الصين

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث
iRaq
العلم
الشعار: لا للتصليح اشتري جديد بسعرا رخص .
النشيد الوطني: أيها المستثمرون.. مشاكل الصين مشاكلكم
Brasaochina.jpg
النظام الإشتراكي الشيوعية على المبدأ الرأسمالي
المنتجات المزيفة 09. 50% تأتي من الصين
السياسة الصينية اي شيء بدولار
الصناعة اي شيء من الممكن تقليده
ماذا تعلمت الصين منذ سنة 2000 العالم رخيص و يحب الرخيص
الأكثر تصديرا حبوب التقوية الجنسية للشرق الاوسط و كل ما يستهك وول مارت في امريكا
الدبلوماسية الصينية صديقك وصديق عدوك في نفس الوقت

الصين أيها العرب نحن من نصنع دشداشاتكم ورموز عروبتكم من العقال والكوفية ونبيعها بأرخص الأثمان . لا نهتم بمن يملك البقرة طالما نحن من يحلبها. الصينيون يأكلون كل مايمشي على الأرض بما فيها القطط والجرذان , العناكب المقلية , خنافس مطحونة مع الدقيق , مخ الخروف مع السكر و الدقيق , وكل ما يسبح تحت الماء بما فيها التماسيح , من المفارقات هي ان التماسيح تأكل البشر أينما كانوا لكن في الصين الأمر مختلف و تُعدّ أكلة التماسيح من ضمن أشهي الوجبات و الأعلي سعراً. يصنع الصينيون أيضاً منتجات بجودة عالمية تماثل الأوروبية والأمريكية ولكن سلع الشرق الأوسط او مايسمى "أبو ريالين" فإن الصينين لا يشترونها ولا يقبلون عليها ، وإنها لا تصنع ولا تصدر إلا لكم "فقط" أيها العرب ، بناء على طلب تجاركم ومورديكم الفاسدين والجشعين، وبضمان انعدام أي حماية للمستهلك لديكم .الصينيون هم يهود أوروبا , يكسبون رزقهم بشتى الطرق ويحتكرون حرفاً لا يجيدها غيرهم. سيطر الصينيون في آسيا على المجالات التجارية المهمة وقاموا بدور الممولين والمرابين والسماسرة وتجار الجملة. وفي جميع الدول الآسيوية يتمتع المواطنون الصينيون بمستوى دخل وتعليم يزيد كثيراً عن السكان المحليين . كما أن أول عشرين بليونيراً على مستوى آسيا كلها من أصل صيني . ويقدر عدد الجاليات الصينية في جنوب شرق آسيا بخمسين مليون نسمة. ورغم أنهم لا يشكلون سوى 10% من السكان إلا انهم يسيطرون على قطاعات تفوق نسبتهم بكثير فالجاليات الصينية في ماليزيا واندونيسيا والفلبين وتايلند تملك زمام المبادرة وتتركز في أيديها أسباب الازدهار الاقتصادي.


لو خرا كل مواطن صيني ما يكفي لملء فنجان قهوة عربي لغرقت بعض الدول العربية كقطر في محيط من الشخاخ فما بالك لو ضرط مليار صيني ضرطة واحدة على قطر , من المؤكد ان جو قطر سيتلوث بثاني اكسيد الكربون حتى نهاية هذا القرن . فيما تعاني معظم بلدان العالم من تباطؤ شديد في نموها الاقتصادي أدى إلى ارتفاع حجم البطالة , يطلب البنك الدولي من الصين كبح جماح نموها الاقتصادي الذي يعتبر اليوم أكبر ثاني اقتصاديات العالم بعد الولايات المتحدة. الرئيس الماركسي ماوتسي تونج الذي حكم البلاد من عام 1945 إلى حين وفاته عام 1976 كان يعتقد بأن القوة في الكثرة فشجع الإنجاب حتى امتلأت الأرض بأيدي عاملة رخيصة جدا مستعدة للعمل يوما كاملا بأقل من دولار . اضطر الرئيس الذي تلا ماو وساهم في تحديث الصين وربطها بالعالم من جديد بعد عزلة قصرية فرضها ماو إلى سياسية مغايرة وهي سياسة الطفل الواحد بحيث لا يسمح لأي زوجين في الصين سوى بطفل واحد يتمتع بالخدمات الصحية والتعليمية مجانا .

