FANDOM


Lion
التصنيف العلمي
المملكةالحيوانات
الشعبة الحبليات
الصف الثدييات
الرتبة آكلات لحوم المعارضة
الفصيلة السنوريات
الجنس أسود ورقية
معلومات عامة
نقاط القوة لايحب أو يكره علانية , مؤمن بالعرين الخالد , تعلقه بالمظاهر والقشور
الاسد كشعار بريطانيا , سريلانكا
الأسد كأسم مدينة ليون (فرنسا) , ليدن (هولندا) , ليون (اسبانيا) , ليون (لمكسيك) , وهران (الجزائر).
أشهر الأسود الكفار جسم أبو الهول , ريتشارد قلب الأسد , اسد والت ديزني ليون كنغ .

الأسد حيوان لبون من اللواحم المفترسة يرفض إن يستمع إلي نصائح الآخرين مع إن عنده متعة كبيرة في إسداء النصائح وإلقاء العظات ويعرف كيف يخلق جوا له وللآخرين , قد يخترع حديثا او إغتيالا أو حدثا ليلهيك عن التفكير بهمومك ومشاكلك , تعلقه بالمظاهر والقشور في بعض الأحيان قد ينسيه الأهم . الأسد حيوان يحب و يكره بالخفاء و لايعبر عن عواطفه علانية وهو مؤمن بالعرين الخالد , قد يزعجك زئير الأسد لأنه يبالغ ويصور الأشياء أضخم مما هي , والأسد حيوان إجتماعي يقف بجانب أفراد عائلة آل الأسد وقفة فيها الكثير من التعاطف . يحب الأسد الالعاب بمختلف أنواعها ويملك رغبة في المغامرة والمقامرة أحيانا , إنه من رواد المغامرات وممن يحبون ركوب المخاطر بحسب ما يروق له . قد يتمسك الأسد بعلاقات سيئة بسبب أن الشعور بالأنا والذات لديه والذي لا يسمح له بالاعتراف بأنه قد ارتكب خطأً ما . قد يتظاهر بالشجاعة لكنه يخشى أموراً كثيرة يرفض التصريح بها . شخصية هذا الحيوان مُحيّرة فجميع الذين يتعاملون معه يجدون أنفسهم أمام سلسلة من التساؤلات , هل هو حقاً معطاء أم أنه أناني لا يُحب سوى نفسه ؟ هل عنده صفات الزعامة أم يتظاهر بأنه يملكها ؟ .

الاسد كان ملكا لغابة أشجار الأرز في العصر الحديدي السابق لكن بعد اكتشاف البارود والاسلحة النارية و قماش الحرير بدئت تتناقص اعداده , تواجده الحالي كملك مهدد بالانقراض على يد الحمير الذكية من ناحية و الجرذان العملاقة بسبب طفرات في الأحماض القاعدية للحامض النووي من ناحية اخرى . فبسبب اختلال النظام الغذائي في الغابة الوسطى ظهر حالتان هي نمو و تكاثر تيار اسلامي يناهض الدكتاتوريات المحلية لانها متسامحة في دينها وغير متسامحة في ما يخص الكرسي والسلطة التي يسعى الاسلاميون لها . ومن ناحية اخرى يسعى اللبراليون للاطاحة بهذه الانظمة لكن بدون ستراتيجية تقي الدولة من الاسلاميين , هذا مما يهدد حياة الاسود والفهود .

ينتمي الأسد الى فصيلة آل الأسد اللذين يحبون اللغة العربية وخاصة حرف السين الذي تبدأ به كلمات آل الأسد منذ زمن بعيد وما زالت سنعمل , سنتحرك , سنحارب , سنقضي على الفساد . معظم آل الأسد استطاعوا أن ينشطوا في الصيد والتجارة ويدعموا الاقتصاد عن طريق نهب الثروات لمصالح مافيا آل الأسد الحديثة وسرقة النفط وكانوا الى وقت قريب قبيل حرب الغابات الثالثة يقومون بتبيض الأموال عن طريق بنوك خاصة وعن سرقة أموال العراق وسرقة نفطه وتهريبه وبيعه بالسوق السوداء خارج قرار الأمم المتحدة , النفط مقابل الغذاء . قام الحيوان الأسد ببيع غابته الى ابن خاله الضبع رامي مخلوفي فبعد انشاء الشركة القابضة برأسمال 350 مليون دولار وقع رامي مخلوف مع رئيس وزراء سوريا مشروع التاكسي الجوي الذي سيلغي رحلات السورية الى بيروت وعمان و اسطنبول و القاهرة بحيث تصبح هذه الخطوط حصرية للشركة الجديدة , كما وقع سابقاً مشروع معمل الاسمنت في منطقة البو كمال حصرياً حيث توجد مناجم المواد الأولية لصناعة الاسمنت .

