السيد

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث

السيد من الأسماء الدارجة في مصر والمستخدمة كثيرا وبصورة كبيرة بصيغة مركبة مثل السيد قشطة , والسيد العربي , وافضل السادات هنا هو سي السيد الشخصية المثيرة للجدل في ثلاتية نجيب محفوظ بين القصرين والذي جسدها فلما الراحل يحيى شاهين وجسدها مسلسلا الراحل الفنان محمود مرسي ونال على أثرها كاتبها جائزة نوبل للاداب . كلمة سيد تستخدم دائما في الخطابة وفي الدعوات وفي المآتم والأعراس وفي المقابلات الرسمية والشبه الرسمية وسيتخدمها المذيعون الأف المرات في اليوم من خلال نشرات الأخبار والبرامج السياسية والثقافية اي ان هذه الكلمة هي كلمة عادية وشائعة وكثيرة الأستخدام وليس فيها اي ضير من استخدامها في مختلف المجالات وباللأمكان تأنيثها فتصبح سيدة وكذلك جمعا فتصبح سيدات جمع مؤنث سالم وسادة جمع تكسير للمذكر !!! .

هذه ديباجة بسيطة عن هذه الكلمة المقدسة بالعراق !! فكلمة سيد يعني ان جدك هو الرسول محمد (ص) ويجب على الجميع احترامك وتقديسك وتقديمك على المجتمع في كل شيء ولقد أفل نجم هؤلاء السادة في عهد المقبور صدام حيث كانوا هؤلاء السادة صيدا لذيذا له يقتل منهم الكثير ويغيب منهم الكثير وحرمهم من ابسط مقومات السادة ومنع عنهم استخدام هذه الكنية واستصدر قرارا يعاقب بها من يدعي انه سيد بالأعدام شتقا كل من يدعي انه سيد وليس له دليل على ذلك وكان ذلك في العام 1997 وفق المادة 42 آ من الدستور المؤقت فكان من يدعي انه سيد وتقابله صدفه في السوق او الشارع وتقوم بالسلام عليه وهو فعلا سيد وتقول له شلونك سيدنا يجيبك وبصوت عالي يسمعه الكل يا سيد اغاتي آني كلب ابن ....!! آني خره ابن..!! وبهذا قطع صدام دابر من يدعي السيادة وهدم قبور كثيرة كانت منتشرة على جانبي الطرق الخارجية وصارت مزارات على انها تحوي رفاة سادة وجدهم رسول الله ولهم معجزات كثيرة ...!!!

دارت الدوائر ودالت الدول وسقط صدام وجاء بعده الف صدام وصدام وظهر ان السادة يتكاثرون بالأنشطار يا هو التلزمه طلع سيد والأخوان يحرمون ويحللون بكيفهم يفتون بفتاوي ما أنزل الله بها من سلطان قتل على اصوله خطف تسليب ذبح سرقات الأستيلاء على البيوت ومصادرة الممتلكات باسم الدين والأدهى من ذلك فأنهم سيطروا على كافة مناحي الدولة والوزير لا يعمل الا بموافقة السيد الذي هو مشرف على الوزارة ومن الحزب الديني الفلاني وتحول السيد الى (سيء) لأنه بدا يسيء الى الدين و العالم والدنيا والخلق وكان الله بعون العراقيين اللذين ما ان يتخلصوا من مصيبة حتى يطلع عليهم أخر بمصيبة أخرى ..أدهى وأمر وها هم من يدعون انهم سلالة الرسول يفعلون افعال لايقبلهاالله ولا عباده ويتاجرون باسم الدين والدين منهم براء وبعد ان كانت صيغة المخاطبة في الشارع (رفيقي) صارت (مولانه) وبعد ان كان الزي الشائع سفاري قطعتين زيتوني صار عباية وعمائم مختلفة الألوان وجبة... ( لا يا الله اسويت بربك!!!!)

أدوات شخصية