جلال طالباني

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث

جلال الطالباني

Talabani
فترة الحكم 7 ابريل 2005 الى 24 يوليو 2014
الرئيس الذي سبقه غازي الياور
الرئيس الذي لحقه فؤاد معصوم
تاريخ الميلاد 1933
مكان الميلاد قرية كلكان ، كوردستان

جلال الطالباني بيشمركة متقاعد ورئيس جمهورية العراق سابقا . بعد ان قام بتأمين بنية موحدة للعراق موحدا السنة و الشيعة و الأكراد و حل مشكلة البطالة لم يبق في العراق إلا مشكلة عالقة واحدة مستعصية على الحل وهي مشكلة سمنة الرئيس طالباني ولكن هذه المشكلة ايضا ، بالتأكيد سوف تحل حيث تعهد الرئيس الأمريكي جورج بوش بأن تبقي القوات الامريكية في العراق حتى يصل وزن السيد الطالباني الى 84 كغم . من الجدير بالذكر ان الوزن الزائد للسيد الرئيس مام جلال سببه النجاح الباهر في مجال التغذية و المحاصيل الزراعية و اللحمية وإرتفاع مستويات الإقتصاد العراقي والأسواق الآمنة الممتلئة بالأغذية اللذيذة وبأسعار رخيصة جدا .

لحل المشكلة قرر السيد الرئيس طالباني السفر الى الولايات المتحدة للعلاج من السمنة حيث الغذاء في امريكا اقل وفرة بكثير من في بلاده . على الرغم من ان البيت الابيض حريصة على مساعدة السيد طالباني بتخفيف الوزن إلا ان جورج بوش رفض تحديد مقاييس او جداول زمنية على مسيرته . قام الكونغرس الأمريكي بتشريع قانون تمويل علاج الرئيس العراقي من السمنة ولكنه و في نفس الوقت هدد بحجب بعض النقود إذا لم يتم احراز تقدم في مستوى رشاقة و لياقة الرئيس العراقي . زعيم الاغلبية في مجلس الشيوخ هارى ريد اوضح ان السيد الطالباني يجب ان يفقد على الاقل 10 ٪ من وزنه خلال 3 اشهر و 15% بحلول نهاية 2007 لكن السيد جورج بوش رفض بشدة هذه الاحكام ونقض هذا المشروع وقال يجب الا تثبط همة كرش السيد طالباني .

إتهم النقاد ادارة الرئيس جورج بوش بمواصلة الادعاء بأن السيد طالباني يحرز تقدما . رغم انه تم بالفعل إحراز نقص في وزنه في الأشهر القليلة الماضية فبدلا من النظر الى الصورة الكبيرة ، يحاول مسؤولو الحزب الديمقراطي الأمريكي التركيز على السلبيات فقط وفي حديث للمتحدث بإسم البيت الأبيض توني سنو :

نحن نعترف ان هناك مشكلة ، وهذا هو السبب في اننا نحاول دعم تكتيك جديد لمساعدة العراق وتخفيف وزن الطالباني لكن القول انه لم يتم احراز تقدم غير عادلة . بعض اكتساب الوزن تم خلال فصل الشتاء ويمكن ان يعزى الى تباطؤ العمليات الأيضية او الميتابولزم اثناء الطقس البارد ، ولكننا واثقون من انه لن يتراجع خلال الصيف .

أصبح وزن السيد الرئيس الطالباني موضوع نقاش في حملة الإنتخابات الأمريكية 2008 حيث إتهم هيلاري كلنتون الرئيس بوش باهمال انظمة الرعاية الصحية العراقية بالسماح للرئيس العراقي بزيادة الوزن ومن جانب آخر تعهد المرشح باراك اوباما بأن جميع العراقيين سوف يقومون بممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي ومن جانبه أعلن رئيس الوزراء البريطانى تونى بلير ان المملكه المتحدة ودولة زنطوخ ستقف الى جانب الشعب العراقي لحد ان يصل وزن الرئيس طالباني الى 84 كغم .

[عدل] اشهر مقولات الرئيس جلال الطلباني

  • في سؤال من مجلة الديلي ديوس "ماهو لون الثعلب اخضر ام اصفر" فاجاب الرئيس "والله كاكا هازا كوادة كولشي يسوي"
  • لولا وجود رقبة انسان ما عرفنا يمنى يسرى
  • ازا لم تستطع ان ترى بعينيك فاعلم انك مغمض
  • لو كانت الأبقار تطير لصعب حلبها .
  • اجعل اللحمه في جدر المركه والشحمة في شيش التكه والدبس بديلا عن الصاص والصاص بديلا عن معجون الطماطة ولا تنطي الخبز لخبازه واعطي طحين الحصة لابو الصمون لا تيأس ولا تجزع فان الفرج قريب وسياتي يوم يصعد فيه الماء الى المغسلة من دون ماطور والماطور جتال صاحبه.
  • اجعل بابك مفتوحا واغلقه ولا تدعه مسدودا .
  • لا تخرج بسيارتك في يوم فردي او يوم زوجي بل اختر لك يوما بين هذين اليومين.
  • لا تلعن الظلام ولا تسب القطع المبرمج ولكن اشتري مولدة او اسحبلك خط كهرباء من غير منطقة.
  • لسان الطلي طيب ويه الاكل فلا تاكله ولا ترمي به للبزونة .
  • لا تخاف من الطلقة التي تطلق عليك اذ كم من قذيفه هاون سقطت ولم تنفجر.
  • الباب الي تجيك منه الريح شلعه وبيعه ولا تبدل كيلونه .
  • عندما تشتري ستلايت لا تبيع التلفزيون وعندما يعطل احدهما او كلاهما وديه للمصلح .
  • لا تزعج صديقك او زميلك او قريب لك بالمسجات والمسكولات عن طريق الموبايل ولكن اتصل به من أي خط ارضي وعندما يرد عليك اغلق السماعه في وجهه .
  • لا تساوي بين الكردي والعربي ولا بين المنصور وام المعالف ولا بين السبع الاخو خيته والجبان المخنث لان تره الهزيمه ثلثين المراجل .
  • حافظ على جزدانك ( محفظتك ) ولا تضعه في جيبك لان باب الشرجي بيها هوايه نكريه .
  • لا تجرح روح صديق بسكين ولا تنطيه دواء اخاف يطلع اكسباير .
  • اجعل قدمك على الارض في الوقت الذي تكون انت فيه راكب بالطياره فاذا سقطت الطائره لن تصاب باي اذى .
أدوات شخصية