ايطاليا

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث
Italy flag.jpg
العلم
الشعار: خلصونا من هؤلاء الجنوبيين الخنازير
النشيد: الكرة والسياسة والمافيا يلعبون في ملعب واحد
Pisa.jpg
معدل دخل الشمالي 27,000 دولار
معدل دخل الجنوبي 40,000 دولار
المال الملقى في نافورة تريفي يوميا 3000 يورو
الاقتصاد آيلة للسقوط
عدد السياح سنويا 40 مليون
اخترعت في ايطاليا الآلة الكاتبة
بدأت في ايطاليا أوبرا

ايطاليا في الحقيقة عبارة عن دولتين , ايطاليا الشمالية وايطاليا الجنوبية . الشماليون القريبون من الثقافة الاوروبية يعتبرون الجنوبيين الاكثر قربا للثقافة المتوسطية كسالى , غير منتجين ومحبين للسكر والعربدة وتخلو لكنتهم من الافعال المستقبلية مثل سأفعل وسأنتج . شمال غني ومزدهر وجنوب فقير ومهمل أقرب إلى الدول النامية حيث تدني المستوى المعيشي ، فوضى ، فساد ، احتكار ، امن مضطرب . تموضع ايطاليا الجغرافي في صُرّة العالم القديم بقارّاته الثلاث : أوروبا وأفريقيا وآسيا جعل من إيطاليا محطة مهمة تتقاطع فيها طرق المواصلات العالمية المعروفة آنذاك كما جاء في الموروث التاريخي المتداول : "كل الطرق تؤدي إلى روما" الأمر الذي أدّى إلى تكوين العامل الأساسي لقيام تلك الإمبراطورية القوية التي جعلت من البحر المتوسط يوماً بحيرة رومانية ، ضجت مناحيها بالحياة والعمران والجبروت على مدى أكثر من الف عام من الزمن وخلّفت تلك الأوابد الأثرية العظيمة الماثلة إلى اليوم في شتى بلدان حوض البحر المتوسط .

تعتبر الفوضى الفردية إحدى سمات المجتمع الايطالي الحديث . تسعة من بين كل عشرة إيطاليين لا يثقون بالسياسيين ، و76% يشكون من أن لا أحد على استعداد لمساعدة الآخرين عند الحاجة و أكثر من نصف الايطاليين تقريبا غير راضين عن دولتهم. المجتمع الايطالي يميل الآن إلى 'لعدائية وكثرة الجدال حيث بات ذلك سلوكا يوميا لكثيرين من الشباب ، خصوصا في أماكن مثل مدرجات كرة القدم ، حيث تقع من وقت لآخر حوادث عنف . تعتبر إيطاليا من الاقتصاديات الآيلة للسقوط في أوروبا حيث تعاني ضعفا شديدا في معدل النمو يتقاسم الإيطاليون مع الدول العربية عددا كبيرا من الأمور , أهمها تلك المتعلقة بالترهات و الخزعبلات فالإيطاليون رغم وصول أشعة الحضارة والحداثة الغربية إلى بلادهم ، مازال عدد منهم يلتجئ إلى السحرة والمنجمين وحتى المشعوذين بحثا إما عن حلول لم يجدوها في التقدم والعلوم والحضارة الغربية، أوعن شيء ما يمكنهم من طرد سوء الطالع لتحقيق أحلامهم ورغباتهم . فهؤلاء الإيطاليون الذين تتشكل غالبيتهم من نساء تجاوزن سن الأربعين ، يجني من ورائهم دجالون ومشعوذون أموالا طائلة ليجعلوا إيطاليا تحتل المرتبة الأولى أوربيا من حيث عمليات النصب والاحتيال في هذا المجال . مغاربة إيطاليا هم الآخرون وجدوا في الشعوذة وفي إنتاج مخ الضبع وحمادي مهنة رئيسية لهم ، لتعتبر نسبة منهم أن بفضلها يمكن مضاعفة أرباح تجارة ما أوالحصول على رخصة الإقامة أو إيجاد زوجة .

علم الإيطاليون العالم المكر والخداع والازدواجية السياسية من خلال الميكافيلية التي إستخدمها الزعماء لحماية كراسيهم وعلمهم كيفية التخلص من الأخلاق والقيم الدينية وخاصة التواضع واستعمال الدين كوسيلة لكسب الشعب فقط . مؤخرا أصبحت شواطئ ايطاليا مقبرة للعديد من الشرق أوسطيين الهاربين من الموت و الظلم و الفقر في بلدان النفط والربيع العربي ليأكلهم الاسماك في عرض المتوسط . يشكل العيش داخل مستودعات اللاجئين في العديد من المدن الإيطالية معاناة حقيقية، بل وتعد بعض الممارسات انتهاكا لحقوق الإنسان . وفي الوقت الذي يبدي فيه السياسيون أسفهم لذلك الوضع ، إلا أنهم لايتخذون قرارات جدرية لمنع ذلك.

