الحسن الثاني

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث

الحسن الثاني

King hassan.jpg
فترة الحكم 1961 الى 1999
الملك الذي سبقه محمد الخامس
الملك الذي لحقه محمد السادس
تاريخ الميلاد 9 يوليو 1921
مكان الميلاد الرباط ، المغرب
تاريخ الوفاة 23 يوليو 1999

الحسن الثاني كان أول عربي اعترف بدولة اليهود وهو لا زال وليا للعهد ، ففي مايو من سنة 1956 كان هناك شخص وحيد في كل العالم العربي تجرأ وذكر على الملأ كلمة دولة إسرائيل بدل ذكر المصطلح الشهير الذي اتفق العرب على تسمية إسرائيل به وهو عصابات الكيان الصهيوني . كان العقل العربي يرفض كلمة دولة عبرية ، ويعتبر أن إسرائيل هي ورم سرطاني في الجسد العربي الجغرافي ويجب استئصاله بالتي هي أحسن أو التي هي أسوا وفي أسرع وقت . كان أول شخص عربي ذكر كلمة دولة إسرائيل هو ولي العهد المغربي آنذاك الحسن الثاني ، وحدث الحادث في باريس في ليلة تصادمت فيها الكؤوس العربية والإسرائيلية الحمراء لأول مرة . الكلمة كانت بالنسبة لإسرائيل مفتاح القصور العربية الحاكمة . بعد ذلك تحول الحسن الثاني إلى الشخص الذي تمتدحه فرنسا والولايات المتحدة وتطلق عليه صفة متفتح وحاكم ذي ذهن غير متبلد . في سنة 1961 وحين تولى الحسن الثاني عرش المملكة كان وفد من إسرائيل حاضرا في الكواليس للتهنئة ، وكانت المكافأة تعيين مستشارين يهود للملك الجديد بعد ذلك .

في خريف سنة 1974 كان ملف الصحراء الغربية قد صار ساخنا في الأمم المتحدة، فالمغرب مصاب بحمى أن يحصل على دعم دولي واضح لاسترجاع الصحراء الغربية من إسبانيا ويسابق الوقت مستغلا الاضطرابات التي كانت تعرفها أنذاك حيث كان فرانكو طريح الفراش . فبين أيام 27 - 29 [اكتوبر 1974 دعا الحسن الثاني الدول العربية إلى عقد قمة سريعة في الرباط يريد من خلالها أن يحصل على الدعم العربي، لكن من جهة أخرى كانت القمة مدبرة وكان الإسرائيليون والأمريكيون والفرنسيون وراء الستائر. كان الهدف المدبر من القمة هو جر العالم العربي والشعب الفلسطيني إلى سلام فارغ من محتواه مع إسرائيل . قبل القمة استطاع الحسن الثاني أن يحصل من الأمريكيين على وعد وهو عدم الاعتراض على تكريس منظمة التحرير الفلسطينية كممثل وحيد للشعب الفلسطيني. في القمة كان ال poker المغربي يقضي بإقناع العرب الحاضرين بأن المغرب سيقنع العالم بأن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الوحيد للشعب الفلسطيني، لكن لا بد من الحصول على دعم عربي ودولي للمغرب في قضية مطالبته بالصحراء الغربية من إسبانيا. وفعلا خرجت القمة بالاتفاق العلني على الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية والاتفاق السري بالضغط على إسبانيا للانسحاب من الصحراء ودعم العملية ماديا ومعنويا .

[عدل] الحل الأخير

في سنة 1986 لجأ الحسن الثاني إلى الولايات المتحدة الأمريكية يطلب منها الدعم المادي لحسم الحرب في الصحراء الغربية ضد البوليساريو المدعومة من طرف الدول الاشتراكية وكوبا حيث كانت الجزائر تابعة للمعسكر الشرقي بينما كان المغرب تابعا للمعسكر الغربي ، والتي لم تعد الخزينة المغربية قادرة على تمويلها. كان لدى أمريكا الحل السريع والذي سمته الحل الأخير وهو بناء جدران على طول الصحراء الغربية كي تمنع قوات البوليساريو من التسلل إلى العمق، لكن لا بد من تعاون إسرائيل. كان الحسن الثاني مستعدا لقبول القيام بأي مهمة قذرة مقابل حسم الحرب ضد البوليساريو لصالحه. وتم تنفيذ المشروع الجديد وبُني الجدار الذي منع تدفق دماء المواطنين الأبرياء في الصحراء بهندسة أمريكية وإشراف إسرائيلي تحت قيادة شارون وأيهود باراك الذي التقطت له صور وهو يعاين بناء الحزام الرملي . وفي ذات الوقت الذي كان يشيد فيه الحزام الرملي صيف 1986 كان الحسن الثاني يكسر كل سدود الثلج بين العرب وإسرائيل ويستقبل شمعون بيريز علنا وبدون خجل في إفران لتبدأ مرحلة جديدة من الانهزام العربي البطيء ، ويتم تقليد الحسن الثاني وسام ونيشان خيانة العرب بكونه أول رجل ذكر اسم دولة إسرائيل وأول رجل عانق مسئول إسرائيلي في تاريخ العرب .

[عدل] دفاعا عن الحسن الثاني

نعم نعترف باسرائيل و ايش دخلك يا حمار و هناك 25 عضو من الكنيست الإسرائيلي مغربيون يحملون جواز مغربي و يحبون المغرب و على الاقل لم ينسوا يوما المغرب اما بعض الدول العربية الدكتاتورية فتساند جبهة المرتزقة البوليساريو ضدنا يعني بصارح العبارة نتعامل مع اسرائيل و لسنا نحن من باع فلسطين , ليس ملك المغرب فقط من باع فلسطين , أرجع للتاريخ يا سيدي ستجد ان عبدالعزيز بن سعود لعنه الله هو اول من عمل اتفاقية مع اليهود ليحافظ على عرشه وهل نسيت حسين ملك الاردن كبير الخونه ومن بعدها بدأ برنامج التطبيع مع كل الدول العربية فقطر تتفاخر بوجد مكتب تمثيل اسرائيلي وعمان ايضا وقريبا ستجد سفارات اسرائيلية بكل الدول العربية لطالما الشعوب نائمة وخائبة ولا تعرف ماهو حقها في بلدها وماهي واجباتها وحقوقها . لعنكم الله يا زمرة اللاموسوعة الى يوم الدين وجعلكم في نار جهنم , كيف تتكلمون على اسيادكم وكيف تتكلمون على رجل ميت اصلا اهكذا قال الاسلام اذكروا امواتكم بخير . يا ماما خوفتونا بفروسية العرب , سوف تتسلححركة فتح و حماس وسيأتون بالجيوش حتى ينتقمو منا بالمغرب , مساكين ناس عايشين وراء الحيط وفرحانين روحوا تعلموا لغة الاعلام بعدها اكتبوا . ان العرب لم يحققوا نجاحا يدكر لا على المستوى العسكري او الاقتصادي او السياسي ، ناهيك عن الديمقراطية , ان مااقتنع به الحسن الثاني في الخمسينات اصبح العرب كلهم يجرون وراء نصفه بعد خراب البصرة .

[عدل] مصدر

  • عبد الهادي لجواد , الحسن الثاني ملك المغرب هو أول عربي اعترف بدولة اليهود .
أدوات شخصية