بطيخ

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث
بطيخ
بطيخ
التصنيف العلمي
المملكة: النباتات
الفرع: مغطاة البذور
الصنف: ثنائيات الفلقة
الرتبة: بطيخة صيفي
العائلة: بطيخ أمّسمر
الإسم العلمي
الجيزة زي البطيخة

البطيخ هو فواكه صيفية خضراء من الخارج وحمراء "احيانا" من الداخل فيها بزر كثير تباع بالقطعة في معظم البلاد العربية وبال"الحز" في بلدان عديدة. بقي البطيخ فترة طويلة يحتل مكانة هامة في حياة الانسان العربي ، فهو رافد أساسي للأمثال ، ومساعد اقتصادي مهم، وذو حضور اجتماعي ملفت ، بالإضافة الى قيمته الغذائية التي تعتبر آخر ما يتطلع اليه المستهلك صاحب الدخل المهدود.

ومن بعض الأمثال "البطيخية" على سبيل الذكر لا الحصر ،

الجيزة زي البطيخة يا بتطلع بيضا يا بتطلع حمرا

لاحظوا أن أهم مشروع شراكة يقوم به الإنسان بحياته ( الزواج) شبّه "بالبطيخة".. وهذا يدل على أهمية هذه المادة في حياتنا بحيث ناخذها مضرباً لأهم مقلب يأكله الانسان طوال عمره ..وفي ذات السياق ينصح من يقوم بعملين في نفس الوقت بالمثل القائل:

بطيختين بالأيد ما بتنشال

وهنا يدخل البطيخ من أوسع أبواب الوقار والحكمة ..كما يستدل به كمؤشر أمان عندما نقول "حطّ في بطنك بطيخة صيفي"..ونلجأ اليه عند اليأس او التعبير عن الغضب فنقول " بلا مكافحة فساد بلا بطيخ أمّسمر"...

اما من الناحية الاقتصادية، فما زال البطيخ بمتناول الجميع.. فيعدّ وجود قشرة بطيخة جوفاء كما لو انها "خوذة" جندي مهزوم مرمية بالقرب من كوم "رمل" أو "سقالة" منصوبة مشهداً اعتيادياً ، حيث لا تخلو ورشة "قصارة" أو "طوبار " من بطيخة تطفو على سطح احد البراميل الصدئة ، يتم نحرها عند الظهيرة وقسمتها بين العمال والمعلّمين بالتساوي دون وجود ادنى فروقات طبقية ..كما أنها اقل الوجبات تكلفة بالنسبة لرب الأسرة "المعوز" ، وهي المنقذ الوحيد الذي "يبيّض" وجه المعزّب اذا ما داهمه ضيف "خبط لزق" من غير موعد، آناء الليل او أطراف النهار..

اما من الزاوية الاجتماعية فقد كان للبطيخة المدحولة هيبة منقطعة النظير حيث يقوم الصغار بالحوم حولها ، ويلحسون قشرها ، وسعيد الحظّ من يستطع أن يطبطب عليها براحة يده اليمنى في غياب ولي الأمر. ثم عند انتصاف النهار يجلسون على ركبة ونصّ حول السدر يحاولون تثبيت السدر أثناء التشقيح بمحاولة صورية للمساعدة ، تنزل أنظار الجميع طولياً مع السكين من فوق الى اسفل وعندما ينتهي التحزيز الطولي يبدأ التحزيز الأفقي فتتساقط البطيخة على شكلّ أهلّة حمراء يتناول كل واحد حزّ بحجم قوس قزح ثم يبدأ "بالرشف" السريع المتلاحق أما ماء البطيخ المنسكب من اكواع وافواه ورموش عيون الاولاد يكون كفيلاً أن يغسلهم من جنابة الجوع يوماً كاملاً.

Deletion Award.gif هذه المقالة عبارة عن بذرة تحتاج لإضافة الكثير من الحقائق الموجعة و المضحكة فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
أدوات شخصية