ايطاليا

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث
Italy flag.jpg
العلم
الشعار: خلصونا من هؤلاء الجنوبيين الخنازير
النشيد: الكرة والسياسة والمافيا يلعبون في ملعب واحد
Pisa.jpg
معدل دخل الشمالي 27,000 دولار
معدل دخل الجنوبي 40,000 دولار
المال الملقى في نافورة تريفي يوميا 3000 يورو
الاقتصاد آيلة للسقوط
عدد السياح سنويا 40 مليون
اخترعت في ايطاليا الآلة الكاتبة
بدأت في ايطاليا أوبرا

ايطاليا في الحقيقة عبارة عن دولتين , ايطاليا الشمالية وايطاليا الجنوبية . الشماليون القريبون من الثقافة الاوروبية يعتبرون الجنوبيين الاكثر قربا للثقافة المتوسطية كسالى , غير منتجين ومحبين للسكر والعربدة وتخلو لكنتهم من الافعال المستقبلية مثل سأفعل وسأنتج . شمال غني ومزدهر وجنوب فقير ومهمل أقرب إلى الدول النامية حيث تدني المستوى المعيشي ، فوضى ، فساد ، احتكار ، امن مضطرب . تموضع ايطاليا الجغرافي في صُرّة العالم القديم بقارّاته الثلاث : أوروبا وأفريقيا وآسيا جعل من إيطاليا محطة مهمة تتقاطع فيها طرق المواصلات العالمية المعروفة آنذاك كما جاء في الموروث التاريخي المتداول : "كل الطرق تؤدي إلى روما" الأمر الذي أدّى إلى تكوين العامل الأساسي لقيام تلك الإمبراطورية القوية التي جعلت من البحر المتوسط يوماً بحيرة رومانية ، ضجت مناحيها بالحياة والعمران والجبروت على مدى أكثر من الف عام من الزمن وخلّفت تلك الأوابد الأثرية العظيمة الماثلة إلى اليوم في شتى بلدان حوض البحر المتوسط .

تعتبر الفوضى الفردية إحدى سمات المجتمع الايطالي الحديث . تسعة من بين كل عشرة إيطاليين لا يثقون بالسياسيين ، و76% يشكون من أن لا أحد على استعداد لمساعدة الآخرين عند الحاجة و أكثر من نصف الايطاليين تقريبا غير راضين عن دولتهم. المجتمع الايطالي يميل الآن إلى 'لعدائية وكثرة الجدال حيث بات ذلك سلوكا يوميا لكثيرين من الشباب ، خصوصا في أماكن مثل مدرجات كرة القدم ، حيث تقع من وقت لآخر حوادث عنف . تعتبر إيطاليا من الاقتصاديات الآيلة للسقوط في أوروبا حيث تعاني ضعفا شديدا في معدل النمو يتقاسم الإيطاليون مع الدول العربية عددا كبيرا من الأمور , أهمها تلك المتعلقة بالترهات و الخزعبلات فالإيطاليون رغم وصول أشعة الحضارة والحداثة الغربية إلى بلادهم ، مازال عدد منهم يلتجئ إلى السحرة والمنجمين وحتى المشعوذين بحثا إما عن حلول لم يجدوها في التقدم والعلوم والحضارة الغربية، أوعن شيء ما يمكنهم من طرد سوء الطالع لتحقيق أحلامهم ورغباتهم . فهؤلاء الإيطاليون الذين تتشكل غالبيتهم من نساء تجاوزن سن الأربعين ، يجني من ورائهم دجالون ومشعوذون أموالا طائلة ليجعلوا إيطاليا تحتل المرتبة الأولى أوربيا من حيث عمليات النصب والاحتيال في هذا المجال . مغاربة إيطاليا هم الآخرون وجدوا في الشعوذة وفي إنتاج مخ الضبع وحمادي مهنة رئيسية لهم ، لتعتبر نسبة منهم أن بفضلها يمكن مضاعفة أرباح تجارة ما أوالحصول على رخصة الإقامة أو إيجاد زوجة .

