FANDOM


Dog
التصنيف العلمي
المملكةالحيوانات
الشعبة الحبليات
الصف الثدييات
الرتبة آكلات اللحوم
الفصيلة فيديو كليب
الجنس كلب عربي
معلومات عامة
تأريخ إلتحاقه بالحيوانات الداجنة 13,000 قبل الميلاد
أول رائدة فضاء الروسية لايكا
الكلب كمحقق سجن أبو غريب
الكلب العربي نجاسة مغلظة لا بد من التطهر منه سبع مرات احداهن بالتراب.

الكلب حيوان متناقض من حيث وجه نظر العرب و المسلمين فيه فمن ناحية يقول البعض ان الكلب نجاسة مغلظة لا بد من التطهر منه سبع مرات احداهن بالتراب ومن ناحية أخرى نرى الكلب يصاحب أهل الكهف وهم يتسللون من قريتهم الظالم أهلها . أهل الكهف شباب أطهار وصفهم الله بأنهم فتية آمنوا بربهم وزادهم الله هدى ، فكيف لمن كان فى منزلتهم فى التقوى والايمان أن يصحب معه كلبا اذا كان الكلب نجسا يتأفف المؤمن من الاقتراب منه . لو بالغت فى شتم عدو لك ستقول له أنه ابن ستين كلب أو كلهم أولاد ستين كلب أى أولاد كلاب وليس كلبا واحدا . مع اننا نعرف ان احد اجداد النبى محمد إسمه كلاب ، مثل ما نقول قصي بن كلاب يعنى اذا نسبت النبى محمد لجده كلاب فإن فقيه الأزهر سيصاب بامساك واسهال فى بطنه و حول بفتح الحاء وفتح الواو فى عينيه اذا طرأت له هذه الفكرة . أباح الله أن نأكل مما تصطاده لنا كلاب الصيد ، فاذا ماتت الفريسة بين انيابها فلا حاجة لذبحها بل نطهوها مباشرة لأن أسنان الكلب طاهرة مثل السكين الذى نذبح به . وأذا كان رب العزة قد جعل هذا تشريعا فى كتابه الحكيم فلماذا يكون الكلب نجسا نجاسة مغلظة وهو الذى نأكل مباشرة مما يصطاده لنا بأسنانه .

الكلب عكس القط مشهور بالوفاء لصاحبه وخدمته باخلاص ، يستوى فى ذلك ان كان الإنسان يعيش فى الصحراء الجليدية أو فى الريف المصرى أو فى الصحراء العربية . أقوى قبيلة فى العصر الأموى كانت قبيلة كلب التى كانت تنتمى الى قبائل العرب اليمنية القحطانية وهي مايقال لها الشرارات اليوم . كانت كلب هى القبيلة التى كانت تسيطر على الطرق المؤدية للشام ، وكانت لها صلات وثيقة بالأمويين فى مكة . تزعم الأمويون رحلة الشتاء والصيف ، وبتحالفهم مع قبيلة كلب كانت قوافل قريش تسير فى الشام لا يتعرض لها أحد . ثم اختار الأمويون الدخول فى الاسلام حرصا على مصالحهم السياسية والتجارية .

أحيا الأمويون التحالف القديم مع قبيلة كلب فسهلت كلب للمسلمين غزو الشام و العراق . وتوثق التحالف بين كلب و معاوية اثناء ولايته على الشام ، و بسيوفهم استطاع أن يقيم ملكه . مذ كان معاوية أميرا على الشام , فى خلافة عمر تزوج ابنة بحدل الكلبى أشهر زعيم لقبيلة كلب وانجب منها ابنه يزيد . ظل تاريخ الدولة الأموية يتأرجح فى أتون الصراع بين قبيلة كلب و قبيلة قيس المضرية ، حتى انشقت كلب على الأمويين وانضمت للدعوة الجديدة التى أقامها العباسيون فانهارت الدولة الأموية . هذه القبيلة المشهورة التى أقامت الدولة الأموية وأسقطتها والتى قامت على أكتافها الفتوحات العربية من بدايتها حتى وصلت الى آسيا الوسطى شرقا وجنوب فرنسا غربا كان اسمها كلب . لم يستنكف أحدهم ان يقول بملء فمه أنه كلبى أو انه ابن كلب فلماذا أصبحت كلمة ابن كلب لعنة وسبا فى حياتنا الاجتماعية .

