المعارضة السورية

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث
Gal.jpg

غليون وهو يتبارك بالزبل القطري المقدس من يد الامام القرداوي

المعارضة السورية هم في اغلبهم مجموعة من لعيبي الدحاحل والمشطفجية, الذين باعوا الشعب السوري عند اقرب سفارة غربية. و كل مايفعلونه لانهاء معاناة الشعب السوري (عدا عن سرقة الإعانات والتبرعات) هو اطلاق القذائف من عيار ضرطة 81 من افواههم -الداخلة في علاقة تبادلية مع أطيازهم- على شاشات المحطات الاخبارية لتفوح رائحتها بوجه المواطن المسكين الذي أعماه كثر انقطاع الكهرباء ليمضي الساعات القلائل التي يعمل فيها التيار بتنشق رائحة الضرطات المختلفة وأبرزها :

الضرطة الصبرية نسبة للأخ صبرا طيزه حمرا (تحولت للون الأحمر نتيجة لتشبعها بدماء تضحيات الرفاق) المتبلّشف المتسلّف, السبّاق على مستوى العالم في الجمع بين الماركسية والسلفية الجهادية مع رشّة فكر بناوي (نسبة للامام الشهيد حسن سبانخ البنا). لم يعد يدرك بأن خطاباته التعبوية الجحاشية الجياشة قد ضرط عليها الدهر وشخ و تشطف منذ خمسينيات القرن الماضي, ولم تعد تعني اي شيء. ومن انجازاته ايضا التي يستحق عليها وسام الطوبزة من الدرجة الأولى, هي القدرة على الجمع بين اقصى اليسار واقصى اليمين في الائتلافات عن طريق عمله كواجهة للنفوذ الاخونجي الذي يتحكم بكل زوايا المجلس الوطني والائتلاف, واختاره دهاقنة الاخوان لأنه يصلح على جميع الاوجه, فهو مسيحي اصلاً, ملحد ماركسي ثانياً, علماني ثالثاً, قومي عربي رابعاً (انضم الى حزب الترك بعد انشقاقه عن حزب بكداش) . بصرف النظر عن التساؤل حول العلاقة الديالكتيكية بين مؤخرته و الخازوق الاخونجي, فإن ما يعجبني فيه حقاً هو مدى التزامه بمبادئه اليسارية البعبوصية التحررية -التي لا يتجاوز ثمن أثمنها التلت فرنك مع نيكة من ادلب الخضراء فوق البيعة- حين استأجر شقة على حساب الائتلاف المفترض ان أمواله مخصصة "لمساعدة الشعب". ولم يجلس بها حتى, بل وضع فيها ممثلاً له يقبض راتباً ايضاً من "أموال الشعب" بلا عمل .. ربما عمله هو أن يدون مواعيد الخوازيق الاخونجية المحددة يومياً التي يتغذي عليها صبرا .. انه الرجل السوبرمان الذي طلع دينه لنيتشه وهو يحلم به, لأن ذلك الشخص القادر على الجمع بين الشيء ونقيضه, لابد أن يكون شخصا مميزاً, خارقاً للعادة .. لابد ان يكون هو صبرا ذو الطيز الحمرا

الضرطة الغليونية المعطرة بأحلى وأجمل العطور الفسائية و التي لصداها رنّة باريسية متعالية تصدح بعيداً في الأجواء لتجعلك تضيع في جو من الحذلقة الخرائية الحمصية. نعم يا سادة, انه الوتر برووف غليون البرهان, علماني شرس, محكوم عليه بقضية ازدراء للاديان قديما ولكنه مع هذا, ماعاذ الله أن ينسى الخُبز والمِلح بينه وبين اخوته من المسلمين الوادعين المطمأنين أصاحب الجلاليب والبترودولار, مما يجعله ينبري لكي يبرأ ويدين ويرفض ويندد ادراج جبهة الخير و البركة على لائحة الارهاب. وربما استبدت به الذكريات اكثر وحنّ الى خبز تيتا في حُمص والى جو الحارة وشيخ الحارة ذي السلتة البهيجة مما دفعه لكي يلتقي -بصفته علماني طَالَبَ في عام 2007 بلَفظِ الاسلاميين من الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية- مع شيخ العلمانين وإمامهم اجمعين, صاحب فتوى مص القضيب الشيخ الدكتور العلامة جوزيف القرداوي, لكي يمسح على رأسه بالزبل القَطَري المقدس ويضمن له تبوله مقعده في الجنة مع الشهداء والأنبياء والصديقين. نعم .. انه الغليون ياسادة, بحشوة ضراطية هلامية. من هلافيت العلمانية العرب .. العلمانيون ذوي الجعجعة بلا طحين , الذين يخذلون العلمانية عند لمحهم لأول قرش يلوح به أحد جرابيع الصحراء