علم الإيطاليون العالم المكر والخداع والازدواجية السياسية من خلال الميكافيلية التي إستخدمها الزعماء لحماية كراسيهم وعلمهم كيفية التخلص من الأخلاق والقيم الدينية وخاصة التواضع واستعمال الدين كوسيلة لكسب الشعب فقط . مؤخرا أصبحت شواطئ ايطاليا مقبرة للعديد من الشرق أوسطيين الهاربين من الموت و الظلم و الفقر في بلدان النفط والربيع العربي ليأكلهم الاسماك في عرض المتوسط . يشكل العيش داخل مستودعات اللاجئين في العديد من المدن الإيطالية معاناة حقيقية، بل وتعد بعض الممارسات انتهاكا لحقوق الإنسان . وفي الوقت الذي يبدي فيه السياسيون أسفهم لذلك الوضع ، إلا أنهم لايتخذون قرارات جدرية لمنع ذلك.

تملك معظم دول العالم نسختها الخاصة من الوجبة التي تجمع فضلات الطعام . بالنسبة الى الفرنسيين ، كانت الكريب وهي فطيرة محلاة صغيرة، وبالنسبة الى المكسيكيين كان التاكو ، أما بالنسبة الى البريطانيين فكان طبق البطاطا والكُرنب المقليين معاً والذي يساعد على التخلّص من الفضلات وفتات الطعام المتبقي من الليلة السابقة . وهكذا أبصرت البيتزا النور متبعة الموضة نفسها عندما حضّر البابليون واليونان والمصريون عجينة بسيطة مصنوعة من الطحين والمياه ، وخبزوها في أفران كبيرة ، وأضافوا اليها النكهة من خلال الزيتون وزيت الزيتون والأعشاب . أحضر اليونانيون الوصفة معهم خلال فترة احتلالهم جنوب إيطاليا ، وبحلول العصور الوسطى أصبح للخبز الذي لم تضف إليه الخميرة وظيفة عمليّة أكثر. بما أن الفقراء لم يكونوا قادرين على شراء الأطباق ، كانوا عوضاً عن ذلك يقدّمون وجبات العائلة على خبز مسطح وما إن ينتهوا من الطعام ، كانوا إما يستهلكون الطبق أو يطعمونه للحيوانات . تنقسم آراء الخبراء في تحديد مصدر كلمة بيتزا. فيقول بعضهم إنها مشتقة من الكلمة اللاتينية picea والتي تعني اسوداد قشرة الرغيف على النار. في حين أن البعض الآخر يقول إنها كلمة رومانية تعني فطيرة. حتى أن البعض يعتقد أن كلمة بيتزا Pizza انطلقت من الكلمة الرومانية Pica التي تدل على طير العَقعَق الذي تلوّن ريشه بلونين.

في ايطاليا الكرة والسياسة والمافيا يلعبون في ملعب واحد . كرة القدم فى إيطاليا لا تقف عند حد كونها لعبة رياضية تقام من أجلها المنافسات التى تجذب آلاف المتابعين فحسب ، بل إنها تعدّت ذلك لتصبح ظاهرة اجتماعية وسياسية ، فالإيطاليون يمكنهم أن يغيروا اتجاهتهم السياسية أو الدينية لكن لا يستطيعون أن يغيّروا اتجاهاتهم الرياضية والأندية التى يشجعونها . تمتلئ إيطاليا بالأمثلة التى تبرهن على أن كرة القدم تجمع الساسة ورجال الأعمال ومجرمى المافيا فى بعض الأحيان ، حيث اتخذها الكثيرون من رجال الأعمال والسياسيون وسيلة للوصول إلى الشهرة . يعد سيلفيو بيرلوسكونى من أشهر الإيطاليين الذين جمعوا بين العمل فى كرة القدم والسياسة ومجال المال والأعمال ، كذلك ورد ذكره فى بعض قضايا جرائم المافيا، إذ أنشأ فى سنة 1980 Canale 5 أول قناة خاصة فى إيطاليا، ويمتلك بيرلوسكونى حاليا إمبراطورية إعلامية تضم أكبر ثلاث شبكات تليفزيونية فى البلاد ، كما اشترى فى سنة 1986 نادى كرة القدم إيه سى ميلان.