في الصين يتم صناعة كل شيئ حتى غشاء البكارة , يدور فى العالم العربى جدل كبير حول غشاء البكارة الصينى الذى يعيد إلى الفتاة عذريتها التى فقدتها لأى سبب من الأسباب , الغالبية العظمى من الناس ترفض هذا الغشاء الصينى لأنه يشجع على الرذيلة والفحشاء و الشرمطة والخداع وقلة تؤيد بيع وتوزيع غشاء البكارة الصينى ليكون بالصيدليات مثل الواقى الذكرى بحجة أن العذرية ليست دليلاً على طهارة الفتيات .

من بعض الصفات السائدة لدي الغالبية العظمى من الصينيين هما:

  • الجهل التام بأصول اختيار الملابس وتناسق الألوان والذوق العام ، يلبسون أشياء غريبة غير متناسقة وقبيحة الشكل .
  • الجهل بالآداب العامة والسلوكيات المهذبة فهم يبصقون على الأرض في الشوارع والأماكن العامة، يأكلون بطريقة مقززة ويصدرون أصوات أثناء الأكل ويتكلمون والأكل في أفواههم ، يتكلمون بصوت عالي جداً طوال الوقت ويتكلمون في الموبايل بطريقة مزعجة، لا يعتذرون إذا داسوا على قدمك أو دفعوك في الزحام أو في المترو.
  • الشباب المراهقون لا تجد واحداً منهم بدون الرفيق الدائم له وهو جهاز PSP الشهير للألعاب ، كلهم يحملونه ويلعبون به طول الوقت وبتركيز شديد .
  • السمة السائدة هي الالحاح الشديد والمستفز من البائعين، الكل ينادي عليك ويعرض البضاعة ولا يترك لك حتى فرصة تفقد المحلات في هدوء، السلعة الأساسية التي يلحون عليك بها هي الساعات المقلدة والتي تباع في محلات صغيرة . باعة الساعات المقلدة يلتصقون بك بشكل غريب ليعرضوا عليك كتالوجات الساعات ويسدون عليك الطريق في ممرات ضيقة أحياناً فيمكن أن يسرقوا منك شيئاً والأهم انهم لا يفرقون بين رجل وامرأة في محاولات الالتصاق .
  • التنمية على حساب البيئة : مصانع الورق والدبغ والجلود والنسيج والمساحيق الكيماوية ساهمت بالفعل في زيادة دخل عامة الشعب غير ان مياه صرف تلك المصانع قد لوثت الى درجة كبيرة مياه الأنهر ، واضرت بثروته السمكية ، الى درجة انقراض الكثير من انواع الاسماك المميزة كالجنبري ، وتعرض سكان المدن والبلدات لشح ونقص المياه النقية القابلة للشرب .

[عدل] طرق تناول الكلاب

  • Dog Hot Pot الطريقة الأكثر شعبية طهيها مع الأعشاب والخضراوات.
  • Sauteed Dog Meat وهو طبق يزخر بالبهارات والتوابل لإعطائه نكهة جيدة.
  • Hard-boiled Dog وفيه يكون لحم الكلاب تم غليه لأعلى درجة.
  • Dog Spring Rolls لفائف لحم الكلاب مع السبانخ
  • Dog Shish Kebab طبق الكباب الذي نعرفه .
  • Dog Meat Steamed Bun كعك لحوم الكلاب ، وهي عادة ما يتم تناولها في الإفطار .

[عدل] سور الصين العظيم

فشل سور الصين في القيام بعمله تقريبا 2500 مرة حيث قام البرابرة مرارا وتكرارا الهجوم على الصين . تشير التقديرات إلى أن حوالي ما يعادل 900 ترليون دولار قد تم صرفه في هذا المشروع من قبل الإمبراطور جاكي شان مع ما مجموعه 10 بليون ساعة عمل قضى في بنائه والصيانة التي لا نهاية لها. في المقابل كان بالإمكان صرف 20 دولار فقط من قبل كل عائلة صينية لشراء سلة بها فواكه متعددة و إهدائها الى الجيش المغولي البربري لتكون فاتحة خير و أهو النبي وصى على سابع جار . وفقا لبحث أجرته اللاموسوعة فإن أصول سور الصين العظيم تعود إلى الإمبراطور جاكي شان الذي كان في حاجة إلى بناء سياج كبير للحفاظ على الأرانب في إمبراطوريته لأن الإبراطورية المغولية المجاورة كانو يحرمون أكل لحوم الأرانب وكانوا اعضاء نشيطين في جمعية الدفاع عن حقوق الارانب . المحاولة الأولى في بناء السور كانت من خلال إستقدام العمالة الرخيصة من قبيلتي يأجوج ومأجوج المجاورتين الذين كانوا حسب ابن ماجة بسند صحيح عن أبو هريرة صغار العيون ، ذلف الأنوف ،صهب الشعور، عراض الوجوه، كأن وجوههم المجان المطرقة . كان معظم العمال كسالى حيث لم يكتمل البناء , من المنتظر ان يعودوا الى مواقعم و ينهوا البناء في آخر الزمان.

