك على ذقون ضحاياه .

أما الضابط الذي يشرف على التعذيب عن بعد فله مواصفات ودراسات ليس غريبة ولا وجيهة يكفي ان يكون من انصار ومؤيدي الحاكم ومستعد ان يقدم جسده وعقله لخدمة حاكمه حتى ولو كان ذلك على حساب الاخرين بما معناه ان يكون ذيلا وليس ضابطا وانما يكون ايضا يحلم برتبة اعلى من رتبته . وهناك فرق شاسع بين الضابط في الجيش وبين الضابط في المخابرات او اجهزة الامن فالاول مقاتل واذا ما كانت هزائمة كما نرى ونسمع فان ذلك ليس من شيماته وانما من شيمة آمره وقس على ذلك في الرتب العسكرية فهو ينفذ خططه وفق ما وضعها من هو اعلى منه رتبه فان نجح فذلك نجاح للجميع وان فشل فالفشل يعود الى الاخر .