الأزهر الشريف

من بيضيپيديا

تم التحويل من الأزهر
اذهب إلى: تصفح, البحث
الأزهر الشريف
Egy politics 1
الأزهر أول مسجد جامع أنشئ في القاهرة
الشعار طبل و زمر لأولي الامر منكم
سنة البناء 970
شيخ الأزهر احمد الطيب
الموقع القاهرة
خريجون ناجحون طه حسين , سعد زغلول
خريجون فاشلون يوسف القرضاوي , عزت عطية

الأزهر الشريف ويسمى أحيانا بالأزهر و أحيانا بالشريف , هي جامعة يقعد على قمتها شخص يعرف بشيخ الأزهر وهذا المنصب هو في الحقيقة العوبة سياسية في يد الدولة بعد ان كان فيما مضى من السنين يحترم رغبة المسلمين في التعيين بالشورى والمشاورة والكفاءة اما في هذا الزمن الرمادي فان المنصب قد غدا وفق ما يقوم به الشيخ من نفاق والتصاق بالحاكم سواء كان ظالما او ظالما و نص , يمكن القول إنه لن يمضي وقت طويل حتى يخرج علينا من يطالب بأن يكون شيخ الأزهر شخصية عسكرية، أو مدنية ذات خلفية عسكرية , ليس مسموحاً لأحد بالتطهر والاغتسال، في ظل سلطة تعرف كيف تذل وتبطش بمن يقفز خارج أسوار حظيرتها. . يا سيدي الشيخ احنا عارفين البير و غطاه , ان الحفاظ على المنصب يتقضي ان ينافق الإنسان اولي الامر كي يبقى في منصبه . كان اولى بالشيخ ومن كان قبله ومن سيأتي بعده ان يرفض تلك الوظيفة لانها تجيز لشيخ الازهر ان يكذب فيما يقول ويخالف الشريعة فيما ينطق ويبرطع في النعيم على حساب الدين . لا يعني هذا الامر اننا مع او ضد السيسي مع التكويش وخلافه او الضد فهذا أمر متروك للشعب المصري ولكن الذي يؤذينا ان تكميم الافواه قد انتقل من مباحث امن الدولة في مصر الى شيخ الازهر الذي اصبح يفتي حسب ما ترغب الدولة سواء كانت خائبة او صائبه والا ما الذي يجبرك على ان تقول غير الحق في وقت تعلم فيه ان النفاق والكذب من آيات المنافق .

أخيراً والحمد لله بدأت أولى خطوات تجديد الخطاب الدينى ، فقد أصدر الأزهر قراراً رائعاً بمنع المصاحف الملونة والاقتصار على اللون الأسود . صليت لله شكراً على أننا قد وضعنا أقدامنا أخيراً على بداية طريق الحضارة وأصبحنا من الدول الكبرى التى يشار إليها بالبنان كأمريكا واليابان، وأزفُّ إليكم البشرى وأقرأ لكم الخبر لمزيد من الاطمئنان على أن الأزهر لن ينسى التجديد أبداً بداية من رفع القضايا على أمثال الصحفى أحمد الخطيب ، وهذا بالطبع قمة الإصلاح والتجديد ، لأنه للأسف تم ضبطه فى قضية تزوير فى أوراق رسمية وانتحال صفة لا يحملها إلا أزهرى وهى الخطيب . شيخ الأزهر أصدر قراراً بمنع استخدام الورق الملون فى طباعة المصحف ، واعتبار الخط الأسود لوناً وحيداً للنص القرآنى ، و المجمع قرر أيضاً تغيير نماذج طباعة المصحف ، مع التنويه داخلها بعدم استخدام أوراق مختلفة الألوان وعدم استخدام التلوين فى النص القرآنى، مع التأكيد على أن يكون اللون الأسود لوناً وحيداً للنص القرآنى ولونا الأبيض والكريمى لخلفيته، وذلك بعد انتشار المصاحف الملونة، وأوضح أن القرار يأتى حفاظاً على هيبة المصحف الشريف ووقاره. قرار عظيم وثورى وإصلاحى يتفوق على، ويتجاوز كل، القرارات الإصلاحية للإمام العظيم محمد عبده والشيخ شلتوت .

