اصل الحياة

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث
Eggs
هذه المقالة هي بيضة تحتاج إلى من يرقد عليها حتى تفقس وتصبح بيضة قادرة على إنفجار عظيم .
علم الكون
WMAP
مواضيع متعلقة

اصل الحياة هو فرع من فروع علم متنازع عليه بين الدين و الأحياء و الفلسفة و الفيزياء يعتقد البعض انهم ليسوا من أصل قرد ويعارضون بشدة فرضية النهوض من القردة ويعتبرونها ترهات وهذه الجماعة تساند فرضية النهوض من الغوريلا كفرضية بديلة وسبب تمسك هذه المدرسة الفكرية بنظرية الغوريلا هو الغوريلا الموجود في حديقة الحيوانات في جدة والذي له القدرة على التدخين حيث يزوده المراهقون بالسجائر بإستمرار حتى تحول جدنا الأكبر الغوريلا المسكين الى مدمن على النيكوتين . يعتقد البعض انه أصل الحياة جاء عن طريق إنفجار عظيم فجائي تعادل قوته 30 بيضة وكنتيجة لهذا الانفجار البضين تشكل الكون إلا أن بعض المراجع ترى أن قوة الانفجار تتراوح ما بين 40 إلى 50 بيضة في حين يصل بعض البضناء بالرقم إلى 110 بيضة وأيا ما كان من أمر ، فقد تشكل الكون للأسف بكل ما فيه بيض . يستند العلماء المقتنعون بهذه الفرضية على صغر حجم الخصيتين اللتان هما أصغر من البيض وبمقدورهما انتاج بغل مثل حمد بن خليفة آل ثاني حاكم قطر .

هناك أدلة حسيّة وعقائدية وعلمية منوعة تجعل البشر منقسمين في آرائهم حول هذه القضية . وهذا ما أدى إلى وضع كثير من الافتراضات و النظريات لتفسير نشأة الحياة من هذه النظريات مثلا ما يعرف بالنشوء الذاتي وهي تنادي بأن الحياة تنشأ من مواد غير حية فالقمل مثلا تتولد من الحفرة في رأس صدام حسين والذباب يتولد من الجبن المتعفن و إسرائيل من وعد بلفور والوطن العربي من درس الجغرافية . ثم هناك نظرية أخرى تعرف باسم الحقبة الكونية وتنادي بأن بذور الحياة قد هبطت على الأرض من عوالم كونية أخرى عبر رحلة زمنية طويلة إستغرقتها سقوط تفاحة آدم على رأس نيوتن وهي نظرية غير مقنعة على أية حال لأنه لا يوجد مصدر واحد في اي كتاب سماوي او ارضي تقول بان الشجرة كانت شجرة التفاح.

تبقى النظرية الثالثة المهمة وهي نظرية التطور الكيميائي التي تنص على أن الحياة بدأت منذ أمد طويل بعدما استقرت أحوال الأرض من جراء ما يعرف بالضربة البيضية الإنفجارية وتبعًا لهذه النظرية, فإن الحياة نشأت من بيضة ذكية مخلوقة من طين من حمأ مسنون ومن صلصال كالفخار داخل بحر بدائي (Premodial Sea) يختلف في طبيعته وتركيبه عن مياه الخليج الذي لم يعد عربيا . وترى نظرية التطور العضوي (Organic evolution) وهي امتداد لهذه النظرية أن كل كائن حيّ قد أتى إلى الوجود من كائن سلفي آخر , كان يعيش قبله وأن هذا التغيير أو التبديل في الهيئة يحتاج إلى ثلاثة شروط هي : عملية إغتيال الكائن المنافس وبناء الجدار العازل والصراخ مقتدى مقتدى مقتدى . وتقترح هذه النظريات المعروفة إجمالا بنظرية التطور التي وضع أساسها تشارلز داروين في القرن الماضي والتي تنص بأن الخلق إكتمل في 6 أيام وأن يبقى المرء لا مبالياً تجاه تلك الحقيقة هو نوع من الضلال والغفلة .

من وجهة نظر السياسيين فإن أصل الحياة بسيط جدا ويمكن تفسيرها بالاختلافات في الخصائص السياسية الوراثية بين أفراد كل كائن حي يمكن أن تؤدي ظروف العزل والبقاء للأقوى إلى تكوين أفراد أخرى تتمتع بصفات جديدة , قد تتفوق بها على أقرانها وبمرور الوقت تنقرض الأفراد الضعيفة , بينما تبقى القوية تنقل صفاتها عبر الأجيال المتعاقبة ويورد البعض مثال بقاء معمر القذافي في السلطة وظهور مذاهب فكرية جديدة مثل الصدامية لتحل محل الأفكار و الشخصيات الأكثر سفلية في العالم

أدوات شخصية