الضرطات الاخونجية أشجى الضرطات وأطيب الألحان دائما ما تشق طريقها خارجة من الأفواه\الأطياز التقية, ذات اللمعة الإيمانية و الأصالة الربانية... أفواه\أطياز جماعة الاخوان المسلمين, أحط واقذر من مشى على هذا الكوكب. جماعة تقية شعارها الإسلام هو الحل في ركوب الأزمات والثورات وفض بكارتها ومن ثم تطليقها بالتلاتة. ولكن الاخوان لا يشتهون الثورات فحسب, فهم يعانون من الثنائية الجنسية, ولطالما عبثَ المحن بأطيازهم وهم ينظرون الى كرسي الحكم بشهوة لم تظهرها النساء ليوسف الصديق... يظهرون أنفسهم على أنهم حضاريون, يرتدون البدلات والكرافتات مع انها تخالف سنة المصطفى ولكن حكم القوي بقا .. فمن المستحيل أن يتعامل الفرد مع الانسة اميركا الشقراء ذات العيون الزرقاء وهو يرتدي الجلابية المبقعة بأثار الباذنجان المقلي و شيخ المحشي ويتدلى منها السواك المليئ ببقايا الزبالة التي كانت في فمه. ... رؤيتهم المستقبلية واضحة : دولة مدنية حديثة ديمقراطية ذات مرجعية اسلامية كما قال طيزو بك, المرشد السابق المسمى بالشقفة, وذلك اشبه بالقول بأننا سنكون دولة ديمقراطية, ولكن في دستورنا سنضع مادة تمنع الديمقراطية. مجرد كلام عائم يلزقونه في عقول اتباعهم من المغيبين عقليا حتى يستطيعوا الوصول الى قضيب الكرسي الذي طالما اشتهوه. وبعدها تبدأ الدورة الفكاهية بمشاريع الامام حسن سبانخ البنا .. الفرد المسلم, الاسرة المسلمة, المجتمع المسلم حتى الوصول الى الولايات المتحدة الاسلامية كما عرفها العلامة الضارط صفوت حجازي, والتي سيثبتون بها استاذية العالم. وان لم يفلح ذلك كما هو المتوقع طبعا, فإن القمع و استخدام العنف هو شيء اباحه لنا الله سبحانه وتعالى, فإننا نحن (الاخوان) عباده الذين أخلفنا في هذه الارض لنعمرها. فنحن أخذنا احتياطتنا وبدأنا بتكديس السلاح الواصل من دولة بَغَل و أل باتشينو حتى نستطيع بعد اذ ان نقنع الناس بأن الاسلام هو الحل بالحكمة والموعظة الحسنة.

