البرلمان الأردني

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث
Petra.jpg المقالة تحوي نكات قد لايفهمها غير الأردني لفهم النكات عليك ان تستأذن الملك عبدالله لكي لا يأمر الدبابات باجتياح اللاموسوعة كما حدث في معان
Mansaf.jpg

البرلمان الأردني انتخبوا مرشحكم جهمان المناسفة , المؤهلات اللي عنده كثيرة , ابن عشيرة والكل بحبه رغم التكشيرة , ناصح وقعدته متربع تملأ الحصيرة , ورغم انه ثالث ابتدائي راسب ، لكنه ذكي وبهبشها هبش صغيرة أو كبيرة . الحكومة راضية عنه وهو راضي عنها وببصم بصم وسجله الأمني تمام وماخذ من دائرة المخابرات أحلى ختم , عمره ما طلع بمظاهرة ولا بعمره قال لنظام لأ مجاهرة , مدعوم وبشتري الصوت بخمسين نيرة , عشرة تنطح عشرة واللي بده أكثر بزيده نيرة . يا حكومة شو هالمسخرة , بتحاربي شراء الأصوات وانتي جبتي العسكر والأموات اللي في المقبرة تا يصوتوا على الزبال والحفرتلي والزيات والطبرة . يا حكومة مثل ما انتي بكون الشعب وصوت المواطن بخمسين وانتي بديتي النصب ولحد ما تفهمي شو هية الحرية و الديمقراطية جيبي قطاط وتشلاب (كلاب) تحكمنا ولا تحتشي (تحكي) ولا تجيبي لهالموضوع سيرة .

اوعدك اذا فزت المره هاي بالانتخابات سوف اعمل على تحرير الارض من التحرير وامنع السواح العرصات خاصة اليهود ما يدخلوا البتراء وساقفل مواسير الماء اللي جاي من مستنقعات طبريا وامنع ظاهرة التسمم الجماعي وسوف اعفي الاخوان الفلسطينيين من دفع الخاوات على الجسر وساسمح لهم بالدخول الى مضاربنا ببلاش خاصة ابو العبد ساستدعيه واعزمه على منسف . احنا شعب منحب نحمل الشهادة مشان يجتشونا وما عمرنا حملنا شهاده مشان الابداع ابوي وابوك واخوي اخوك بالبلاد بقولوا يكثر خير هالحكومه ولولاها ما اكلنا خبز وما شربنا شخاخ ولاد عمنا انا وانت والكل بالبلاد من العباد عارفين وفاهمين انه النائب لا بمون ولا بشور وقاعده داخل قاعة البرلمان مثل عامل الببور (بابور الطحين) لا بهش ولا بنش وهمه الاول والوحيد راتب الف ليره وسيارة شبح .

[عدل] مواضيع للنقاش تحت سقف البرلمان

اشتباك في البرلمان الاردني بدأ بعبارة يا اخو الشرموطة ... وانتهى بعبارة يا اخو المنيوكة ، تخللتها عبارت والفاظ فراطة مثل يا كلب .. يا سرسري .. يا هامل .. ك...امك .. كول خرا .. الى اخر القاموس الاردني الشعبي في الشتائم ، بدأ النقاش بكلمة لرئيس الوزراء عن ( الموازنة ) تحدث فيها عن خططه الاصلاحية للاقتصاد الاردني القائم اصلا على الشحادة والتسول والقبض من مخابرات عدة دول في مقابل التامر على البلدان المجاورة مثل سوريا والعراق وهاجم نوّاب بشدة رئيس الوزراء عبد الله العرعور بحضوره وطالبوا برحيله وحكومته التي وصفها أعضاء تحت القبة بأنها “خدعة كبرى وبدأت المشادة الكلامية عندما قاطع النائب الطفيلي ( من الطفيلة ) يحيى أبو الخواثنة كلمة لابس المرايّيل خلال شرحه تفاصيل مالية، وقال الأول: لا أحد أصبح يصدّق مبررات رئيس الوزراء لرفع الأسعار . هنا .. نط النائب قصي الخصاونة للدفاع عن رئيس الوزراء مخاطباً أبو الخواثنة بقوله: “وبعدين معك . . نحن تحملناك كثير . . احترمنا واحترم المكان نحن مش نسوان” . وحين بادر أبو الخواثنة للرد على الخصاونة تبادل الطرفان السباب والألفاظ النابية وتحوّلت القاعة إلى ساحة تشابك وتهديد بالأحذية الطائرة والأحزمة والقايش ... واذا كنت رجل اطلعلي بره .. والله لافرجيك يا هامل ..الخ

قال رئيس البرلمان سعد لابس المرايّيل بعد اضطراره إلى رفع الجلسة إن ما حصل أمر معيب ومخجل ولا يمت للممارسة الديمقراطية السليمة بصلة ويجب اتخاذ موقف جاد حياله في ظل تكراره بأشكال مختلفة تحت القبة ... طبعا قام رئيس الوزراء برفع تقرير للملك الموجود حاليا في لاس فيغاس بعد ان هفت نفسه على دور قمار طرنيب وبلده على خط النار مع سوريا التي تتعرض لمؤامرة دولية راس حربتها مملكة ابو حسين وبرلمانه .... ولا تقولو انو بيضبيديا عكاريت وبألفوا من عندهم ونتكلم كلام بذيئ .الزميل الإرهابي فوزي هو عرف قبلنا وكمان احنا يا قرابة ما بنطلع برأس مع برلمانكم العتيد.

[عدل] الانتخابات النيابية 2016

أبرزت الانتخابات البرلمانية مفاجآت عديدة برسوب العديد من نواب المخابرات السابقين كأمجد المسلماني صاحب شركة دالاس للصياحة والطفر ( وهو يشبه بشكل كبير المهرج القاتل Pennywise من فلم الرعب IT ) ، كما رسب حبيب المخابرات محمود الخرابشه في السلط، والجميلات ريم بدران ، رولى الحروب وهند الفايز، والمخبر الرخيص مفلح الرحيمي، والمقاول العتيد محمد أبو هديب، وسعد طايل الزنبور ، جميل النمري ومصطفى شنيكات، حيث يبدو أن الأردن مقبل على مرحلة خطيرة وحاسمة لوجوده ككيان وهو ما يتطلب وجود ختيمة وبصيمة أفضل مما سبق. المثير للاهتمام أن أحد الراسبين -دون معرفة من هو- طالب أنصاره بكل دينار صرفه على المناسف والكنافة والقهوة والماء ، واتهمهم بأنهم انتهازيين ، حيث تنصح اللاموسوعة الراسبين بمراجعه سد الاكيدر للحصول على مرتجعاتهم من المواطنين ودمتم ودامت المواسم الانتخابية ذخرا لبطون الشعب الأردني الجوعان.

[عدل] مواضيع ذات صلة

[عدل] مصدر

  • صلاح المومني , الانتخابات النيابية في الأردن
Deletion Award.gif هذه المقالة عبارة عن بذرة تحتاج لإضافة الكثير من الحقائق الموجعة و المضحكة فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
أدوات شخصية