FANDOM


حسين بن طلال

King hussain
فترة الحكم 11 أغسطس 1952 الى 7 فبراير 1999
الملك الذي سبقه طلال بن عبدالله
الملك الذي لحقه عبدالله الثاني
تاريخ الميلاد 14 نوفمبر 1935
مكان الميلاد عمان ، الأردن
تاريخ بكاء السماء عليه مطرا 7 فبراير 1999

حسين بن طلال كان طيار مع الطيارين حافظ الأسد وحسني مبارك و مدني متعسكر مع صدام حسين و متعاون مع الموساد في وقت الفراغ , كان ملكا ممتد النسب مع الحسن الثاني , على الرغم من النسب صعوداً إلى ابو جهل الهاشمي القرشي كانت اثنتان من زوجاته الملكات الأربع غير عربيات ، واحدة بريطانية وواحدة أميركانية فخيب مقولة جده عبد الله الذي قال يوم ضم الضفة الغربية إلى إمارته أنه هو الحسين بقية البقية وآخر الصفوة من بني هاشم . على الرغم من أن الأقدار أزاحت جده عبد الله بن الحسين شريف مكة عن الكرسي اغتيالاً وأزاحت أياه طلال بن عبد الله انهياراً نفسياً جعل من كرسيه القابع على بركان برداً وسلاماً ، بالتزلج على الجليد ، وعلى الماء ، وبركوب موجات الأثير لا عبر إذاعة عمان وحسب ، بل وعبر أجهزته الإذاعية الخاصة التي جعلته أشهر هواة الراديو وعبرها سمع العالم بالملك الجامع للمتناقضات الجاعل من دولة الترانزيت دولة مواجهة ومبادرات .

كان الملك حسين مصاباً بالتهاب مزمن في البروستات وكان كلما اراد ان يدلكها يطير الى مايو كلينك في امريكا رغم ان اي تمرجي اردني يمكن ان يقوم بالمهمة التي تتطلب من المريض ان يطوبز امام الدكتور او التمرجي حتى يدخل الطبيب اصبعه ويدلك غدة البروستات المتضخمة ويمكن للمريض نفسه ان يقوم بهذه العملية اذا كان صاحب اصبع طويل بل ويمكن ان تقوم زوجة المريض بهذه المهمة اذا ما كانت الثقة بين الزوجين متبادلة الى الدرجة التي يسلم بها الزوج مؤخرته لزوجته هذه العملية المحرجة , عملية الطوبزة لم تكن تروق للملك حسين لان التمرجي الاردني الذي سيطوبز الملك امامه سيفضح الدنيا وسيخبر جميع سكان بلدته والبلدات المجاورة بهذا الشرف العظيم وقد يتطاول قليلاً فيصف لابناء بلدته اشياء اخرى رآها متدلاه امامه اثناء عملية التدليك الامر الذي يسيئ الى هيبة القصر .

لذا كان الحل الدائم امام الملك حسين هو التوجه نحو مايو كلينك حيث يقوم الطبيب الامريكي بتدليك بروستات جلالته دون ان يعنى كثيراً بهوية الشخص المطوبز امامه أكان ملكاً ام رئيس وزراء فالمؤخرات عند هؤلاء الاطباء سواسية لا فرق بينها الا بالتقوى عفوا اقصد بالطول والعرض ولا يوجد حاكم عربي له مؤخرتين خلافاً لسائر خلق الله اللهم الا حاكم قطر فقد قيل لي انه له ثلاث مؤخرات وخمس خصاوى وقضيبين كلاهما بورتبل محمول .

في أبريل 1953 تسلم العرش رسمياً بعد أن بلغ الثامنة عشرة ولكنه لم يكف عن ولعه بالطيران الذي حذر غلوب باشا من مخاطره أمام الملكة الوالدة إلا أن الشاب لم يتعظ وظل يطير حتى نال إجازة طيار وانتقم من مجلس الوزراء (الوصي) فحمله في طائرته وقلبه في أعمال بهلوانية ألقت الرعب في قلوب الوزراء ، ومنذ تلك الحفلة لم يعد مجلس الوزراء يتجرأ على تقييد حرية الملك في الطيران أو في السياسة . في أول سني حكمه غزاه الجراد وكاد يحدث مجاعة ، فوظف الجيش الأردني لمكافحة الجراد ، ثم صارت سنة الجيش يكافح كل أنواع الجراد ، حتى الإنساني .