نحن العرب الشعب الوحيد الذى يعترف بفضل الكلاب ولكن يجعلها نجسه ومحتقرة ويجعلها شتيمة وسبا ولعنة . والسؤال هنا لماذا ؟ والجواب هو أبو هريرة ، أكبر وأشهر كذاب فى تاريخ المسلمين وتراثهم كان متعصبا للقطة منحازا لها فى كراهيتها للكلب ، أبو هريرة المسكين كره الكلاب لأن الهرة تكره الكلاب . وانعكس هذا فى أحاديثه التى جعلت الكلب نجسا محتقرا . ولتأكيد وجهة نظر أبى هريرة اخترع السنيون أحاديث أخرى نسبوها لأم المؤمنين عائشة ، ورواها البخاري و مسلم تزعم أن من يقتنى كلبا ينتقص من أجره كل يوم قيراطاً . وأن الملائكة لا تدخل بيتاً فيه كلب ولا صورة . نكتة يضحك منها كل مكتئب محزون أن يقال أن الملائكة لا تدخل بيتا فيه صورة . لا يوجد الآن بيت فى العالم لبس فيه صورة انسان أو حيوان أو نبات ، كما أن معظم البشر يحملون أوراق هوية أو جوازات سفر تحمل صورهم . فاذا كانت الملائكة لا تقترب من اى صورة مرسومة أو فوتوغرافية فضلا عن السينما والتلفزيون فالمعنى الوارد أن الملائكة لن تدخل بيتا على الاطلاق .

الكلب في ثقافات الشعوبEdit

للكلب في الصين سنة باسمه ، يتفاءل الصينيون بمقدمها الخير ، ويستهلكون مئات الآلاف من الأطنان من لحم الكلاب الذي يعتبر بالنسبة للصينيين من الوجبات الوطنية المعتبرة كالمنسف في الأردن ، والمسخن في فلسطين والكسكسى في المغرب والكبسة في السعودية والمعكرونة في إيطاليا وهكذا . أثناء إقامتي في الولايات المتحدة انطست إحداهن في نظرها وأحبتني حباً شديداً والدليل على صدق عواطفها أنه كان لها أخوان أحدهما اسمه آندي والآخر لويس ، وكان لها كلبان أطلقت اسم آندي على أحدهما ولويس على الآخر ، وتعبيراً عن مكانتي في قلبها قررت شراء كلب ثالث وإطلاق سالي عليه ،وسالي هو محسوبكم صالح وهذه التسمية هي إطراء لحضرتي لأن الكلب عندهم ليس خسيساً ولا نجساً، فهو الابن الصالح البار والأخ الحبيب الوفي والعاشق الذي لا يطعن ظهراً ولا صدراً ولا يتمضمض بدم العراقيب ! . ومن مصر مما تعلمنا من خطابات أنور السادات أن قمة المديح قولهم ده ابن الكلب ، فالرئيس الأمريكي كلينتون أطلق على كلبه اسم خاله وهو بادي ، لأن النية والقصد تشبيه خال كلينتون بالكلب ، وإطلاق اسمه عليه من باب التقدير والاحترام وحتى يبقى في القلب ، كما الكلب تماماً ، وكم أمريكية غازلت حبيبها قائلة ماي سمول دوج أو ماي بوبي وكلاهما تعني الكلب الصغير وهو الجرو عندنا .

الكلاب في صربيا وبلغاريا مثل الكلاب في بلاد العرب ، سائمة في الشوارع ، وتثير الرعب ، والمرأة إذا اصطحبت كلباً تثير الخوف والرعب . من ناحية أخرى في أوروبا الغربية وشمال أمريكا المرأة المصحوبة بكلب ، تكون جذابة أكثر من المرأة من غير محرم . قلب الذكر يرقُّ رحمة بالمرأة صاحبة الكلب . الكلاب غير شائعة في اليونان ، فهم في ضيق اقتصادي وكرب . والتركي لا يجد جاذبية في اصطحاب المرأة كلباً . الكلب غير مرغوب في ديار الإسلام ، إلا لصيد أو ماشية، ديار المسلمين صارت أطلالاً ، في ثلاث أو أربع دول عربية ، والسبب هو اتخاذ الكلب للرئاسة ، وليس للصيد وللماشية .