على الازهر الشريف ان يكون واضحاً وجلياً في وصف نوعية الارهاب والجماعات التي تقوم به وذلك بإصدار فتوى واضحة للجميع في هذا الشأن غير ذلك فإبقاء الرأس في الرمال افضل من تعريضه للشمس .منذ سنوات ويفتك الارهاب وبمختلف انواعه واجناسه وناسه ومذاهبه كل المواطن العربي في ليبيا كان او تونس او مصر او العراق او سوريا وغيرها والازهر الشريف صابر ومقاوم على وضعه الوسطي الغير الواضح والمبهم . حتى الملحدين والدول الكافرة والزنديقة والصالحة والطالحة تقف ضد هؤلاء الارهابيين وتُندد بها وبأفعالها لا بل ذهبت حتى الى تسميتها بالإسم إلا الازهر فلازال مصراً على الوسطية يمكن يسوي حساب للمستقبل .

قبل فترة اصدر احد المهووسين فتوى الرضاعة فما نطق شيخ الأزهر بكلمة مما اعتبره البعض موافقة على تلك الفتوى وقبل ذلك كانت فتوى بول الرسول والتبرك به بل وشربه فلم نسمع منك شيئا واغلب الظن ان الفتاوي القادمة سوف تتعلق بمخاط الرئيس وبصاقه وبرازه ووجوب ابتلاعه لكي تصبح مواطنا صالحا وما ذلك الا لان الامور المطروحة تعتبر من امور الشريعة . اما عندما قرأت كما قرأ غيرك في الصحف عن مرض الرئيس فقد تحركت فيك الحمية وزلزلت الارض واخذت تفتي وتهرف لانك من المصفقين . يا راجل يا أمير هو كل واحد لبس العمامه بقا شيخ فاذا كان حد القذف في الاسلام ثمانين جلدة فما الحد الذي يمكن ان تقيمه على الكاذب او المنافق أنا لا اعرف لانني والحمد لله لست شيخا ولا انوي ان اكون حتى لا انافق الحاكم . ثم أين القذف فيما كتبه الصحافيون عن مرض الرئيس ايده الله بنصر من عنده هل مرض الانسان سواء كان حقيقة ام لغوا يعتبر قذفا وهل الرئيس من غير صنف الانسان لا يمرض او يموت أم انك تفسر الشريعة حسب ما تهوى فلا تفرق بين اعتلاله وصحته وانبهك ان الرسول صلى الله عليه وسلم مرض ومات فلم يصدر المسلمون فتوى تجيز جلد من نقل الخبر .

[عدل] لاتتطاول على شيخ الأزهر يا حمار

قد يقول البعض ان التطاول على الشيوخ من امثال شيخ الازهر يعتبر نقيصة ومن الواجب احترامهم ونحن نقول بملء افواهنا نحن نحترم الشيوخ الذين يحترمون انفسهم وان نقدنا الجارح احيانا للشيخ يعني مدحا له ومذمة له ان سكتنا والزمن الذي كنا نستمع فيه الى الشيخ من امثاله قد ولى الى غير رجعه فلم نعد نخشى فتاوي التكفير والزندقة ونبذ المجتمع لان الناس اصلا لا يأبهون لما يقول وقد كان الشيخ فيما مضى يخيفنا بالنار والعذاب والحيات والعقارب التي تقرصنا وتؤذينا في قبورنا فنهرع الى طاسة الرجفه لكي نشرب منها . ورحم الله الشيخ اذ كان فيما مضى يقول الحق ولو على نفسه اما اليوم فانه يقول الحق فقط عندما يكون الشعب تحت سوط الجلاد فيفتي بشرعية الجلد ولقد امضينا قرونا ونحن غافلون عن الذين كانوا يشرعنون سلطة الحاكم تحت بند اولي الامر منكم ولكن الكثيرين منهم كانوا ينسون او يتناسون تكملة الجملة الوضعية التي تقول ما معناه : ما دام يقيم حدود الله.