ألقت فضيحة الكالشيو سكوميسى فى أوساط كرة القدم الإيطالية، الضوء بصورة مباشرة على أيادى المافيا التى تعبث بكرة القدم فى البلد المتوج بكأس العالم أربع مرات ، بعدما أشارت الاتهامات لعدد من المسئولين عن اللعبة وإلى أنهم على علاقة مباشرة برجال المافيا الإيطالية ، وأنهم هم من يتحكمون فى مصير كرة القدم الإيطالية . البداية مع وجود اسم أنطونيو كونتى ، المدير الفنى لفريق يوفنتوس الإيطالى ، ضمن أسماء المشتبه بهم، وجاء ظهور اسم اللاعب السابق للسيدة العجوز والمدير الفنى الحالى ليلقى بالشكوك حول التوقيت الذى ظهر فيه على الساحة . لا يخفى على أحد دور المافيا فى كرة القدم الإيطالية وما يزيد من فضح تورط عصابات المافيا فى كرة القدم الإيطالية، الاعترافات التى قدمها عدد من الصحفيين ضد رجال كرة القدم فى إيطاليا، وأكدوا أنهم على علاقة بمكاتب المراهنات فى تايلاند والفلبين ، وأنها هى التى تتحكم فى مصير المباريات ، مشيرين إلى تورط عدد كبير من المسئولين فى علاقات المافيا.

ورث الرومان قسما كبيرا من إمبراطورية لإسكندر الأكبر وتحققت لهم السيادة الكاملة على البحر المتوسط بعد حرب طويلة دامية ضد دولة السوقيين في سوريا وفلسطين ودولة قرطاجنة في شمال أفريقيا وكانت ذروة انتصارهم يوم أن دانت لهم مصر بعد غرق أسطولها في موقعة أكتيوم الشهيرة وانتحار ملكتها كليوباترا وزوجها أنطونيوس حتى لا يسقطا أسيرين في أيديهم فأصبحت روما عاصمة إمبراطورية عالمية تمتد حدودها من بريطانيا شمالا حتى بلاد النوبة جنوبا . بعد وفاة الإمبراطور ثيودوسيوس انقسمت الإمبراطورية حتى سقطت على يد القبائل البربرية الوافدة من شرق أوربا حتى سقطت عاصمته روما في أيديها في عام 476 م وهو العام الذي يؤرخ به العلماء بداية العصور المظلمة

أوروبا
المانيا ~ إسبانيا ~ بريطانيا ~ الدانمارك ~ بلجيكا ~ فرنسا ~ اليونان ~ ايطاليا ~ السويد ~ روسيا ~ اوكرانيا ~ رومانيا ~ بلغاريا ~ التشيك ~ النمسا ~ سويسرا ~ البانيا ~ هولندا ~ الفاتيكان ~ البرتغال ~ سان مارينو ~ صربيا ~ البوسنة والهرسك ~ الجبل الأسود

[عدل] حِكَاية آية الله شيشرو وجَبَل الخُرَاء الرُّومَاني .. (قصَّة حقيقية وَقَعت أيام الجمهورية الرُّومَانية)

المادة الخرائية الصَّلبة/ المادة الغائطيَّة الصَّلبة التي تخرج من التجويف المعوي الغليظ عند الإنسان هي تذكِّرنا بـ مسرحية رومانية قديمة عنوانها: جبل كبير من الخراء الصَّلب. لـ الأديب والشاعر الروماني شيشرون وهي يحكي تجربته الشخصية عندما كان يتجول في المراحيض العامَّة في مدينة روما وعلى الجوار الآخر هناك المعابد الرومانية والدِّيار المقدسة والبنات العذرَوَات او كما يتم تسميتهن بـ: عذرَوَات ريستُفَال'نص غليظ' وكهنة الرَّب جوبيتر حيث ان روما المدينة ليست عاصمة إدارية وسياسية وحسب لـ الرُّومان وانما هي المركز الديني الرَّئيس لـ الأمة الرومانية ولـ الشعب الآتيني.