ضرطات بالكيلو ميشيل طيزه تُطربني ! نعم, انها ضرطات الزمن الجميل, ضرطات المحنكين الذين يسلخون الضرطة بمعلمية, الذين يعلمون كيف أنك بحاجة للميلان قليلا وأن تبعد -بلا مؤاخذة- طيزك عن السطح الذي تجلس عليه كي تظهر ضرطتك واضحة وجلية بتقنية HQ وليصطهج لها المصطهجون, ويخسأ الخاسئون. هذا طبعا في حال كنت تستخدم طيزك الكريمة للضراط, أما كيلو, فيوجد علاقة تبادلية بين فمه وطيزه, كما هو حال اغلب المعارضين. ولكن مشكلة ضرطاته أنه ومع تقدمه في السن, اخترب الدوزان, فأصبح يضرط ذات اليمين وذات الشمال بدون أي اتساق في الالحان, فيفاجأنا مرة بأحد الالحان المرتجلة بأنه ذهب وقابل جبهة الخير و البركة واحتضنوه بما يرضي الله, وحصل بينه وبين أميرهم بعض التقبيل بما لا يخالف شرع المولى وبأنهم رفعوا طيزه المترهلة على الاكتاف وقاموا بالدوران في المكان سبع مرات تيمنا بالحج المبرور والسعي المشكور. ومن ثم وبلحن اخر على سلم "الحجاز", اصبح المتطرفون في نظره "شبيحة" لا يختلفون عن "شبيحة" النظام في شيء, وبأن الثورة ستخرب بسببهم. نعم .. ان مشكلة الطيز التي خَرب دوزانها من المشكلات القليلة الحل, وخاصة مع الأطياز السبعينية كما هي حالة كيلو, فإن أوتارها صناعة اصلية لادقانية وقد أغلق المعمل الذي كان يصنعها ابوابه, والأوتار الصينية لا أمان لها, فلا حل لديه سوى ألا يتعجل بالضراط حتى لا تخترب الألحان. كما انه اخيرا وليس اخرا, قال بأن الاخوان هم شركاءه الديمقراطيين في الوطن, كما هم شركاءه في احد المجالس الوهمية التي يقودها كـ"ديمقراطي" قديم له باع طويل في اكل الخرى. ه يا ابن المنيوكة .. كس ام شوفالييه "صديقك الشخصي" الي فوتك عالائتلاف.

ضرطات متفرقة

231.jpg

الجربا في زيارة ميدانية لإدلب الخضراء, والاصطهاج بادٍ على وجهه

  • ضرطات جعارية, نسبة للفيزيائي بسام جعارة المختص بفلزات الفلطة واساسياتها, صاحب النبؤة الشهيرة بأن روسيا ستغير موقفها والتي مازال اتباعه ينتظرون تحققها بعد عدة اشارات .. كأن يشيب شعر الحمير و يتعلم ملك السعودية الهجاء.
  • ضرطات معاذية, نسبة لصاحبها الشاعر الرومانتيكي معاذ الخطيب, الذي ينافس بيرسي شيللي في رومانتيكيته. وهو للامانة العلمية صاحب اطول مدة استخارة في العالم. يحسب له انه نظيف اليد الى حد ما وبأنه يرفض التربح من وراء دماء السوريين ولكن يحسب له ايضا انه بغل بالسياسة ولا يصلح لشيء سوى أن يعود بخفين مصنوعين من الزلزعيز الى القاء الخطب الدينية ليُحدث الناس عن ضرطان وفسيان و بطولات القعقاع ابن ابي عمر.
  • ضرطات غسانية, نسبة لذلك الولد المنتاك الذي يظهر من لندن ويصدح بصوته الرفيع الاشبه بصوت فتاة في الثامنة وهي تنشج بحرقة بعد ان لطمتها والدتها على بوزها لكي تكف عن النق. صاحب النظرية الاقتصادية النيو-فاسيوطيزخريية بأن على كل مواطن سوري ان يحول امواله الى الدولار وان يتعامل بالدينار الأردني اذا كان موجودا في الجنوب, او بالليرة التركية اذا كان موجودا في الشمال, وان يكف عن التعامل بالليرة لان هذه الليرة ملك للنظام وسقوطها يعني سقوط النظام .
  • ضرطات سهيرية, نسبة للراقصة الكبيرة سهير الأتاسي, من كبريات المناضلات والثائرات في مجال عمليات تجميل الأنف والكس. عدا عن أنها حرمة الائتلاف المدللة الأولى, وعدا عن سرقتها لغالبية الأموال المخصصة "لمساعدة الشعب", وعدا عن خطاباتها التافهة ومقابلاتها التلفزيونة اللي بتخري, فإنها ماتزال تظن نفسها بأنها مازالت "سكسي" وتحاول دائماً في الصور التي تأخذها لنفسها أن تظهر وجهها وبزازها فقط, لأنها تعلم أنك اذا شاهدتها "بالحجم العائلي" فستكتشف أن مؤخرتها هي من ذلك النوع الأسترالي الأصلي القادر على حمل طفلين سويتاً تأسياً بجعبة الكنغر الأسترالي .. إلا أن الإصطفاء الطبيعي شاء لها أن تحصل على جعبة خلفية بحجم جعبتين أماميتين .. للإصطفاء في خلقه شؤون !
  • ضرطات مالحية, نسبة لهيثم المالح. وهو شاب تسعيني لايزال يحاول أن يجد لنفسه موقعاً أساسياً في تشكيلة فريق العرصات. أسلوبه في المجالس والائتلافات معروف: اما ان يسلموه دور القواد الأكبر, واما سيستخدم استراتيجية "يا لعيبة يا خريبة" التي يجيدها. من حسن الحظ اننا لم نعد نشاهد خلقته الموميائية المقززة المقرفة على المحطات الاخبارية لأنهم ربما ملوا اكاذيبه وخرطاته (كقوله بأن عمر سليمان قتل في سوريا في انفجار خلية الازمة- وغيرها الكثير)

