تركس

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث

http://www.ti4it.com/vb/imgcache/2/25318-ti4it.com.jpg

تركس : هي أحد الألعاب المشهورة في حارتنا وفي حارة أبوجهاد.

اجتمع الشباب العاطل عن العمل طبعا في بيت من البيوت المنتاك عرضها وقرروا يلعبوا تركس لأنو اليوم اللي قبله كان حامي الوطيس وقرر المغلوبين في اليوم السابق الرد بعنف على الهزيمة التي تكبدوها بالأمس. طبعا لعبة التركس ما بتزبط من دون شاي, بس للأسف الشباب ما عندهم شاي كفاية; لذلك جاء أحدهم وبإبتسامة عريضة-لا أدري ما الغرض منها- "ليقترض" بضعا من أكياس الشاي. بعد أن حصل على أكياس الشاي نسي أنه في بيتي وتلاشى حتى دون أن يقول شكرا او وداعا. ليس الموضوع هنا أكياس الشاي, فأنا لست بخيلا ولا أحتاج لكلمة شكرا ولكن الإحترام مطلوب. دعوني أعطي ألقابا للشباب الذي هم في الأصل مدمنين على هذه اللعبة الشيطانية (أ1وأ2 ضد ب1و ب2) بالأمس مني الفريق أ بهزيمة نكراء كلفته أن قام الفريق ب بنسخ ورقة التسجيل عدة نسخ و توزيعها في المساجد والجامعة التي يذهب إليها الفريقين لمعاكسة بنات حوا. قرر الفريق أ اليوم بسحق الفريق ب حتى لو كلفه الأمر العراك بالأيدي ولكن لحسن الحظ بعد فتوى الشيخ ابن باز التي صدرت بالأمس وبما أن الشباب يؤدون جميع الفروض; قرروا اللعب في الخفاء واسترداد كرامتهم دون اللجوء للشماتة بالفريق الاخر واتفق الفريقين على ذلك. جلس الشباب بعد ان تأكدوا من عدم وجود أي شخص له صلة بالمخابرات السعودية او السورية, 4 أكواب كبيرة من الشاي الغير مرغوب به صهيونيا, يتبادلون النظرات المسمومة-والإبتسامات الصفراء في نفس الوقت-وبدأ العد التنازلي للبدء في اللعب.

في الثوان الأخيرة قبل بدء اللعبة استأذن أ1 الشباب للذهاب إلى المرحاض أجلكم الله, فاتهمه الفريق ب بالخوف ومن عدم مقدرتهم على حفظ ماء وجوههم واسترداد كرامتهم المسلوبة أمس, وبعد مشادة كلامية حادة أقسم أحد أفراد الفريق أ أنه لن يدع المجال للفريق ب بالفوز وإذا حصل العكس فلن يلعب تركس بعد اليوم-حسب رأيه-. بدأ توزيع الورق في غياب أحد أفراد الفريق أ, فقام الفريق ب بالغمز و اللمز, فقام أ2 برمي الورق على الطاولة, وطلب من الفريق ب إعادة توزيع الورق في حضور الشريك أ1, مشادة كلامية أخرى انتهت بعد نصف ساعة من خروج اللاعب أ1 من الحمام بعد معركة حامية الوطيس بين مؤخرته المريضة بالإسهال و الكرسي الإفرنجي باللغة الدارجة في يومنا هذا. بعد عدة مشادات كلامية بدأت اللعبة أخيرا. أتمنى من أي شخص يقرأ هذه الكلمات إكمال النص

أدوات شخصية