المسرحية الشهيرة لـ شيشرون: جبل كبير من الخراء الصلب. هي من روائع الأدب الإنساني في التاريخ وتحكي عن حلم من أحلام آية الله الشيخ شيشرو الخطيب الروماني البارع في فن الخطابة أيام كان فيها الرومان هم أنجع شعوب الأرض في فنون الخطابة والبلاغة وطلاقة اللسان والتلاعب بـ مشاعر الجماهير المتجمعة في ساحات وشوارع وأزقة روما. كان شيشرو في ليلة من الليالي نائما وإذا في يحلم حُلُما في غاية البشاعة فـ كان يمشي طويلا في طريق طويل لا نهاية له وطالما هو يمشى فـ هو يرى على جانبه جبل عريض جدا متكون من مادة البراز البنية اللون متراكمة على بعضها البعض كـ مثل إهرامات الجيزة والفرق بين إهرامات الجيزة إنها مبنية من الرُّخام الأصفر الصلب اما سلسلة الجبال الخرائية العريضة التي رآها الشيخ شيشرون فـ هي مبنية من مادة البراز البنية الفاخرة التي تفوح منها رائحة النتانة على مسافة 20 ألف كيلو متر.

يقال ان حتى سكان الفيتنام في جنوب قارة آسيا قد وصلت إليهم رائحة ذلك الجبل فـ قرروا تبخير البلاد بـ أكملها بـ البخور الفيتنامي أبو 10 دنانير لـ تعقيم البلاد من الرائحة الرَّديئة والمنتنة لـ جبل الخراء الروماني الذي رآه الشيخ شيشرو شرف الله روحه. حتى يقال ان عجائب الدنيا السبع لدى الرومان كان أولها وأهمها هو جبل الخراء الصَّلب وهو أعجوبة مدهشة من عجائب الأرض وأول من إكتشفه هو الخطيب الروماني شيشيرون عندما كان يمارس رياضة الجري بين الجبال السلوفينية في وقت الظهيرة من يوم الخميس وفي ذلك حكاية مهولة تم إخفائها عن آذان الناس.

[عدل] الصلة الخفية بين الدماء الإيطالية والدماء الآرية (الدم الإيراني الشرقي)

هناك أمر لاحظته عن الإيطاليين وهو ان الإيطاليين مع كونهم في قلب أوروبا ومع ان شبه الجزيرة الإيطالية تقسم أوروبا الى نصفين: أوروبا شرقية أوروبا غربية فـ مع ذلك الإيطاليين فيهم صِفَة مُحبَّبة إلى النفس وهي إنهم يبدون تماما كـ شعب إيراني شرقي وكأنهم واحد من الشعوب الإيرانية الشرقية بـ ملامحهم وعاداتهم وتقاليدهم وتدينهم ومحافظتهم الإجتماعية وفي نَمَط حياتِهِم بـ شكل يثير الدَّهشة ويجعلنا نطرح السُّؤال التالي بـ كل خُشُوع: هل الدماء الآرية تسري في العروق الطَّليانية؟ وهل هناك صِلَة دمائية بين العرق الإيراني والعرق الإيطالي في جنوب أوروبا؟

