الاهانة

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث

الاهانة تعتبر مصدر ثراء العرب فالعربي يحصل عليها في كل ساعة تقريبا ان لم يكن في كل دقيقة فتعتبر تكوين هذه الثروة منذ بدء الحيوانات المنوية بالاعتداء الاخلاقي على البييضة الموجدة داخل الي يتمناه كل العرب في كل الاوقات حيث انه يبدء بسمع هذه الكلمات وهو في بطن امه مثل العرس او هذا الكواد او المنعول اما عند بلوغه سنواته الاولى في اكتشاف هذا العالم فقد يكون الانسان قد بدء بتكوين راس مال جيد من عدد لايستهان به من الاهانات فيلقب بعدد لامتناهي من اسامي الحيوانات المسكينة حيث بذلك تتم تهيئته ليستطيع ان يتعايش في هذه البلاد الثرية .

مايلبث ان يدخل الصف الاول من المدرسة حتى تراه قد تعلم على سماع كلمة غبي او حيوان او اثول او طشم او جرذ او فار واشهرها ابن الزنا او ابن العاهرة او ابن القحبة التي غالبا ما يسمعها وهو يحاول ان ينتهي من الشجارات العادي الحاصلة في كل المدارس العربية وغيرها من الالقاب . بعد ان يكون قد اشتاز مرحلة معينة من عمره حتى قد كون مصدر هائل من هذه الثروة لينتقل لمرحلة اخرة في حياته عند ما يحاول ان يثبت رجولته امام احدى النساء التي بدورها قد كانت ان اثارته لتضيف الى ثروته الصغير بضع كلمات مهينة تعتبر من اهم المكونات للثروة لاكنه لايعتبر من اثرياء العرب اذا لم يكن قد دخل احد السجون او تعرض ل احد ابناء الحاشية الملكية او حاول ان يكون معارض لم يعرف ما معنى الاهانة . هذا وقد تعتبر كلمة خنزير او عميل لليهود للعربي المجاهد اقسى من الرصاصة بينما تعتبر من الاسامي او الالقاب الثانوية لرؤساء العرب

أدوات شخصية