من طرائف هذا العرص انه اشترى من البالة بدلة وعلقها على حائط مكتبه الكائن في منطقة الحلبوني قائلاً لمن يسأله عنها بأنها "بدلة الرئاسة", وكان -ولايزال- يعتقد فعلاً بأنه سيصبح رئيساً قبل أن يموت (انشالله عن قريب يا رب يا كريم).

  • ضرطات جربانة, نسبة لشاعر الكصيد الكبير أحمد جربان الجربا. راعي ماعز وشاعر على الربابة, وكان يعمل في وقت الفراغ رئيساً للائتلاف رغم انه لا يجيد القراءة والكتابة -كما هو حال معلمه ابو متعب-. مجرد مشاهدة خطبه المفشكلة بوصفه ممثلاً للشعب السوري, تدفع الانسان السوري العاقل جدياً للتفكير بالانتحار دفعاً للعار.

فعلى سبيل المثال, وقت حادثة الكيماوي, كان سيلقي كلمة في مؤتمر صحفي عن هذه "الجريمة ضد الانسانية", ولكنه عوضاً عن ذلك, ظل طوال المؤتمر يردد "الجريمة الانسانية" .. وماانفك يقول "هذه الجريمة الانسانية", "تلك الجريمة الانسانية" ... وهكذا الى ان جعل كل السوريين يشعرون بالخزي والعار .. أيعقل ان يكون هذا الصعلوك الجربان ممثلاً للشعب السوري؟!.

  • ضرطات وحيدية, نسبة لأرسين لوبين المنطقة العربية, المعروف جماهيرياً بوحيد صقر. روائي وحرامي موتورات سابق. أبرز مايميزه أثناء ادلاءه بمعلوماته اللي بتشخخ والتي لا ادنى قيمة لها هو خلطه بين المذكر والمؤنث, فيمكنه على سبيل المثال ان يقول لك:

"هذه الجرائم الذي ارتكبت يجب أن يحاسب مرتكبها التي فعلها هو واعوانه الذي باعوا البلد" وعندما مات ابن المفتي "حسون" المدعو ب"سارية". ظن وحيد "بثقافته المعهودة" بأنه فتاة، على الرغم من ان الخبر انطبلت به كل الاذاعات.. ولذلك عندما أراد أن "يحط على عين" أحد المؤيدين في برنامج حواري، قام بالصراخ في اخر الحلقة قائلا: "سارية بنت المفتي مين قتلا؟!" ومايميزه ايضاً هو لحظات انفعاله التي تجعل عينه الصغرى تتقلص, والكبرى تتمدد.

أدوات شخصية