الجزية

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث

الجزية (لفظة أعجمية jizz-ya)، من جزّ الشيء أي أكله عن بكرة أبيه. وتعني إصطلاحا الأتاوة أو الخاوة ، وهو مبلغ من المال يؤخذ عن رضا وطيب خاطر مقابل الحماية من المساواة. وتؤخذ الجزية من الذمة (da-mah) وتعطى لمن هم بلا ذمة وذلك من أجل الوصول إلى العدالة الإجتماعية. إختلف العلماء في أصل اللفظ، فمنهم من رأى أنها من شقين، jizz بمعنى السائل المنوي وya بلهجة العباد بمعنى أنت ، وهي لفظة فيها الكثير من الفصاحة وتعرب بمعنى "سأملأك أنت بسائل منوي" في إشارة إلى فعل النكاح، بينما رأى آخرون أنها منحوتة من أصل أمهري هو "جزّه"، وهو فعل أمر من الجذر ج ز ز ، بمعنى القطع، وتفيد معنى الإزالة. أما أصل اللفظ الأكثر شيوعا فهو عربي ، أخذه الفرنجة وعرب لاحقا مرة أخرى من اللاتينة، وهو كلمة "جاز"، أحد مكونات القطران الحارق وقريب كيميائيا من الغاز الطبيعي والغاز الطبيعك.

يعتقد بعض المؤلفة قلوبهم أنها الوسيلة الأكثر نجاعة لتوفير الطاقة، حيث أن متعاطي الجزية يمكنهم توفير طاقتهم لحين إستعدادهم لعبور الأطلسي سباحة، بينما يرى فريق آخر من المسيئين للإله بيكو (peḱu-) بأنها تحافظ على المنبوذين طبقة اجتماعية مهددة بالإنقراض توجد في كيرلا وتاميل نادو في الهند وفي سريلانكا. وعددهم لا يتجاوز 1,860,519 في الهند حسب إحصاء 2001، وذلك عن طريق خلق بيئات جديدة لضمان إستمرار هذه الفصيلة.

[عدل] الواجبات على أهل الذمة بموجب عقد الجزية

فهي اثنا عشر شيئا هي:

  • أداء الجزية عن كل رجل في كل عام مرة، أما من بترت ساقه فرجل واحدة بشرط إظهار الرجل المبتورة عند الطلب بالأوراق الثبوتية اللازمة منعا للتزوير، وهي دينار عند الشافعي، وإن صولحوا على أكثر من ذلك جاز، وأربعة دنانير عند الجمهور.
  • ضيافة المسلمين ثلاثة أيام إذا مروا عليهم، سواء مشيا على الأقدام أو بإستخدام مدرعات حربية.
  • دفع عشر ما يتجرون به في غير بلادهم التي يسكنونها.
  • ألا يبنوا كنيسة، ولا يتركوها مبنية في بلدة بناها المسلمون، أو فتحت عنوة، فإن فتحت صلحا واشترطوا بقاءها جاز.
  • ألا يركبوا الخيل ولا البغال النفيسة، ولهم ركوب الحمير.
  • أن يمنعوا من جادة الطريق ويضطروا إلى أضيقه.
  • أن تكون لهم علامة يعرفون بها كالزنار ويعاقبون على تركها.
  • ألا يغشوا المسلمين، ولا يأووا جاسوسا، وألا يتواطؤا مع أهل الحرب على إيذاء المسلمين، وغير ذلك من كل ما فيه ضرر بالمسلمين.
  • ألا يمنعوا المسلمين من النزول في كنائسهم ليلا ونهارا.
  • أن يوقروا المسلمين، فلا يضربوا مسلما ولا يسبونه ولا يستخدمونه.
  • أن يخفوا نواقيسهم، ولا يظهروا شيئآ من شعائر دينهم.
  1. ألا يسبوا أحدا من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، ولا يظهروا معتقدهم.

[عدل] الواجبات على من لا ذمة لهم بموجب عقد الجزية

  • عدم قتل المجتزى منه أثناء الإغتصاب

[عدل] إنتهاء صلاحية الجزية

تظل الجزية سارية المفعول حتى نفاذ المخزون أو إنتهاء العرض، وفي حال لم تنطبق شروط الحملة على حامل دليل المستخدم، فسيحصل على فرصة لحفر أو طباعة بارزة أو غائرة لعبارة "حظا أوفر" مع "إبتسامة" :) بالخط الذي يفضله أداة الإعدام بتهمة الردة وإزدراء القطط السيامية، ولا تنطبق شروط الحملة على المحكومين بالإعدام مسبقا.

أدوات شخصية