اسامة بن لادن

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث
Binbush

اسامة بن لا دين أعلنت شركة عالم الفن القاعدية و بالتنسيق مع روتانا و محطة الجزيرة عن إنتهاء المجاهد اسامة بن لادن من تسجيل مجموعة كبيرة من خطاباته الكهفية في ألبومه الجديد بعنوان غزوة مانهاطم طماطم , يتعاون اسامة في ألبومه الجديد مع نخبة من المجاهدين القاعدين و الملحنيين والشعراء الذين يلغون الآخر ويكفرون من يختلف معهم في الرقص . إستطاع اسامة في البوماته السابقة ان يكسب اعجاب قطاع عربض من الجماهير العربية العاشقة للهب هوب و موسيقى الراب وخاصة بعد البوم برجك هذا اليوم وقد إستطاع اسامة لحد الآن ان يناجز المطرب أيمنيم Eminem رغم الملايين التى رصدتها شركة انترسكوب للتسجيلات لمنافسة شركة عالم الفن القاعدية .

يرجع سبب شعبية بن لادين الى عشرات الملايين التي ورثها عن أبيه والتي إستخدمها في شق الدروب والطرقات وحفر الآبار الإرتوازية و بناء معسكرات للتعليم والبحث العلمي و المختبرات العلمية للتجارب الطبية والعلمية والتكنلوجية والابحاث الزراعية والفلكية بالاضافة الى المنشآت الرياضية , وتمكن بن لادن من تحويل افغانستان خلال عشر سنوات الى ما يشبه الفردوس الأرضي فنقلت وسائل الإعلام العالمية للعالم ما فعله شبان مسلمون جاهدوا في تعمير الأرض ، شعر الجميع بنشوة وزهو واعتزاز مما فعله الاسلام والمسلمون .

ساهم بن لادن مع زميله الملا عمر و حليفه الظواهرى بتأسيس دولة طالبانستان التي تمسكت بالقشور كمنع التلفزيون و الموسيقى والمسارح واضطهاد المرأة و منعها من التعليم وتحطيم التماثيل أما العدل و العمل و الإنتاج و بناء مؤسسات الدولة العادلة فلم نرى شيئا منها و بقت القبلية و العشائرية كما هى , وبقت زراعة وتجارة المخدرات المصدر الأساسي للدخل , طالت اللحى ولبست المرأة ألشوال ولكن كل شيء آخر بقى كما هو ان لم يكن أسوأ.


[عدل] بن لادن والصراع الفلسطيني - الإسرائيلي

من المساهمات الرفيعة لإبن لادن في الصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي هو خطابه الجهوري في أحد كهوف تورا بورا حيث قال

لن تهنأ أمريكا حتى تهنأ فلسطين بالأمن والرخاء .

بسبب هذه الـ8 كلمات بدأ الشعب الفلسطيني تدب فيه الحياة حتى صارت صور أسامة تعلق على كل باب فلسطيني وبدأ طلاب المدارس في نزع صور أنديتهم المفضلة من أرديتهم الرياضية ، وبدأت الفتيات بنزع صور الفنانات والمغنيات من على صدورهم واستبدلوها بصور ابن لادن . عن عكرمة بن جهل عن عبد الرحمن الأعرج عن دريد لحام عن ابو ذرة الكيمياوي ان أسامة بن لادن كان يشخر في الكهف فإقتربت منه طفلة فلسطينية في الحلم وقالت أين وعدك يا أسامة فإعتقد أسامة ان الصوت مجرد ضرطة نتيجة لوجبة الفلافل إلا ان الطفلة أعادت السؤال فأخذ يقول الشيخ بصوت مرتفع :

وماذا تريد من أسامة أن يفعل وقد اجتمع العالم كله عليه ، فمازال يكررها حتى اخضبت لحيته بدموعه ، وأشفقنا عليه فأبكانا معه حتى كان للمجلس عويل كعويل أمٍّ فجعت بفقد ولدها, رواه محمد عوض و البخار الغازي .

[عدل] الإنجازات

World trade centre
أدوات شخصية