ساعدته هواية الراديو على فهم آلية وتأثير الإعلام فمد خيوطه بنعومة وذكاء هذه الهواية صقلت خبرته الإعلامية ومكنته بعد ذلك من تأميم الصحف الأردنية ظاهرياً في مارس 1986 وعملياً أمر مؤسسة الضمان الاجتماعي وصندوق التقاعد والشركات العامة بامتلاك غالبية الأسهم . حاو ل العاهر جذب اليسار إلى اليمين ، وجذب اليمين إلى اليسار وهكذا صار العاهر مقبولاً في العواصم كلها .

الملك والـ CIAEdit

إستنادا الى بوب وودوارد في مقال له في صحيفة واشنطن بوست [١] فإن الملك حسين ظل يتلقى سرًا ولمدة عقدين من الزمان ملايين من الدولارات من الـ CIA، ونشر ذلك التقرير للمرة الأولى في فبراير 1977، وأعادت الصحيفة نشره افي 12 يناير 2018 ، بعد الإفراج عن وثائق من الـ CIA حول اغتيال الرئيس السابق جون كينيدي ، والتي جاء فيها ذكر علاقة الملك حسين الغرامية بممثلة هوليوودية كانت الاستخبارات الأمريكية هي من رتبتها. وحتى عندما نما الأمر إلى علم الرئيس جيرالد فورد من قبل مجلس مراقبة الاستخبارات الذي كان قد شكله فورد لتتبع السلوكيات المنحرفة لمجتمع الاستخبارات لم يقم بوقف الأمر. وكانت آخر دفعة تقاضاها الملك حسين تقدر بـ750 ألف دولار. لكن الرئيس كارتر أمر بوقف سداد الدفعات عندما علم بذلك . وظلت الاستخبارات الأمريكية تخفي الأمر عن عدة شخصيات أمريكية منها هنري كيسنجر وزير الخارجية السابق ، وحتى جورج بوش الأب حين كان يرأس سي آي إيه.

كارتر شعر بالغضب عند اكتشاف الأمر، وقام بتعيين الأدميرال البحري ستانسفيلد تيرنر رئيسًا جديدًا للاستخبارات في محاولة منه لكبح عمليات إساءة استخدام السلطة داخل جهاز الاستخبارات الأقوى في العالم. بالإضافة إلى ذلك، يبدو أن لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ التي أُنشئت للإشراف على وكالة المخابرات المركزية لم تطلع على القصة الكاملة من قبل إدارة فورد. أكد التقرير أن عملية سداد أموال للملك حسين كانت من أكثر أنشطة وكالة المخابرات المركزية حساسية، وحمل المشروع اسم No Beef. وكانت الدفعات تُسلم نقدًا إلى الملك من قبل رئيس فرع المخابرات المركزية في عمان.  لتبرير الأمر، ادعت وكالة الاستخبارات المركزية أن حسين سمح للوكالة بالعمل بحرية في بلده في الشرق الأوسط. وقد قدم الملك حسين معلومات هامة إلى وكالة الاستخبارات المركزية وأرسل أموالًا إلى المسؤولين الحكوميين الآخرين الذين قدموا معلومات استخباراتية أو تعاونوا مع وكالة المخابرات المركزية. وكان الملك حسين لا يرى غضاضة في الأمر واعتبره جزءًا من المساعدات الأمريكية لبلاده.