لقد سئمنا ما قاله ويقوله شيخ الازهر وشلة الشيوخ من المطبلين والمزمرين من ورائه يمتدحون نظام الحكم الذي الهب قلوب الناس بالمجاعة والسرقات واللصوصية ولا احد من اولئك الذين يتنطعون للدفاع عن كلمة الاسلام يفعل شيئا الا اذا تعلق الامر بالشعب فانهم يفتون بازدياد المجاعة والضغط والجلد والترهيب ولم نسمع شيخ الازهر او غيره ممن يفتون قد تحدثوا عن الناس الذين يعتقلون لاسباب تافهة ثم يموتون في مراكز الشرطة واقسامها نتيجة التعذيب فاولئك الناس ليسوا من الخاصة انهم من العامة الجوعى وتلك سبة في جبين مسلمي آخر الزمان . ارجو من الله ان يتحقق حلمي فافرح عندما يلقى القبض على الشيخ وتنفرج اساريري عندما يجلد ثمانين جلده واستمتع به وهو يهتف للملكية وبسقوط الجمهورية فقد كنا نعتقد ان الجمهورية احسن من الملكية في الانظمة العربية فاذا بالاثنين جزء من النتن الذي تعافه النفس ويلفظه الحياء .

[عدل] الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

بعد ضياع هيبة الأزهر وقيمته الدينية والأخلاقية عند عموم المسلمين، وتحوله حقيقة لا مجازا إلى ذراع دينية لدولة حسني مبارك على يد الشيخ سيد طنطاوي لا رحمه الله، هنا تحول عنه بدورهم بعض أبنائه من العلماء والأساتذة ورأوا أهمية وجود مؤسسة علمية أكثر احتراما لنفسها، ولثقة جماهير المسلمين فيها.من هنا، كانت فكرة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الذي تأسس في يوليو 2004 برئاسة أزهري هو الشيخ يوسف القرضاوي، يعاونه علماء كبار محل اعتبار داخل المنظومة الأصولية، ليسوا مصريين مثل الشيخ أحمد الريسوني من المغرب والشيخ أحمد الخليلي من سلطنة عمان والشيخ عبد الهادي أونغ من ماليزيا، والشيخ علي محي الدين القره داغي من العراق. حرص الاتحاد منذ البداية على الانفتاح على أغلب المشتغلين بالمعارف الشرعية دون النظر لاعتبارات اللون أو المذهب أو الجنسية، وحرص على ضم المشتغلين بالفكر الإسلامي ولهم فيه مؤلفات وإسهامات هامة سواء كانوا من أبناء المؤسسة بالالتحاق والدرس الأكاديمي والشهادات المعتمدة أو من أبناء الفكرة بالاجتهاد والدرس والتحصيل والإبداع.

الاتحاد أثار قلقا منذ البداية لدى الأنظمة التي تعودت أن تستمد شرعيتها من مؤسسات دينية مدجنة، وهيئات علمية تطوع النصوص وفهمها وأحكامها وفقا لمزاج الحاكم المؤيد من الله فيصبح الحلال حراما والحرام حلالا بين عشية وضحاها، بل وتتحول كبائر الذنوب إلى ضرورات لحماية الدولة، وأعظم القربات إلى محرمات تهدد الأمن القومي . رفضت مصر استقبال الاتحاد، ومن ورائها كل العواصم العربية، واضطر القائمون عليه للحصول على ترخيص ومقر وإجراء أول اجتماع في عاصمة أوروبية هي لندن.أصدر الاتحاد بعض المطبوعات، له موقع على الإنترنت يحمل بعض أفكاره، نشاطاته، بياناته في المناسبات المختلفة، لكنه لم يتحول إلى مؤسسة قوية تمثل عموم [الإسلام|المسلمين]] كما كان يأمل أصحابه وبعض المتابعين له في البداية، بدا كمؤسسة عجوز لا تتخذ مواقف مخزية، لكنها أيضا لا يسعها اتخاذ مواقف علمية ثورية.

والحاصل الاتحاد صار المؤسسة الأكثر اتزانا بين مؤسسات سنية أخرى باعت شرف عمائمها ولحاها للمستعمر الوطني، أو بالتعبير المصري، تحولت المؤسسة إلى أعور وسط العميان . جاءت دول الحصار لتهاجم المؤسسة، أمر طبيعي، وتجردها من صفتها العلمية، عادي، وتتهمها بالتسييس، لا يهم، وتتهمها بالإرهاب، عبث مما نعيشه يوميا، وتتهمها بأنها مشروع ابن لادن وينفذ أجندة ابن لادن، والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فكرة ابن لادن أصلا، توافق كل المذاهب الإسلامية، العقدية، والفقهية، وكل المدارس الإسلامية، في مؤسسة علمية واحدة تسعى للتقارب والتفاهم والتعايش بين المذاهب والأفكار، فكرة ابن لادن !