أُلاحظ ان البنات الإيرانيات مشابهات إلى حد كبير بـ بنات الطليان مع الفارق الوحيد وهو ان بنات الطليان توجد فيهن البنات الشقار أو الـ Blondes hair ذوات الشعر الأشقر الشمسي ومن الواضح ان الشعر الأنثوي الأشقر وشقارة الشَّعر وشمسيته هي صفة جينية أوروبية بـ إمتياز. من منا مثلا لا يشتهي رؤية الجمال النسَّائِي الأوروبي بـ البشرة البيضاء الصَّارخة والعيون الزرقاء الداكنة والشعر الأشقر الشَّمسي ومن منا نحن معاشر الرِّجال من لا يشكل ذلك الجمال الطبيعي الأنثاوي الخلَّاب جزء من فانتازياه الجنسية في مخيَّلاتِه الخاصة؟ بـ الطبع هو جمال لافت وإبداع طبيعي لافت من الصعب تجاهل إغراؤه ويجذب النفس كـ مثلما المغناطيس يجذب المعادن الصَّلبة إليه. مع العِلم إنني لا أتكلم من زاوية الإشتهاء الجنسي وانما من زاوية التأمل في ظاهرة الجمال الأنثوي وجمالية جسد المرأة الذي هو بـ حق أعظم تحفة فنية في العالم وجميع رُسُومات الفنانين في حقبة النهضة الأوروبية وجميع التماثيل المنحوتة في الحقبة الهيلينية والحقبة الاتينية تصبح بـ المقابل وبـ المقارنة شخابيط صبيان لا قيمة لها. لـ ذلك قيل في الأدب الهيلنستي على لسان أحد كبار الشعراء الهيلنستيين: جمال المرأة هو معجزة الإله الأكبر.

لازلت كما في السابق، أحيان كثيرة أشعر بـ أن الطليان أو الإيطاليين هم شعب إيراني شرقي كـ الأفغان والبلوش والأذربيجانيين والفرس والأكراد والفرق الوحيد هو ان الطليان تسري في عروقهم الدماء الأوروبية وليست الدماء الآرية الآسيوية وعندما أشاهد صورا لـ فنانة إيطالية او ممثلة، مطربة إيطالية ولـ تكن مثلا الممثلة سابرينا فيريللي على الفور أتذكر البنات الشابات في مقتبل العشرينات في أسواق ومتاجر طهران وأصفهان وشيراز أو البنات الشابات الأذربيجانيات وهن في ساحات الكليات العامة والجامعات والواحدة تمسك بـ ذراع الأخرى وسط ضجيج من الثرثرة النسائية التي لا تتوقف. كامل الإحترام لـ أحفاد الشعب الاتيني ولـ أحفاد الرومان وممن كانت عاصمتهم يوما هي عاصمة الدنيا وكما يعبر عن ذلك المثل المتداول: كل الطُّرق تؤدي إلى روما.

[عدل] الخطابة الرُّومانية والفَصَاحة الاتينية في فترة حكم الأمبراطور أغسَطُس (يُوليُوس قيصر)

الخُطَباء الرُّومان كـ شيشرو وكريسبو وسنيكا وفرجيل لم يكونوا مجرد هواة لـ الخطابة ولـ إعتلاء المنابر في مدينة روما ومن ثم الصُّراخ والنُّباح بـ صُوت عالي وانما هم أدباء من الطُّراز الأول ويمتلكون مخزون أدبي ومَلِكة أدبية مدهشة وهي جزء من تكوينهم الشخصي وجزء من تكوينهم العقلي والنفسي وهذا هو مكمن الجمال الإنساني فيهم. حينما تقرأ لـ الفكر الفلسفي لـ شيشرو تشعر حقا أنك لا تقرأ لـ مُجرَّد خطيب بارع يعتلي المنابر وانما أنت تقرأ لـ رَجُل حكيم ذو فِكِر ثاقب لا يسهو لحظة واحدة ويمتلك من العلم والمعرفة ما يفوق الوصف. إلى الآن لا زالت الجامعات الإيطالية تَفخَر بـ هذا الإنسان الكَنز وتفخر بـ فِكره السياسي ونظرياته في علم السِّياسة. العصر الذَّهبي لـ الفكر الأدبي الاتيني كان في القرن الأول الميلادي وفي فترة حكم الرئيس الروماني المُوقَّر يوليوس قيصر وهو واحد من أشهر الأباطرة الرُّومان وهو الرَّجل النَّبيل الذي حكم وأدار رُومَا العُظمى في حقبة أُوَج إزدهارها فـ عوضا عن غزواته العسكرية في الغال وبريطانيا وحروبه مع القبائل الجَرمانية فـ هو يبقى إنسان فريد لا نظير له. الجدير بـ الذَّكر ان يوليوس قيصر هو ذاته كان فيلسوف وقام بـ تأليف عدد من المؤلفات الفلسفية التي تتناول قضايا الفكر الإنساني من زاويته الشخصية بـ الإضافة الى كتاب تاريخي يتناول موضوعات خاصة بـ غزواته تجاه بلاد الغال وجنوبي بريطانيا.