تملك معظم دول العالم نسختها الخاصة من الوجبة التي تجمع فضلات الطعام . بالنسبة الى الفرنسيين ، كانت الكريب وهي فطيرة محلاة صغيرة، وبالنسبة الى المكسيكيين كان التاكو ، أما بالنسبة الى البريطانيين فكان طبق البطاطا والكُرنب المقليين معاً والذي يساعد على التخلّص من الفضلات وفتات الطعام المتبقي من الليلة السابقة . وهكذا أبصرت البيتزا النور متبعة الموضة نفسها عندما حضّر البابليون واليونان والمصريون عجينة بسيطة مصنوعة من الطحين والمياه ، وخبزوها في أفران كبيرة ، وأضافوا اليها النكهة من خلال الزيتون وزيت الزيتون والأعشاب . أحضر اليونانيون الوصفة معهم خلال فترة احتلالهم جنوب إيطاليا ، وبحلول العصور الوسطى أصبح للخبز الذي لم تضف إليه الخميرة وظيفة عمليّة أكثر. بما أن الفقراء لم يكونوا قادرين على شراء الأطباق ، كانوا عوضاً عن ذلك يقدّمون وجبات العائلة على خبز مسطح وما إن ينتهوا من الطعام ، كانوا إما يستهلكون الطبق أو يطعمونه للحيوانات . تنقسم آراء الخبراء في تحديد مصدر كلمة بيتزا. فيقول بعضهم إنها مشتقة من الكلمة اللاتينية picea والتي تعني اسوداد قشرة الرغيف على النار. في حين أن البعض الآخر يقول إنها كلمة رومانية تعني فطيرة. حتى أن البعض يعتقد أن كلمة بيتزا Pizza انطلقت من الكلمة الرومانية Pica التي تدل على طير العَقعَق الذي تلوّن ريشه بلونين.

في ايطاليا الكرة والسياسة والمافيا يلعبون في ملعب واحد . كرة القدم فى إيطاليا لا تقف عند حد كونها لعبة رياضية تقام من أجلها المنافسات التى تجذب آلاف المتابعين فحسب ، بل إنها تعدّت ذلك لتصبح ظاهرة اجتماعية وسياسية ، فالإيطاليون يمكنهم أن يغيروا اتجاهتهم السياسية أو الدينية لكن لا يستطيعون أن يغيّروا اتجاهاتهم الرياضية والأندية التى يشجعونها . تمتلئ إيطاليا بالأمثلة التى تبرهن على أن كرة القدم تجمع الساسة ورجال الأعمال ومجرمى المافيا فى بعض الأحيان ، حيث اتخذها الكثيرون من رجال الأعمال والسياسيون وسيلة للوصول إلى الشهرة . يعد سيلفيو بيرلوسكونى من أشهر الإيطاليين الذين جمعوا بين العمل فى كرة القدم والسياسة ومجال المال والأعمال ، كذلك ورد ذكره فى بعض قضايا جرائم المافيا، إذ أنشأ فى سنة 1980 Canale 5 أول قناة خاصة فى إيطاليا، ويمتلك بيرلوسكونى حاليا إمبراطورية إعلامية تضم أكبر ثلاث شبكات تليفزيونية فى البلاد ، كما اشترى فى سنة 1986 نادى كرة القدم إيه سى ميلان.

ألقت فضيحة الكالشيو سكوميسى فى أوساط كرة القدم الإيطالية، الضوء بصورة مباشرة على أيادى المافيا التى تعبث بكرة القدم فى البلد المتوج بكأس العالم أربع مرات ، بعدما أشارت الاتهامات لعدد من المسئولين عن اللعبة وإلى أنهم على علاقة مباشرة برجال المافيا الإيطالية ، وأنهم هم من يتحكمون فى مصير كرة القدم الإيطالية . البداية مع وجود اسم أنطونيو كونتى ، المدير الفنى لفريق يوفنتوس الإيطالى ، ضمن أسماء المشتبه بهم، وجاء ظهور اسم اللاعب السابق للسيدة العجوز والمدير الفنى الحالى ليلقى بالشكوك حول التوقيت الذى ظهر فيه على الساحة . لا يخفى على أحد دور المافيا فى كرة القدم الإيطالية وما يزيد من فضح تورط عصابات المافيا فى كرة القدم الإيطالية، الاعترافات التى قدمها عدد من الصحفيين ضد رجال كرة القدم فى إيطاليا، وأكدوا أنهم على علاقة بمكاتب المراهنات فى تايلاند والفلبين ، وأنها هى التى تتحكم فى مصير المباريات ، مشيرين إلى تورط عدد كبير من المسئولين فى علاقات المافيا.

ورث الرومان قسما كبيرا من إمبراطورية لإسكندر الأكبر وتحققت لهم السيادة الكاملة على البحر المتوسط بعد حرب طويلة دامية ضد دولة السوقيين في سوريا وفلسطين ودولة قرطاجنة في شمال أفريقيا وكانت ذروة انتصارهم يوم أن دانت لهم مصر بعد غرق أسطولها في موقعة أكتيوم الشهيرة وانتحار ملكتها كليوباترا وزوجها أنطونيوس حتى لا يسقطا أسيرين في أيديهم فأصبحت روما عاصمة إمبراطورية عالمية تمتد حدودها من بريطانيا شمالا حتى بلاد النوبة جنوبا . بعد وفاة الإمبراطور ثيودوسيوس انقسمت الإمبراطورية حتى سقطت على يد القبائل البربرية الوافدة من شرق أوربا حتى سقطت عاصمته روما في أيديها في عام 476 م وهو العام الذي يؤرخ به العلماء بداية العصور المظلمة

أوروبا
المانيا ~ إسبانيا ~ بريطانيا ~ الدانمارك ~ بلجيكا ~ فرنسا ~ اليونان ~ ايطاليا ~ السويد ~ روسيا ~ اوكرانيا ~ رومانيا ~ بلغاريا ~ التشيك ~ النمسا ~ سويسرا ~ البانيا ~ هولندا ~ الفاتيكان ~ البرتغال ~ سان مارينو ~ صربيا ~ البوسنة والهرسك ~ الجبل الأسود
أدوات شخصية