الاتحاد يضم أكثر من 95 ألف عضو بين عالم ومفكر، شيخ وداعية، فقهاء وقانونيون وأساتذة في جامعات الغرب في الفلسفة وعلوم النفس والاجتماع والتاريخ والأنثروبولوجيا والاقتصاد والسياسة، كل هؤلاء إرهابيون ؟ ألم يكن تكفيرهم أسهل ؟ ألم يكن اتهامهم بالعلمنة -وهي في بلادنا تهمة- أكثر منطقية وأكسب لأصحابه؟!! يبدو الأمر عبثيا إلى حد السماجة والسخف ، ولا يحتاج إلى تعريته فهو يعري نفسه، هيئة كبار العلماء في السعودية قدمت لقرار التصنيف بالإرهاب وأصدرت بيانا سخرت فيه من الاتحاد العالمي، ووصفته بأنه ينطلق من أفكار حزبية ضيقة , هيئة سعودية وهابية شغلتها في الحياة شرعنة وفقهنة قرارات ولي الأمر، كلها مذهب واحد، ورأي واحد، وصوت واحد، وتكوين علمي وفقهي واحد، تصف هيئة من 95 ألف عالم وداعية ومفكر وباحث وفيلسوف بضيق الأفق الفكري والتحزب!

ما المانع؟ مصر تبدي قلقها من أحوال حقوق الإنسان في بعض عواصم أوروبا، السعودية التي أنتجت ابن لادن والقاعدة وصدرت الفكر الوهابي الذي جرف الإسلام حرفيا، تتبنى الإسلام الوسطي الجميل ، سلمان بن عبد العزيز وولده محمد بن سلمان آل سعود يحاربان الفساد، بشار الأسد ليس لديه براميل متفجرة ، والنَّاس يموتون وحدهم، السيسي ليس لديه معتقل سياسي واحد ولا يعرف شيئا عن الاختفاء القسري، الناس تموت وتعتقل وتختفي وحدها، العبث وجبة يومية على موائد اللئام، فما المانع وما الجديد؟ إن الخطورة الحقيقية من وراء تصنيف الأصوات المعتدلة هي الأخرى بالإرهاب ومساواة بندقية ابن لادن بقلم يوسف القرضاوي، وأصحاب مجاهدة الفقه بأصحاب فقه الجهاد، تكمن في توجيه الآلاف من الشباب العربي الذي يعاني فقرا في الوعي وإحباطا من أحوال أمته إلى أكثر الأفكار تطرفا ودعشنة.

أفكار مثل: طالما أن الجميع يتساوى، وأن الأنظمة التي تتدثر بعباءة الدين تنظر إلى الجميع بعين واحدة، فلننتقم من هذا العالم قتلا وحرقا وتفجيرا طالما أننا إرهابيون مهما فعلنا!! إن الأنظمة التي أنتجت الإرهاب مذهبا تحكم به، وحركات جهادية توظفها لمصالح الأمريكان في روسيا تحت رايات الجهاد ضد الشيوعيين الملاحدة، تعيد إنتاجه الآن بشكل أكثر إجراما وقذارة دعما لنفس الجيوش وخدمة لنفس الأجندات، ومعهم شيخ يفتي، وإعلامي يزور، وشرطي يحصد الأرواح، لنا الله.

الإسلام
السنة
فتوى | العشرة المبشرون بالجنة | الأزهر الشريف | بول مبارك | السنة | الصحابة | أبو هريرة | رضاع الكبير | داعش | عمر بن الخطاب | البخاري | هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر | السلفية | يوسف القرضاوي 
الشيعة
الشيعة | المهدي المنتظر | الخميني | علي السيستاني | مقتدى الصدر | الأئمة المعصومين | الحسين بن علي | ياسر الحبيب | السيد احمد الشيرازي | الحسن بن علي بن أبي طالب | حسن نصرالله | علي بن أبي طالب | عمار الحكيم 
أدوات شخصية
بلغات أخرى