الفَصَاحة الاتينية من المُمكن أن تجدها وتعثر عليها لدى الخطيب شيشرو او الخطيب البارع كريسبوس وهو الرجل الرُّوماني الذي كان يعتبر فخرا قوميا لـ الدولة الرومانية بـ إعتراف كبار الساسة وقتها وهو الرجل الذي نال استحسان وإعجاب النساء الرومانيات الحسنوات فـ الوسامة كانت مطبوعة على سيماء كريسبوس وتجعله جذابا لـ العيون قبل السمع لـ صوته الشجي الرائع. علم النَّحو الاتيني هو مديون جدا لـ هؤلاء الرِّجال الكبار ومديون لـ مساهمتهم الجليلة في تطوير اللَّغة الاتينية حتى تصير لاحقا واحدة من أفضل وأثرى اللُّغات الإنسانية. لا زلت أشم رائحة الشِّواء من المطابخ الرومانية على جِوَار من المُنتدَى الرُّوماني في وقت المساء الشَّاعري وحينها كان شيشرو يقف بـ القرب من العامود الضَّخم وهو يلقي محاضراته في الفِكِر السِّياسي لـ الطَّلبة والهُوّاة والدفاتر تمتلئ بـ الحِبِر تدوينا لـ الأفكار والمعاني التي يطرَحُها المُعلِّم الكَبِير شيشرو.

[عدل] المدرسة الفيثاغورية في ماجنا غراسيا جنوبي إيطاليا

هنا اشتغل فيثاغورث بالتدريس، وكانت هيبته، وغزارة علمه، واستعداده لقبول النساء والرجال في مدرسته، سبباً في إقبال الناس عليها حتى بلغ عدد من فيها بضع مئات في زمن قصير. وقد قال بمبدأ تكافؤ الفرص للذكور والإناث على السواء قبل أن ينادي بذلك أفلاطون بمائتي عام، ولم ينادِ بهِ فحسب بل نفذه عملياً. على أنه مع ذلك لم يكن ينكر أن بين الجنسين فوارق طبيعية من حيث وظائف كل منهما. وكان يُعلم تلميذاته الشيء الكثير من الفلسفة والآداب، ولكنه كان يعلمهن أيضاً فن الأمومة والتدبير المنزلي، ومن أجل ذلك اشتهرت النساء الفيثاغوريات في الزمن القديم بأنهن "أعلى نموذج في الأنوثة أخرجته بلاد اليونان في جميع العصور". كان تيمن الأثيني يظنه "مشعوذاً يخادع بقول الجد، ويعمل على اصطياد الناس" ، وينقض هذا القول أن زوجته ثيانو Theano وابنته دامون Damo كانتا من أشد أتباعه إخلاصاً له، وقد كان في وسعهما أن توازنا بين فلسفته وحياته. ويقول ديوجنيز ليرتس إنه "عهد بتعليقاته إلى دامو وأمرها ألا تذيعها لأي إنسان في خارج البيت، وإنها لم تفرط قط في أحاديثه مع أنه كان في وسعها أن تبيعها بالمال الكثير، لأنها كانت ترى أن طاعة أوامر والدها أثمن من الذهب، ويزيد في فضلها أنها امرأة".