الزعيم والكلبEdit

ولع الزعيم بالكلاب لم يكن وليد مصادفة، بل جاء عبر متوالياتٍ غفيرة من المعايشة الطويلة، حتى بلغ هذه المرتبة التي لم تعد تضاهيها مرتبة أنجاله، ومنهم نائبه بالطبع، فقد رأى في الكلاب مشروع شعبٍ مستقبلي ، يكفيه عناء توجيه الأوامر ، ويوفر عليه ميزانياتٍ ضخمة تنفق على الخطط الخاصة بأمنه الفردي . كان يمنّي النفس بأن يبلغ شعبه المرحلة الكلبية في الولاء لشخصه فقط ، من دون غيره من شعارات الوطن والقومية والوحدة، وما يماثلها من تلك الهلوسات التي ألف سماعها وقراءتها في وسائل الإعلام ؛ إذ كان يتبنّى استراتيجية خاصة بالانتماء، قوامها أن الولاء للرئيس هو الولاء الوطني الحقيقي، وما عداه هرطقات ، على قاعدة أن الرئيس يختصر في شخصه الكون كله، وأن من لا يمتلك هذا الولاء، فالأجدر به أن يكون خارج المجرة الشمسية .

ولتحقيق هذه الغاية، رأى الرئيس أن الكلاب تصلح أن تشكل نموذجًا حيًّا للشعب، ينبغي لهم أن يتعلموا منها دروس الولاء والطاعة العمياء، مقابل الفُتات الذي لا يتعدّى الحصول على لقمة الحياة فقط، وكان أكثر ما يمقته الرئيس مقولة تعليم الكلاب ، فهو كان يرى ضرورة قلب هذه المقولة إلى التعلّم من الكلاب ، والمقصود أن يكون الشعب تلاميذ عند الأساتذة الكلاب ، ليتعلموا منها الطاعة العمياء. ولكي يضع استراتيجيته الجديدة موضع التطبيق، أوعز بإنشاء أكاديمياتٍ عامة موازية للمدارس، لتنمية الحس الكلبي لدى النشء الجديد، مثلما أمر بإنشاء مراكز للكبار لمحو الأمية الكلبية. أما الأهم من ذلك فيتمثل في أن الرئيس رأى أن يعمّم تجربته على رهط أصدقائه من الرؤساء الآخرين، فبعث نسخًا من استراتيجيته إلى عشرين منهم.

على أن الرئيس كان منصفًا بعض الشيء في نظرته التمييزية بين كلاب القصر وكلاب الشوارع ، فهو كان يعتبر الأخيرة جزءًا من الشعب المتخلف نفسه، لأنها تربّت في كنفهم، وتطبعت بطباعهم، فغدا مشكوكًا بولائها وانتمائها، ولم يستوقفه نبأ الحملة التي جرّدتها البلديات للقضاء على هذه الكلاب، عبر موظفٍ خبيرٍ في وسعه تحديد موضع الكلب واصطياده عن بعد، من صوت نباحه فقط، وكان يفتخر هذا الموظف بأنه قتل 19 كلبًا حتى الآن، ولم يبقَ أمامه سوى كلب واحد لتنظيف البلد كلها من آفة الكلاب الضالة.

عمومًا، يمكن التأكيد أن خطة الرئيس كانت موشكةً على تحقيق نجاح باهر، لولا ذلك الحدث المباغت الذي فاجأ الجميع، بمن فيهم الرئيس نفسه. ففي صبيحة أحد الأيام، استفاق الزعيم من نومه، وهو ينبح على نحو متواصل من دون توقف، فهرع جميع من في القصر إليه، وهالهم مشهد الرئيس النابح أمامهم. حاول الرئيس بشتى الطرق أن يسيطر على صوته وكلامه ومخارج حروفه، من دون جدوى، فلم يكن يصدر منه غير نباح متواصل. وحين يئس تمامًا، أومأ إلى استدعاء طبيبه الخاص الذي هرع إليه، وراح يجري فحوصاتٍ مكثفة للوقوف على المعضلة، إلى أن قرّر الطبيب أخيرًا أن الرئيس مصابٌ بأزمة كلبية، نتيجة ولعه بالكلاب ، ولا شفاء يُرجى من هذا المرض.

حين قرأ الرئيس تقرير طبيبه الخاص، جنّ جنونه وزاد نباحه، وراح يجري كالملدوغ في باحات القصر، بل خرج راكضًا من القصر من دون أن يشعر، وصوت نباحه يملأ الشوارع، ولم تمض دقائق حتى تلقى رشقة رصاص أردته مضرجًا بنباحه. على الطرف الآخر، كان ثمّة موظف بيده بندقية يتقافز فرحًا، وهو يصرخ: قتلت الكلب رقم 20.

ما يقطع صلاة المؤمن
Muqtada 3 المرأة - الحمار - الكلب