من مزايا الأسد هو القسوة والتوريث ، فلم تتعرض أرض نزار قباني و غوار الطوشة من أيام الفينيقيين وحتى اليوم إلى إجرام كالذي نراه ، الأمر الذي لم يفعله الاستعمار الفرنسي ولا الصهاينة في فلسطين , حيث قتل من أبناء الغابة وشرد و سجن أضعاف أضعاف ما فعله الاستعمار الفرنسي في ربع قرن , ليست هذه دعاية للاستعمار ، كما يحب الأسد الغبي المتذاكي أن يفسرها بخبث , أما ما جرى في سجن تدمر وغيره ، فوصمة عار لا تُمحى في تأريخ عالم الحيوانات . تفلت عائلة الأسود الورقية و وصيفتها المدللة أسرة آل مخلوف على البلد وأهله نهباً وعدواناً وقتلاً وقمعاً وتهريباً ، لقد فلت هؤلاء الزعران الأبطال ، و الحرامية البزنس كما تفلت أسراب الجراد على الحقول الخضراء ، ذلك أن حيوانا دموياً دجالاً ليس له أي قاعدة شعبية ، يحتاج لتثبيت عرينه إلى هؤلاء الحثالات ، الذين لا يرضون إلا باستباحة الغابة ، واحتقار الوطن و المواطن و القانون .

الانتصار على الشعبEdit

في حياة آل الأسد انتصاران حقيقيان فقط. والانتصاران لم يكونا ضد إسرائيل التي أخذوا شرعيتهم في الحكم من أجل محاربتها وتحرير فلسطين وإعادتها إلى أبنائها. حقيقة الأمر أنهم أعطوها مبررا للبقاء، ومبررا لقهر الفلسطينيين، وكانوا سندا لإسرائيل في كل ما فعلته ضد الفلسطينين. نظام الأسدين لم يربح سوى المعارك التي خاضها ضد شعبه وماعدا ذلك كان حافظا قويا لعدوته المعلنة إسرائيل.

المعركة الأولى التي ربحها النظام كانت حربه التي شنها على مدينة حماة والتي ثار، حينها في العام 1980، شعبها ضد ظلم حافظ الأسد وبتشجيع إسلامي محلي واستطاع حافظ الأسد أن يخرج منتصرا منها بعد أن قتل وعذب وسجن آلاف الحمويين يساعده صمت العالم فقد بدأت العملية وانتهت عام 1982 دون أن يسمع بها أحد في العالم رغم معرفة قادة العالم الحر بما يجري في سورية . نحتفظ في ذاكرتنا بصمت العالم في تلك الأوقات ونقارنه بصمته اليوم لنعرف كم كان نظام الأسد بنسخة الأسد الأب و بنسخة الأسد الابن متعاملا مع الغرب وإسرائيل فالأسد الابن يبدو نسخة عن أبيه وهو يقود معركته ضد الشعب السوري بكافة اطيافه مستثنين منه بعض الموالين لمصالح شخصية أو لأسباب طائفية بحتة . لقد استطاع الصمود في وجه ثورة عارمة يقوم بها الشعب السوري ضد انتهاكاته لحقوق الإنسان وضد فساد نظامه ومطالبا في الوقت نفسه بحريته هو حتى الآن لم يستطع حسم معركته مع الشعب هذا بحد ذاته يعتبر انتصارا له.

كنت طالب بالجامعة سنة أولى بحرب السبعاوستين وكنا متل شعلة نار بدنا نساهم بالحرب بعد ما بلشت فطلعنا مظاهرات بكلية الآداب وهتفنا ضد الصهيونية وهتفنا أننا بدنا نشارك بالحرب . بالأول المسؤول العسكري وكان ملازم أول احتياط قالنا أنو نحنا ما مدربين ع الحرب وما ممكن ياخدونا بس نحنا ما سكتنا وبقينا نتظاهر ونطالب بأنو بدنا نساهم بالحرب . الملازم أول قام باتصالاتو وخبرنا أنو راح يسلحنا وراح نروح ع الجبهة. وبالفعل ركبنا سيارات الزيل وأخدونا ع مستودع سلاح كان فيه بواريد بس بواريد قديمة وما ممكن حدا يحارب فيها، بس حماسنا أعمانا عن هالشي وكان المهم بالنسبة إلنا كشباب صغار أنو ما بيصير تمر حرب مع عدوتنا إسرائيل وما نساهم فيها.

طلع نصيبي بارودة دك فرنسية موديل 1936 كتير يعني بدها تتلقم كل طلقة مشان تطلق البعدا ومع ذلك قبلت وقلت شو ماكان ممكن بكل طلقة بروح إسرائيليي ركبونا سيارت الزيل وأخدونا ع منطقة عم تنطلق منها باصات عم تروح تنقل متطوعين ع الحرب بس كمان كان في باصين صاعقة محترفين معنا .ركبنا الباصات وانتقلنا ونحا عم نغني أغاني الحرب. متحمسين وبدنا بس نوصل لنشوف اليهودي ونقتلو هلأ لما بفكر بهديك المشاعر بزعل من حالي كيف كان وعينا قاصر.

