FANDOM


Hashh1

الحشيش و هو معجون طبيعي مخلوط بخلطة سرية لا يبوح فيها أحد و هذه الخلطة السرية تريد الحكومات معرفتها ، تعرف بالشوكلاطه ، المعحونة ، الهاش ، الجبنة ، ابو الورق ، كيف ، دخنه ، سيجارة الشيطان ، جامايكا و باسماء أخرى كثيرة. و تنتشر في جميع انحاء الدول العربية و لايوجد كفاية للتصدير لاوروبا و أمريكا لزيادة الطلب عليها وتشتهر دولة أفغانستان بانتاج مميز لطبيعة البلد و من ثم الباكستان و في بعض الدول مثل مصر و السودان التحشيش علامة الانبساط و الهروب من الواقع القاسي . أورد المؤرخ تقي الدين المقريزي في كتابه المواعظ والاعتبار فى ذكر الخطط والآثار ، حكاية على لسان أحد التلاميذ لشيخ من متصوفة مصر الإسلامية ، الذي اكتشف أسرار الحشيش ونصح مريديه بتناوله ونشره بين الفقراء ، يقول فيها ذلك التلميذ

خرجنا إلى الصحراء ، فأوقفنا على النبات ، فلما رأيناه قلنا هذا نبات يعرف بالقنب ، فأمرنا أن نأخذ من ورقه ونأكله ، ففعلنا ، ثم عدنا إلى الزاوية فوجدنا فى قلوبنا من السرور والفرح ما عجزنا عن كتمانه ، فلما رآنا الشيخ على الحالة التى وصفنا ، أمرنا بصيانة هذا العقار ، وأخذ علينا الايمان ألا يعلم به أحد من عوام الناس ، وأوصانا ألا نخفيه عن الفقراء.

احتلت مصر بحسب المنظمات الدولية المركز الأول في تعاطي وادمان المخدرات على مستوى العالم ، واحتل الحشيش المركز الأول ضمن المخدرات الأكثر استخداما بين ابناء الشعب ، ويأتي بعده الترامادول وهو بالمناسبة النوع المفضل للقائمين على حماية مصالح الشعب بحسب التسريبات الصادرة من القصر الجمهوري . اذا كنت تريد حشيش في القاهرة فتحدث الى الشرطة . حجم تجارة المخدرات في مصر في عام 2015 بلغ 400 مليار جنيه وهو ما يوازي نصف ميزانية الدولة ، وهو ما يفوق كل المبالغ التي تنفق على التعليم والتغذية والسكن والرعاية الصحية في عام. انتشار المخدرات في مصر لا يستهدف فقط الربح ، ولكن تغييب الوعي الجمعي وصناعة شعب فاقد للشعور لا يميز بين الخطأ والصواب وهو ما نتج عنه ظهور جرائم مفرطة في البشاعة لا يمكن ان يقرها عقل واعي وضمير حي ، وانتشرت ظواهر مثل زنا المحارم وخطف واغتصاب الأطفال وقتل الصديق صديق عمره بسبب مبلغ تافه وغيرها من الحوادث بالاضافة الى ارتفاع معدلات الانتحار والرغبة في ايذاء النفس.

ان تغييب الوعي احد اهداف الحكومات الفاسدة ولا اعتقد ان هناك حكومة كانت على عداء حتى مع المكتبات العامة مثل الحكومة المصرية الحالية والتي اغلقت مكتبات الف والكرامة والبلد والحبل على الجرار ، وكأن بينها وبين الثقافة والوعي ثأر قديم .ان الأجهزة الأمنية التي تراقب المعارضين على مدار الساعة وتبحث في كل كلمة تكتب على شبكة الانترنت وتتولى عملية تحطيمك والتشهير بك في كل لحظة في حالة كنت معارض ليس من العسير عليها ان تطارد تجار المخدرات لو ارادت ، فلديهم جيوش من المخبرين تطوف الشوارع وهو يعلمون جيدا مكان تجار المخدرات وهؤلاء يعملون تحت سمعهم وبصرهم.

