حادثة كسر الضلع

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث

حادثة كسر الضلع هي حادثة تاريخية حصلت ولحد اليوم تروى كقصص قبل النوم وهذه الحادثة تجعل الناس يجهشون بالبكاء اكثر من كيلو بصل مقطع وهناك روايات عن هذه الحادثة:

الرواية الاولى: يقال ان عمرة الخطاب سعودي الجنسية قام بالهجوم على بيت فاطم محمدي ايراني الجنسية حيث يقال ان عمرة كان يعمل في بنك الراجحي و فاطم محمدي كان يعمل كبطل كمال اجسام من فئة الشباب ويقال ان عمرة جاء الى بيت فاطم وكان فاطم يستحي ما لابس شي بس شورت وفانيلة فكان واقف خلف الباب وقام عمرة بدفع الباب بقوة على صدر فاطم ف أدى ذلك على كسر احد ضلوعه.


الرواية الثانية: يقال ان علاوي وهو صديق فاطم محمدي كانوا في سيارة جديدة قبل شوية مطلعينها من الوكالة ويقال ان علاوي قبل كم يوم مطلع رخصة القيادة وكان علاوي يسوق السيارة ورابط حزام وكان فاطم محمدي في المقعد الامام ما لابس حزام وهم يقودون السيارة بسرعة وتهور فأذا به طلع لهم بزون اسمه عمرة والدنيا بالليل وعيون البزون تلمع ف خافوا وعلاوي قام بالضغط على دواسة البريك او الفرامل بقوة مما ادى الى انحراف السيارة وتدهورها وبما ان فاطم محمدي كان ما لابس حزام ف أدى ذلك الى كسر ضلعه.

أدوات شخصية