الأسرة النبيلة والمؤامرة الكونيةEdit

ما وجه الشبه بين الفيل والنملة ؟ وبين "الفيزون" والجزر ؟ وبين الأسد أباً أو ابناً أو حفيداً والطبيعة ؟ أما العلاقة بين هذه الأسرة النبيلة الطاهرة العفيفة والمؤامرة الكونية ؛ من مجرّة درب التبانة إلى مجرة درب الذي يسد ما يرد ، فمعروفة . والعلاقة هي أنّ سكان هذه المجرّة يغارون من حب شعبه له. ربما يغارون من محور المقاومة. من يسمع عبيد الأسد يظنُّ كل الظنِّ أنهم يقدّسون سوى الأسد الطبيعة، ورومانتيكيون، ويعبدون ظواهرها، من حجر وشجر وشمس وقمر. في أول أيام الثورة، عندما خرج الناس متظاهرين ضد الطغيان، زعمت مذيعةٌ، أطلق عليها الناشطون اسم مذيعة المطر، أنهم خرجوا من أجل الاحتفال بالمطر، وكانوا ينادون المطر باسمٍ مستعار، ومؤنث، تحبّبا هو: حرية حرية حرية.

زعم مراسل قناة المنار، حسين مرتضى، أنّ انفجارات مطار حماة هي نتيجة ارتفاع درجة الحرارة! حتى بطلة فيلم شوارع النار، الحاجّة إلهام شاهين، زعمت في تبرير كيمياء الغوطة أنَّ عاصفة ترابية هي التي تسبّبت في حالات اختناق أهلها. وكان جند الأسد، إبّان الاقتحامات يكتبون على صدورهم : زلزال الأسد قادم، حتى لتظننّ كل الظنِّ أنهم جماعة دهرية. الأسد الأب نفسه ادّعى، من غير أن يرفَّ له جفن، أنّ قوانين الطوارئ والأحكام العرفية هي لحماية الغابات من الحرق ، وقد أحرقت غابات ثرية بالطبيعة والحيوانات في مناطق مواليهِ، فمناطق خصومه قليلة الشجر، طمعا في تحويلها مناطق عقارية، من غير شعار: العقار أو نحرق الأشجار.

النظام نظام منكر ونكران ، لن يقرَّ أبدا بالحقائق وسيهرب منها ، سابقاً كان يعترف بأخطاء فردية، من غير تحديدٍ للأفراد، ولا للأخطاء، وبقليلٍ من التأمل سيجد المرء أنَّ ثورة الثامن من آذار نفسها انطلقت من قلب الطبيعة، فلا تعرف لها أبطالا، ولا ذكريات، شيء يشبه "الانفجار العظيم". الطائرات الحربية غالباً تسقط بخطأ فني، أو بسبب عصافير. خلال الأحقاب الطويلة التي حكم فيها الأسد، وكان ينوي حكم سورية فترةً مثل العهد العباسي، دمّر طبيعتين في سورية، هما الطبيعة من أنهار جفت، وأشجار أحرقت من أجل تدفئة الجنود على الحواجز ، والطبيعة الإنسانية للشعب السوري . ويمكن أن نتذكّر أنه جرى بناء معمل طرطوس للإسمنت الملوث للبيئة على شاطئ البحر في منطقةٍ سياحيةٍ، ومعمل الورق الشهير على نهر الفرات، ونتذكّر دفن النفايات النووية التي اتهم بها عبد الحليم خدام، وتروى أخبار عن صفقات لدفن نفايات لبنان في سورية في مقابل أموال، أو مكاسب سياسية. كانت الرومانسية حركة فنية وأدبية مستمدة من كلمة رومان، وثورة إبداعية بدأت في فرنسا التي توصف بأنها معمل أفكار أوروبا، برزت رد فعل على الثورة الصناعية، والأرستقراطية، وتجسّدت في الموسيقى والتصوير والأدب، واقترنت مع الليبرالية والراديكالية، ونمو القومية لدى الشعوب.

أبرزت الرومانسية الأوربية قوة المشاعر، والعواطف الإنسانية، ورفعت شأن ال[[فنون] الشعبية. أما الرومانسية السورية، فظهرت مع فناني التحليل السياسي ومذيعي نشرات الأخبار، واقترنت بالكذب، والدماء والأغاني الهابطة، وتعفيش الغسّالات والثلاجات، واستعمال الأسلحة المحرمة دوليا في قتل البشر وتدمير الحجر، وتشجيع الطائفية ودعمها، ونثر الورود على الاستعمار، وتشجيع أدب السجون الذي ارتبط بحقبة الأسد السوداء. للقارئ العربي الذي لا يعرف وجه الشبه بين الفيل والنملة، أنّ النملة قادرة على حكِّ ظهر الفيل، أما الفيل فيعجز عن حكِّ ظهر النملة، والعلاقة بين الفيزون، وهو سروال نسائي ضيق وشفاف وديمقراطي جاء من كلمة "فيجن" أي النظر، والجزر، هي أنهما يقويّان حاسة البصر. أما وجه القرابة بين الأسد والرومانسية فعسى أن نكون رأيناها في هذا المقال بعد تقوية النظر ببعض الجزر، فالفيزون يفسد صيام الأتقياء على أصح الأقوال.