السلطات المصرية لا تطارد مغيبات الوعي ولكن تطارد الوعي ولا تطارد الفساد وانما من يعترض عليه وهو ما جعل حال المجتمع بالكامل في تردي مستمر فقد اجتمعت عليه كل وسائل التحلل والتغييب من اعلام ينشر الدجل لتعليم فاشل لفساد مستشري لقانون مغيّب تاركا المجال مفنوح امام قوانين البلطجة وفرض القوة.الأمم التي ينتشر بينها المخدرات وتنعدم الأخلاق وينتهي العدل هي امم فانية لا محالة ويبدو ان هذا هو ما كان يقصده المسؤولين حين قالوا انهم يستهدفون تخفيض اعداد المواطنين في مصر وليس تخفيض معدلات الانجاب كما هو الحال في الدول التي تعاني زيادة سكانية كبيرة. الشعب حاليا يعيش في عالم من الوهم ينسجه لهم الدخان الأزرق ويرى فيه مشروعات ضخمة ليس لها وجود على الأرض ومستقبل باهر لن يتحقق ومكانة بارزة لبلاده لا اصل لها وليس لك ان توقظه أو تشرح له حقيقة الوضع بالأرقام .

الحشيش طاهر لكنه حرامEdit

الثورة قامت لأن الحشيش شح في البلد، سمعتها غير مرة، الحشيش مهم، خصوصا للمصريين، ولذلك، كانت الحكومة وما زالت تفوت بعض الأطنان ، لتكييف الشعب ، الحشيش يسطل ، ويجلب السعادة الزائفة ، مثله مثل فتاوى حرمة الخروج على الحاكم، والكلام عن مكانة الفقراء الذين يدخلون الجنة قبل الأغنياء، والدنيا الفانية الزائلة التي لا تستحق عناء الصراع عليها، والمشي جنب الحيط ، والعيش تحت البطانية ، وبقية خرافات الخطاب الطاهر . الحشيش مظلوم في هذه المعادلة ، الحشيش لطيف ، مزاجه حلو ، بشهادة كل من ذاق وعرف ، وما أكثرهم ، خصوصا في أوساطنا، الشعراء أغلبهم حشاشون ، الصحفيون كلهم ، تقريبا ، حشاشون ، تعاطي واتجار، حشاشون في القعدات الزرقا ، وتجار في الجرائد الصفرا ، وكفار في البرامج الحمرا، وما خفي كان أحشش .

كارل ماركس قال إن الدين أفيون الشعوب ، الله يرحمه ، لم يكن يهاجم الدين، رغم موقفه النقدي منه ، إنما من يزورونه، ويحولونه إلى أفيون طاهر على مذهب الإمام علي خميس ، أو جمعة ، حسب جودة الصنف ، شد وصلي ، من نخاشيشك . الإسلاميون سخروا من مفتي القتلة رغم معرفة أكثرهم بأن الكلام نظريا صحيح ، السياق كله لا يسمح بغير السخرية ، والبؤس، والمرارة، هشام عبد الله الممثل إخوان ، زوجته غادة نجيب ، عضو مؤسس في تمرد إخوان . محمد شومان الممثل الكوميدي الواعد، جيل هنيدي وعلاء ولي الدين ، وسوبر ستار الجامعة أيامهم ، إخوان . الشاعر الفذ صلاح عبد الله، صاحب البصيرة، إخوان. ماهينور الجدعة، ربنا يفك سجنها حكت لي قبل حبسها بأسبوعين أن فلانة ممسوكة بزجاجة البيرة في يدها، وكتبوا لها في المحضر إنها إخوان، قالت للضابط: تحب أجيب لحضرتك صوري ع البحر بالمايوه ؟! قال لها لا خلاص ، 6 إبريل بلاش وجع دماغ , يا عم أنا مش 6 إبريل، هو بالعافية؟! إمال أعمل لك إيه يعني؟!! .

