أمل طه

من بيضيپيديا

اذهب إلى: تصفح, البحث

أمل طه فنانة كوميدية من العراق وصلت لقلوب الناس بسبب خفة دمها ورشاقتها التي تعادل أضعاف أضعاف رشاقة هيفاء وهبي و نانسي عجرم وعفويتها من دون أي تصنع وساعدها على ذلك وزنها الهائل . لكل من يحب أمل ويريد متابعتها تظهر الآن ببرنامج الحجي بيناتنا على القناة البغدادية. إستطاعت ان ترسم البسمة على محيا جمهورها منذ نهاية السبعينيات , شهرتها بدأت في تمثيلية سينما حينما كانت تجلس في السينما بجانب زوجها الفنان محمد القيسي وفي الخلف يجلس الفنان عزيز كريم الذي يبدأ الحرشة بهذه الفنانة إلا ان زوجها ينتبه لتلك الحرشة وحينها يخرج الفنان عزيز كريم سيكارة ليمد يده الى الفنان محمد القيسي ونظراته الولهانة موجهة الى هذه الفنانة ليقول بصوت مليء بالحب والغرام قلبي نارك ! هاتان الكلمتان كانتا وراء شهرة الفنانة أمل طه التي واصلت مسيرتها الفنية بكل نجاح وإبداع فشكلت ثنائيا رائعا مع الفنان محمد حسين عبدالرحيم في برنامج إستراحة الظهيرة , الى ان جازفت بكل تأريخها الفني في برنامج هابط يسمى نص إستاو والتي تقوم بالإشتراك فيها وعلى لسانها لكي تعيش و تدبر مصروفها اليومي .

كل العالم تتقدم الا نحن نعود الى الوراء ونتحسر على القرن الماضي لابل نتمنى العودة نصف قرن الى الوراء . قناة الشرقية : هي أحدى القنواة التي تتابع من قبل ألأسر العراقية في الداخل والخارج , خلال متابعتي لفقرات برامجها ، رصدت برانامجاٌ مهزلـة من تقديم الثنائي الفنان الراحل راسم الجميلي وأمل طه ، من المفروض أن يكون البرنامج الذي يحمل أسم نص ستاو من البرامج الترفيهية والكوميدية وأدخال البهجة الى قلوب المشاهدين ولكن الذي يحصل بالضبط هو حرق أعصاب المشاهد وبالتالي الضحك عليه بصورة مبتذلة و أهانة الضيف الذي يشترك مع الثنائي الضاحك .

[عدل] نص ستاو

الراغب في ألأشتراك في البرنامج المذكور يتصل بهم وعند الموافقة يدعى الى الأستوديو لتقديم طبخ أحدى الأكلات العراقية وبالتالي يكافأ على جهوده . هذه هي فكرة البرنامج في الظاهـر . أما في الباطن , المسألة تختلف بمقدار 180 درجة ، لكون الذي نشاهده ويشاهده الملايين يلاحظ العجب . الثنائي الغير ضاحك الرشيقان ، يقومان بأضطهاد المشارك أو المشاركة الى حد ألأهانة ، ولكون الثنائي لم يتهيئؤا أصلاٌ لتقديم ذلك البرنامج بل يتحدثان أرتجالياٌ لذلك يبدر منهم كلمات غير لائقة أطلاقأ . في البداية يخبران الضيف أن جائزته سيارة أخر موديل لذلك ترى ذلك المسكين قد أتخذ المسألة بكل جدية ، ومن خلال أنشغال المشارك بأعداد الطبخة ، ألأهانة ألأكبر ، أجبار المشارك أو المشاركة على غسل العشرات من ألأطباق وأرضية المطبخ خلال خمسة عشر دقيقة فقط ، ونظراٌ لقصر الوقت تعرضت أحداهن الى جروح في أصبعهـا .

المشارك أو المشاركة ، منشغلون بأعداد الطعام أو غسل الصحون أو أرضية المطبخ وهم على وشك ألأنتهاء والفوز بالسيارة ، وفجأة يدخل عليهم شخص رابع من جماعة الثنائي راسم وأمل ويدعي بأنه هو الضيف وأن سبب تأخره كانت بسبب أزمة المواصلات والإزدحام ، وهنا تبدأ المشاحنة والصراع بين ألأول الذي أنجز 98% من مهمته وبين الذي جاء آلآن ، وهنا يصب ألأثنان راسم وآمل الزيت على النار وذلك من خلال حفزهما على الشجار وتبادل الكلمات .

في حلقة يوم 10 اكتوبر 2005 ، كان الضيف شاب خجول خريج معهد التكنلوجيا ، كان من المفروض أن يطبخ لهم أكلة التبسي ، قبل ذلك و كالمعتاد أخبروه بأن جائزته سيارة ، وأجبروه على غسل عشرات ألأطباق والصواني والمعالق ، بعد ألأنتهاء من تلك ألأهانة يأتي أحدهم ويدعي بأنه هو ألأحق في السيارة المزعومة ، بعدها بدأت المشاحنة ، وألأثنان راسم وآمل يضحكان ويستهزءان بالمسكين الذي كان يعمل بكل جدية . بعد مشاحنة ، حمل أحدهم سكيناٌ كبيراٌ ، يشهد الله قلت ستحدث جريمة اليوم ، والغريب و الثنائي المرح لازالا في صب الزيت على النار وتشجيع الطرفان على الشجار والمشاحنة . ياتري ماموقف شاب طموح ومسكين كل أمله الحصول على الجائزة وفجأة ياتي أحدهم ويريد أغتصاب شىء يعتبرها ملكه الخاص ، هل يمكن لشاب عراقي وفي هذه الظروف الصعبة أن لايقوم بجريمة بسبب حماقات أصحاب نص ستاو ؟؟؟ . لو عملها من يتحمل المسؤلية ـ ألأستاذ صاحب القناة أم الجهة الممولة للقناة أم الحكومة أم الزرقاوي وجماعته ؟؟؟.

قبل ذلك نصبوا على فتاة محترمة وأمست تبكي بحرارة ، وألأثنان يضحكان هل هذه هي شيمتكم ؟؟ الضحك على العراقيين الغلابة لالشىء الا لكونكم تملكون محطة تلفزيون . بعد نهار متعب ومثقل بالهموم ، هذا ماتقدمونه للعراقي المظلوم من كافة ألأطراف يا قناة الشرقية و يا أمل طه . لا يا أمل طه اللي فينا يكفينا . لا بارك الله بكل من يضيف همـاٌ لهموم أهلنا . فعـلاٌ أنتم نص ستاو .

[عدل] مصدر

  • أفـين جرمكا , لا يا قناة الشـرقية يا نص ستاو

لست أدري سر ارتباط البسمة والروح المرحة دوما بضخام الجثة، بينما الكآبة والإنغلاق من نصيب النحفاء أمثالي.. أبو منار

أدوات شخصية