[عدل] الدولة التُّروسكانية وإسطورة الذِّئبة كابيتولينا

في شبه الجزيرة الإيطالية كانت الميثولوجيا الرومانية هي الدين الشعبي بـ الإضافة إلى الميثولوجيا الإتروروية لدى شعب التّروسكان الذين هم شعب إيطالي من ضمن الشعوب الطّليانية التي تقطن في شبه جزيرة الطّليان واحدة من أعظم الحضارات الإنسانية في التاريخ الأوروبي والتاريخ البشري إجمالا. هناك أسطورة في ميتولوجيا إتروريا تدعى بـ إسم " ذئبة كابيتولينا" وهذي الإسطورة كانت رمز مقدس لـ مدينة روما في القرن الثامن قبل الميلادي ( 700 م) واستمدّت مدينة روما شعارها القومي من فحوى تلك الإسطورة الشعبية الرّائجة في ميتولوجيا إتروريا أولا وبـ التالي أنتقلت إلى الميتولوجيا الرومانية الناطقة بـ اللّغة الاّتينية. لا تزال مدينة روما الطّليانية تحفل بـ تماثيل فنية لـ ذئبة كابيتولنا ومثلا هناك نادي رياضي في روما هو نادي روما لـ كورة القدم يأخذ رمزه الرياضي من تلك الإسطورة أيضا. وهكذا نقدر أن نقول: ان الثقافات الروحانية والأساطير الروحانية في إيطاليا القديمة لا زالت حاضرة إلى الوقت الحاضر، بـ شكل او آخر، في العقل الباطن لـ الطّليان ولـ الأفراد الذين يعيشون في شبه جزيرة الطّليان.


الحاكم الإتروري رومولوس وهو سياسي طلياني عاش في القرن الثامن قبل الميلاد ( 700 م) وكان ينتمي لـ الجنسية الإترورية ويعتبر المؤسس لـ مدينة روما أم المَجد والمدينة أخذت إسمها من ذلك الرجل ذو الخبرة السياسية والحنكة السياسية حتى تم إعتباره مثال لـ : الرّجولة الرومانية والشّهامة الرومانية في فترة لاحقة بعد إزدهار الحضارة الاّتينية في روما وضواحيها. رومولوس هو رجل صاحب عجائب فـ يحكى عنه مآثر غريبة وأحوال عجيبة من ضمنها الحكاية المشهورة عن كونه لم يرضع من أثداء والدته وانما هو رضع من أثداء ذئبة من الذئاب الإيطاليات وتلك الذئبة تسمى بـ " لوبّا كابيتولينا" وذلك لـ أن والدته العزيزة قد توفيت مباشرة او بعد فترة قصيرة من ولادة رومولوس فـ قذفته في اليَم على شّط واحد من الأنهار الإيطالية الجارية بـ عذوبة وسلاسة فـ أنبلجت ذئبة من خلف الأدغال الخضراء فـ أحتضنته بـ عنف ولمّته إلى نهديها وأخذت ترضع حتى شبع وفَطُم من رضاع تلك الذئبة الصالحة ولـ ذلك يقال له: روموليوس إبن الذئبة كابيتولينا.