[عدل] ماذا يسرق الصينيون من الشركات الأمريكية

  • تكنولوجيا الطاقة الشمسية : الهاكرز الصينين سرقوا مقاييس التصنيع والابتكارات التكنولوجية للألواح الشمسية من مقر شركة SolarWorld AG في ألمانيا ، مما مكن صنّاع الألواح الشمسية الصينية من الاستيلاء على التكنلوجيا المتقدمة التي كلفت العلماء سنوات حتىأتت ثمارها. ،الهاكر الصيني”ون شينيو” سرق الآلاف من رسائل البريد الإلكتروني وغيرها من الملفات ، لثلاثة من كبار المسؤلين التنفيذيين في شركة SolarWorld في عام 2012.
  • تكنولوجيا محطات للطاقة النووية : الصينين سرقوا تكنولوجيا توليد الكهرباء بالطاقة النووية من شركة وستنج هاوس الكهربائية، وهي شركة مقرها بنسلفانيا ، والتي تتفاوض تكنولوجيا لتسليم مؤسسة مملوكة للدولة الصينية تلك التكنولوجيا. الهاكر “سين كايلينج “يفترض أنه تمكن من الوصول إلى أجهزة كمبيوتر الشركة وسرق المواصفات الفنية والتصميمية للأنابيب، ودعائمها ومساراتها، ومكن المنافسين الصينيين من بناء محطة للطاقة النووية من الطراز العالمي دون أن يقوموا بتلك الأبحاث المطلوبة بأنفسهم.

[عدل] مشاكل الصين و العالم

  • الصين تكره اليابان لان الشعب الياباني اقل و اذكى بكثير
  • الصين تكره امريكا لان الشعب الامريكي مستغلهم
  • الصين تكره أوروبا لانها لا تريد لاجئين طفح الكيل
  • الصين تكره العرب لان عرب تغش الزباله الصينية
  • الصين تكره القوقاز لان القوقاز لا يحبون العمل
  • الصين تكره الهند بسبب الدالي لاما
  • الصين تكره كوريا الجنوبية لانها تريد ان تسيطر على كوريا الشماليه
  • الصين تكره روسيا لان روسيا اخرتها 60 سنه بالشيوعية
  • الصين تكره القط الجنوبي و الشمالي لانه لا يوجد استهلاك
  • الصين تكره ايران لان ايران تريد ان تصنع قنبلة نووية بدلا ان تشتري منها ارخص

[عدل] من يحب الصين

  • التجار الأردنيين
  • المستعبدين و من أمثالهم ول مارت ، ماكدونالدز ، نايـك ...الخ
  • المقلدين و عديمين المهارات (مقلديين و غشاشين)
  • كوريا الشماليه الانها تكره كوريا الجنوبية
  • المستثمرين و مصاصيين الدماء
  • روسيا لان الروس يلحنون و الصين تغني
  • مافيات تجارة البشر .

[عدل] تعديل قانون الطفل الواحد

في اكتوبر 2015 وبعد أكثر من ثلاثة عقود على فرضها ، قررت الصين التراجع عن سياسة الطفل الواحد التي تمنع الأزواج من إنجاب أكثر من طفل ، والتي أقرت بهدف مواجهة التزايد الكبير بأعداد السكان ، لتسمح بإنجاب طفلين لكل عائلة. وقد استفادت الصين من تلك السياسة للتحكم بأعداد السكان في السنوات الماضية ، ولكن تكلفتها مؤخرا باتت مرتفعة ، إذ تزايدت اعداد كبار السن اللذين لايمكن أكل لحومهم وتأثر حجم القوة العاملة ، كما قيل الكثير عن تأثيراتها الاجتماعية والعاطفية على الأولاد، إلى جانب توافقها مع حقوق الإنسان

أدوات شخصية