أي حاجة في رغيف، والاسم مؤسسات الدولة، عندنا مؤسسات، وعندنا دولة، إي والله العظيم، كلهم إخوان، لماذا لا يكون الحشيش طاهرا ؟، ولماذا لا نسخر من طهارته ونحن نعرفها ، كله عند العرب حشيش، وكله عن الداخلية إخوان ، يا رجل كبر مخك .السعودية أعدمت 47 بني آدم، لحماية المذهب السني من الخطر الشيعي، وليس لأنهم معارضون ، وإيران انتفضت من أجل دماء الشهداء ، على اعتبار أن ثوار سوريا عباد أصنام، والناس في اليمن جراد، يجوز أكله. سؤال للشيخ علي جمعة: هل الجراد طاهر يا مولانا؟ لو سمحت يعني.. بعد إذنك.

السلفيون، رواد نادي مركز شباب الحشيش الطاهر، بدورهم، رأوا في إعدام خلق الله خيرا كثيرا، حيث إنه يصعب التعايش مع الشيعة، كما أنهم خطر على البلاد والعباد، ولا ينبغي لنا أن ننجر، إلا في يد الحاكم، ولا يجوز لنا أن نكون خرافا، إلا في حظيرة الحاكم، ولولي الأمر أن يقتل ثلث الشعب، الذي لا يحشش، حتى يعيش الثلثان، ويستمتعوا بمزيد من "العرانيس"!!

الحشيش طاهر، لكنه حرام ، ما يستحق الهجوم في هذه البتاعة هو نصفها الثاني، بصراحة، حرام ليه؟، يسألني صديقي، فأجيبه: لا أعرف! لماذا الحشيش حرام يا مولانا ، عم الشيخ ، الحشيش حرام ؟!! فعلا؟!!! عندك دليل؟! يُغَيب العقل ؟! يا رجل ؟ وهل تغييب العقل حرام؟ قل والمصحف، تغييب العقل فريضة وطنية يا مولانا ، اتق الله ولا تحرم ما أحل السيسي ، تشربه في النهار ، وتتاجر به في الليل ، ثم تحرمه في CBC ؟!!الحشيش رأس مالك يا مولانا، القرش فضيلة، والطربة مكرمة، لو أن الحشيش حرام فحضرتك شخصيا حرام، إي والله، طاهر لكن حرام، أو نجس لكن حلال، حسب موقعك من الشؤون المعنوية، كما قال بذلك أهل الجوزة، وجمهور الحشاشين، أما نحن فليس لنا من الأمر إلا السمع والطاعة، واتباع الكركرة، والاستجابة لـ كتم الأنفاس، فهذه مسائل تمس الأمن القومي، وليس لأمثالنا الخوض فيها، سموم العلماء ملحومة، وربنا أمر بالستر .

من يحششEdit

  • من لدية مشاكل اجتماعية أو في العمل أو مالية أو عاطفية أو مع البنك أو دينية أو عقائدية أو من ليس لدية عمل أو من يعمل بكثرة أو المهمل من المجتمع أو البائس.

فوائد التحشيشEdit

  • الحشيش هو السبب الاول في تعاطي المفترات ودخول عالم البلوت في السجون العريقه كـ السجن الواقع شمال شرقيّ الاراضي المسحوره والمكنّى بـ الحاير.
  • تفتح الافكار و زيادة الخيال.
  • يوجد في الحشيش مادّة هيثروبولوجيّة منقرضة بسبب الغطرسة وهي التي تزيد مدّه قليلة لا تتجاوز الـ ٣ ثواني/هكتآر لمدّة الخيط لدى الـ ( فحل ) المقدّر غالبا بـ ٩ ثواني.

من يكره الحشيشEdit

  • الحكومة لانها لاتفرض ضرائب عليه.
  • الشعب الانه غالي.
  • ام حسين لانه أبو حسين بحشش .
  • هولندا لانه مسموح.
  • الباكستنان لان الحشيش الافغاني افضل.
  • فيليب موريس انه يريد تروجية و لكن لايستطيع.
  • معمر القذافي لانه سبب هلوسة سياسية عند اليبيين.

مواضيع ذات صلةEdit