[عدل] إيطاليا ما قبل التاريخ .. الحضارات المتطورة السَّحيقة

في شمال شبه جزيرة الطّليان يتواجد كهوف في محافظة لومبارديا الإيطاليّة تسمى بـ كهوف كامونيكيا والمنطقة الجغرافية تسمى عموما بـ "وادي كامونيكيا" وتلك الكهوف هي تحمل بين طياتها حكاية أو لغزا او بطة زرقاء لا تهم التسمية وانما المعنى هو الذي يهم. في التاريخ الإيطالي كنا ندرس في المرحلة الإعدادية وفي الثانوية العامة عن تاريخ الإتروسكان ومن ثم الرومان ومن ثم حقبة النهضة الإيطالية ومن ثم إيطاليا الفاشية في القرن العشرين التي تحالفت مع ألمانيا النازية والضرطات النارية التي خرجت من طيز أدولف هتلر الطاغية الألماني والرجل المسؤول عن إشعال فتيل حرب رهيبة راح ضحيتها عشرات الملايين. لكن هناك علم غير مشاع لدى عامّة الناس يسمى بـ علم تاريخ ما قبل التاريخ الذي هو معني بـ الدراسات الإنسانية الحَضَرية التي تسبق التاريخ الكلاسيكي او التاريخ المسجل او التاريخ المدون الذي يتم دراسته في الجامعات والكليات. إيطاليا ما قبل التاريخ هي حكاية مدهشة فـ لم يكن الشعب البشري الذي يقطن شبه الجزيرة الإيطالية جاهلا ومتخلفا بـ قدر ما كان شعبا متحضرا وذكيا صنع حضارة جبّارة وصلت إلى الفضاء الخارجي فـ رِيَادة الفضاء هي مهنة مارسها الطّليان قبل 10 آلاف عام من القرن واحد وعشرين وهذا ما تثبته الحفريات الحجرية وهذا ما يثبته علم الآثار المحظور الذي لا يتم الكلام عنها عَلَنا. الصّورة التالية هي لـ رُوّاد فضاء إيطاليين يرتدون البزّات الفضائية في فترة 10 آلاف قبل الميلاد في منطقة وادي كامونيكيا ( محافظة لومبارديا حاليا) شمالي إيطاليا. واضح من الصورة ان تلك الرسومات الحجرية/ النقوشات الحجرية التي ترجع إلى 10 آلاف عام قبل التقويم الميلادي هي رسومات/ نقوشات لـ رجال إيطاليين لومبارديين يقومون بـ الطيران وهم يرتدون البزّات الفضائية الحديثة. عدد من العلماء أقترح وجود حضارات إنسانية جبّارية في جزيرة الطّليان ومن المؤكد ان حضارة لومبارديا / وادي كامونيكا سـ تكون في مقدمة تلك الحضارات المتطورة السّحيقة والمجهولة.

[عدل] إعلان سياحي تجاه جزيرة الطَّليان

الجمال الإيطالي/ الجمال النسوي في شبه الجزيرة الإيطالية أو بلاد الطليان. البنات الطليان والنساء الطليان غاية في الجمال والأنوثة والإغراء. هل تريد الزواج من سيدة إيطالية؟ هل تريد السفر إلى إيطاليا؟ هل تريد تذوق الأكل الإيطالي؟ هل تريد الإستماع الى الموسيقى الإيطالية؟ هل تريدين يا سيدتي شراء بعض من الأزياء الإيطالية بـ أفخر الماركات الإقليمية والعالمية؟ هل تريدين يا سيدتي شراء فستان الزفاف المثالي أو أدوات التجميل المثالية؟ إيطاليا تقدم لكم الكثير وبـ أرخص الأثمان. كـ العادة؛ البنات الإيطاليات بـ الجمال المعهود والرَّشاقة المعهودة. دائما السيدات الإيطاليات لهن رائحتهن الزكية الخاصة فـ عندما تستنشق رائحة العطور المصنعة من جسد امرأة إيطالية فـ أنت تسافر الى أبعاد أخرى. المرأة مثل لوحة فنية فاخرة بـ حاجة إلى التأمل فيها من كافة الزوايا لـ ان المرأة جسديا وروحيا هي كتلة من الجمال الجذَّاب المتداعم المتلاصق لا تمل النفس أبدا من التأمل فيه والنظر إليه.

تمتع بـ رؤية الجمال الطَّلياني على الفيديو هنا: https://www.youtube.com/watch?v=2_CjNFi3o9c

أدوات شخصية