اعتبرت وكالة المخابرات المركزية المشروع من أنجح عملياتها وأعطى الولايات المتحدة نفوذًا كبيرًا لدى زعيم دولة ذات سيادة. تسلم الملك حسين أول دفعة في عام 1957 وهو في الحادية والعشرين من العمر. ويبدو أن قيمة المدفوعات الأولية بملايين الدولارات، ولكنها تقلصت بشدة إلى مستوى 750 ألف دولار لاحقًا. في تلك الفترة كان الأردن تحت جناح الولايات المتحدة ولم يكن الأمير حسين وقتذاك يمتلك المال الكافي لدعم نمط حياته ، فكان يُعرف بلقب الأمير اللعوب. وقد عُرف عن الملك حسين عشقه للسيارات الرياضية والطائرات. وكانت تقارير أخرى قد أشارت إلى أن وكالة الاستخبارات المركزية قد زودت حسين برفيقات حسناوات، وحراس شخصيين لأطفاله في المدرسة.

أداء التحية للملك حسين في السينماEdit

في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصة التي رواها إبراهيم بن الكاهن خضر فنحاس بن إبراهيم الحفتاوي الحبتئي (1955 _ 2006) من الكهنة الشباب البارزين أوّل من نقل حساب التقويم السامري إلى برمجيات في الحاسوب بالعبرية ، ونُشرت في الدورية السامرية :

تبجيل الملك حسين كان شأنًا رسميا . عندما كنا نذهب إلى قاعة السينما ، كانت صورة الملك تُعرض في البداية ، وعلى رأسه الكوفية المرصعة أو قبعة البيسبول ، وعندها وقفنا كلنا احتراما له ورددنا مع الجوقة التي في خلفية الفيلم : عاش الملك ! . بعد عرض الصورة جلس كل في مكانه وبدأ الفيلم . أذكر كيف كان الجنود الأردنيون ذوو الخوذات مستدقة الرؤوس يقفون في المعابر ويحرِصون على إجراء مراسم الوقوف الدائمة . هناك من أدّى التحية العسكرية للصورة كما فعل الجنود . هذا يقودني إلى القصة التي أسردها عليك . سمعتها من عمي فضيل ومن الكاهن عوني ومن آخرين . كلاهما ، عمي فضيل بن إبراهيم ، وعوني بن الكاهن غزال ، كانا في مجموعة كبيرة من مجايليهم الشباب في أواخر سنوات خمسينات القرن العشرين . عُرف عمي فضيل بروح دعابة متطورة. دأب على استغلال كلّ مناسبة لنشر الكثير من الضحك والتسلية وأحيانًا على حساب الغير ، وبدونه ما كانت المجموعة كما هي .

ذات يوم انتشرت إشاعة في نابلس حول وصول فيلم جديد للمطرب الدرزي الشهير ، المقيم في مصر ، فريد الأطرش . فيلم فريد الأطرش ، كان بمثابة عيد للجميع ، وفيلم جديد معناه احتفال للمعجبين به. عندما كانت دار السينما في نابلس تعرِض فيلما لفريد الأطرش ، فهذا كان يعني ضمان الدخل لأسابيع كثيرة من العرض فالقاعات كانت تعِج بالمتفرجين . أفراد شلة الشباب السامري ، أمنوا لأنفسهم التذاكر سلفا، وبعد ضجة كبيرة اتخذوا أماكنهم في القاعة ، وبحوزتهم كيس ورقي كبير فيه كيلوغرام من المكسرات . ما جرى في ما بعد ، صادق عليه كل الرجال المعنيين . لا أدري ماذا جرى لعمي فضيل ، إذ أنّه بضع ثوانٍ قبل إطفاء أضواء القاعة، أخذ كيس المكسرات وأفرغه في حِضن صاحبه عوني بن الكاهن غزال الذي بجانبه . انطفأتِ الأنوار ، فعرضت فورًا صورة الملك حسين . وقف الجميع أمام أعين الجنود المراقبين . أنشدت الجوقة: عاش الملك . عوني ابن الكاهن غزال لم يدر ما يفعل ، إذا استمر في الجلوس فسيعاقب وإن قام واقفًا فستنتثر كل المكسّرات على الأرض . ”ما لك، قف !“، حثّه عمي فضيل . بدأ الجنود بالاقتراب منهم ، وقف عوني . هذا ثمن : يعيش الملك حسين , كيلوغرام من المكسرات على الأرض .

قصته مع الموسادEdit

خيانات الحكام العرب - الملك حسين بن طلال (عربي)

خيانات الحكام العرب - الملك حسين بن طلال (عربي)